الاتحاد

الإمارات

«هيئة التنمية» تنظم 52 يوماً للتوظيف العام الماضي بمشاركة آلاف الباحثين عن عمل

باحثات عن عمل خلال مشاركتهن في يوم للتوظيف في مقر الهيئة بدبي

باحثات عن عمل خلال مشاركتهن في يوم للتوظيف في مقر الهيئة بدبي

نظمت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية «تنمية» خلال العام الماضي، 52 يوماً للتوظيف شارك فيها آلاف الباحثين عن العمل من المواطنين المقيدين في قاعدة بيانات الهيئة، البالغ عددهم أكثر من 13 ألف شاب وفتاة من بينهم أصحاب الشهادات الدراسية فوق الثانوية العامة وما دونها، وتشكل المواطنات نحو 88 في المائة منهم.
وقال أحمد الأحمدي مدير المكاتب الفرعية في الهيئة، إن أيام التوظيف استهدفت توفير فرص عمل للمواطنين والمواطنات في العديد من القطاعات الخاصة، وفي وظائف عامة وتخصصية وفنية منها خدمة العملاء والسكرتارية وفي الموارد وغيرها من الوظائف.
وأشار الأحمدي إلى أن الهيئة تجري حصرا بأعداد المواطنين والمواطنات الذين حصلوا على الوظائف بعد أن نجحوا في المقابلات الوظيفية التي أجريت لهم من قبل المعنيين في المؤسسات الخاصة التي شاركت في أيام التوظيف خلال العام الماضي.
وأكد الأحمدي أهمية «أيام التوظيف» كأداة هامة من أدوات الهيئة التي تستهدف توفير الفرص الوظيفية للباحثين عن العمل، مشيراً إلى أن العديد من المؤسسات الخاصة بدأت مؤخراً في تزويد الهيئة بأعداد المواطنين والمواطنات الذين حصلوا على الوظائف من خلال «أيام التوظيف».
وأوضح أن هناك تفاعلاً ملحوظاً من قبل الباحثين عن العمل مع «أيام التوظيف» لا سيما في ظل تبلور رؤية لدى قطاع كبير منهم أنها ليست مجرد لقاء تعريفي بالمؤسسات، وطبيعة وظائفها، إنما تشكل فرصة حقيقية لهم للحصول على فرص العمل المناسبة.
وأكد مدير المكاتب الفرعية في الهيئة أن دعوة الباحثين عن العمل لحضور «أيام التوظيف» التي تنظمها الهيئة بالتعاون مع المؤسسات التي لديها شواغر وظيفية يتم وفق معايير محددة تأخذ في الاعتبار طبيعة الوظيفة ومتطلباتها ومدى انسجامها مع رغبة الباحث عن العمل المدونة في بياناته وتحصيله الدراسي، إضافة إلى مراعاة قرب موقع الوظيفة وسكن الباحث عن العمل وغيرها من المعايير التي تفتح المجال أمام العدد الأكبر من المسجلين في الهيئة للمشاركة في أيام التوظيف.
وأشار الأحمدي إلى انه يتم التواصل مع المواطنين والمواطنات الذين تنطبق عليهم الشروط عبر الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة، وذلك وفقا للعدد المطلوب، موضحاً انه يتم التواصل مع المقيدين قبيل موعد يوم التوظيف للتأكيد على حضورهم ليوم التوظيف، لافتاً إلى أن الهيئة تتواصل مع المتغيبين عن الحضور لمعرفة الأسباب التي حالت دون مشاركتهم، لحثهم على التفاعل مع الدعوات التي توجه لهم لاحقا خصوصا في حال بادر الباحث عن عمل من تلقاء نفسه بالتواصل مع الهيئة.
وأوضح مدير المكاتب الفرعية في هيئة «تنمية» أن تنظيم الأيام المفتوحة يعتمد على عدد الطلبات التي تتلقاها الهيئة من قبل الجهات التي لديها شواغر وظيفية وهو الأمر الذي يتم بموجبه وضع جدول زمني لعدد الأيام المفتوحة ومواعيد تنظيمها سنوياً.
وأكد أن الهيئة جاهزة للتعاون مع أية مؤسسة تبدي رغبتها بالتعاون لتنظيم يوم للتوظيف بهدف الالتقاء المباشر مع الباحثين عن العمل لسد الشواغر الوظيفية لديها.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى