الاتحاد

الإمارات

«صيف ثقافي» يتجمل بـ «إبداعات الطلبة»

من فعاليات «صيف ثقافي» (من المصدر)

من فعاليات «صيف ثقافي» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني «صيف ثقافي» الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، استكمال كل الاستعدادات لإقامة الحفلات الختامية التي تنظمها المراكز الثقافية بعد غد الخميس لتقديم ما لديها من مواهب وتكريمها ، وذلك في حضور كبار المسؤولين في الدوائر والمؤسسات الحكومية المحلية والاتحادية.
وأكد أحمد الصريعي، مدير إدارة المراكز الثقافية في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، أن اللجنة العليا اطلعت على ما وضعته المراكز من برامج في هذا المجال، مشيراً إلى أن اللجنة العليا وضعت مجموعة من الأسس والقواعد للحفل الختامي، بحيث يكون متناسباً مع أهمية الحدث ، خاصة أن فعاليات وأنشطة صيف ثقافي حظيت بثقة تامة من الطلاب وأولياء الأمور في مختلف إمارات الدولة، لافتاً إلى أن البرنامج يشتمل على إقامة معرض للفنون البصرية، مصاحب لعرض بعض الإبداعات التي أظهرها الطلاب خلال الورش .
وأشار الصريعي إلى أن الحفلات في المراكز ستعكس تركيز أنشطة البرنامج على جوانب الإبداع واستغلال الطاقات لدى الطلاب واكتشاف المواهب في شتى المجالات من مسرح وموسيقى وفنون بصرية وأدب، مشيراً إلى تقديم نماذج من الطلاب المبدعين الذين تألقوا خلال فترة الفعاليات والأنشطة التي استمرت على مدار أكثر 40 يوماً، وشارك فيها أكثر من 3‏? ?آلاف ?طالب ?وطالبة ?من ?جميع ?إمارات ?الدولة ?بشكل ?فاق ?كل ?التوقعات.
وأوضح الصريعي أن الدورة الأولى من صيف ثقافي هذا الموسم تميزت بالتنوع الذي يجمع بين المحافظة على تعزيز الهوية الوطنية والتطوع والخدمة المجتمعية والخدمة الوطنية وغرس القيم الوطنية في نفوس الطلاب، إضافة إلى تدريبهم على الإبداع والإنتاج، وتسليحهم بالعديد من المهارات والمعارف التي يحتاجها الطلاب في تطوير موهبتهم ورعايتها. ولم تغفل الفعاليات الجوانب الترفيهية، حيث أقيمت العديد من المسابقات والرحلات الترفيهية والرحلات العلمية والترفيهية التي شملت المعالم التراثية والتاريخية لتعريف الطلاب بمعالم الوطن في العديد من المتاحف المهمة في الدولة والمناطق الترفيهية، وغيرها من الأنشطة ، موضحاً
إن حفلات الختام ستشهد العديد من الفقرات المتنوعة التي تعبر عن طبيعة الورش والدورات والأنشطة، ومدى نجاحها في جذب الطلاب والإقبال الكبير عليها على مدار 6 أسابيع، إضافة إلى عروض الفرق الفنية التي يقوم الأطفال بأدائها وتعكس المهارات التي تعلموها ، لافتاً إلى تكريم المراكز الثقافية المتميزة التي قامت بأداء دور مميز على مدار البرنامج . وأشار إلى أن المراكز الثقافية كافة قامت بإجراء بروفات عدة على مدار الأيام الماضية، من أجل خروج الحفل في أجمل صورة استكمالاً لما حققته اللجنة العليا من نجاح منذ انطلاق الفعاليات والأنشطة، كما سيتم تكريم الرعاة والجهات المساندة والداعمة للبرنامج في ظل سعي البرنامج الوطني لاستقطاب أكبر عدد من المؤسسات والدوائر والوزارات الحكومية للعمل تحت مظلة واحدة من أجل تقديم كل ما هو مميز ومفيد للطلاب خلال فصل الصيف، والمساهمة في استثمار المواهب ورعايتها بشكل يعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع.
وأكد الصريعي أن الاستعدادات للموسم المقبل ستبدأ في وقت مبكر من أجل توفير كل الاحتياجات التي تحتاجها المراكز وتلبية رغبات الطلاب المشاركين في الفعاليات، حرصاً من اللجنة العليا على استقطاب المزيد من الطلاب والوصول بالفعاليات والأنشطة إلى كل أبناء الوطن.

ورش توعية
نظم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دبا الفجيرة، بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني ، ورشة عمل تدريبية على إجراءات الأمن والسلامة، حاضر فيها رقيب أول سيف علي عبد الله الحمودي، وحضرها ما يزيد على 50 طالباً وطالبة من منتسبي البرنامج، وذلك بهدف تزويدهم بالإجراءات الواجب اتباعها لتوفير بيئات آمنة خالية من مسببات الحوادث والإصابات المهنية. و قدم سيف علي عبد الله الحمودي شرحاً عن الأهداف العامة التي تسعى السلامة والصحة والمهنية إلى تحقيقها، منها حماية العنصر البشري من الإصابات الناجمة عن مخاطر الحرائق، وذلك بمنع تعرضهم للحوادث والإصابات،إضافة إلى المحافظة على مقومات العنصر المادي المتمثل في المنشآت وما تحتويه من أجهزة ومعدات من التلف والضياع نتيجة الحوادث، إلى جانب بث الأمان والطمأنينة في قلوب المنتسبين أثناء قيامهم بأعمال خاصة عند التعامل مع الأجهزة والمعدات الكهربائية. وقالت وداد الحمودي مدير المركز إن أياماً قليلة ويختتم البرنامج وسط رغبة من المنتسبين في تمديد مدة البرنامج رغم دخولنا الأسبوع السادس، لافتة إلى أن الورش والدورات شهدت على مدى أيام البرنامج إقبالاً كبيراً جداً، ، مشيرة إلى أن جميع الطلاب المنتسبين عبروا عن استمتاعهم بالدورات ومدى الاستفادة منها من خلال برنامج «صيف ثقافي» الذي نظمته وزارة الثقافة وتنمية المعرفة .

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء