الاتحاد

عربي ودولي

إيران تضع أول قمر اصطناعي في المدار

صورة نشرتها وكالة فارس للأنباء الإيرانية تظهر فيها صاروخ سفير قبل الإطلاق

صورة نشرتها وكالة فارس للأنباء الإيرانية تظهر فيها صاروخ سفير قبل الإطلاق

أعلنت إيران أنها وضعت في المدار أول قمر صناعي لها صنعته بأكمله وأطلق بصاروخ ''سفير ''2 أمس الأول·
وأثار الحدث ردود فعل دولية، فقد أعربت واشنطن عن قلقها مؤكدة أنها ستناقش سبل التعامل مع طهران في اجتماع للقوى الكبرى اليوم أعلن عنه بشكل مفاجئ، فيما أبدت إسرائيل وبريطانيا وفرنسا قلقا معتبرين أن التكنولوجيا المستخدمة في عملية الاطلاق ''مشابهة جدا'' لتكنولوجيا الصواريخ الباليستية·
وقالت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا) أمس ان القمر ''أوميد'' (الامل باللغة الفارسية) صنع بأكمله في ايران وهو من النوع الخفيف· وأوضحت ان ''هدفه هو اجراء اتصالات مع محطة ارضية لإجراء قياسات مدارية''· واضافت ان ''كل قطع سفير 2 وأميد أنجزها علماء ايرانيون''·
وتابعت (إيرنا) ان ''القمر يقوم بـ15 دورة حول الارض خلال 24 ساعة وتجري مراقبته مرتين عبر المحطة الارضية في كل دورة''· وذكرت وكالة أنباء فارس ''أنه أول قمر اصطناعي في تاريخ امتنا وأطلق بالصاروخ سفير ·''2
وعرض التلفزيون الايراني لقطات ظهر فيها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد يصدر الأمر بإطلاق الصاروخ الذي يحمل ''رسالة صداقة وسلام من الرئيس''·
ونقل عن نجاد قوله ''إن العلماء وضعوا أول قمر صناعي إيراني على المسار ورسخوا التواجد الايراني في الفضاء لنشر رسالة السلام والإخاء''· ونفى الرئيس الايراني تهم الغرب لبلاده من أن مشاريعها الفضائية ذات أغراض عسكرية·
وذكر التلفزيون ان ''القمر الصناعي أوميد يحمل معدات لاختبار السيطرة على القمر الصناعي ومعدات للاتصالات ومعدات رقمية وأنظمة إمداد الطاقة·''
وقال ''انه مخصص لجمع المعلومات واختبار المعدات''· وأفاد ان ''أوميد'' سيعود الى الارض بعد ان يظل في مداره ما بين شهر وثلاثة أشهر حاملا بيانات تساعد الخبراء في أبحاثهم· وأشار الى ان ايران لديها بالفعل قمر صناعي في مدار حول الارض هو ''سينا ''1 لكنه اطلق عام 2005 بصاروخ روسي·
إلى ذلك أكد منوشهر متكي وزير الخارجية الايراني في مؤتمر صحفي على هامش قمة للاتحاد الافريقي منعقده في أديس أبابا أن ''تكنولوجيا الاقمار الصناعية الايرانية لأغراض سلمية تماما وهي لتغطية احتياجات البلاد''·
وأعرب عن اعتقاده بأن أحدث التكنولوجيات يجب ان تتاح لكل الدول، وقال ''الفرق بيننا وبين بعض الدول التي تملك هذه القدرات هي أننا نؤمن بأن العلم ملك للبشر، البعض يؤمن ان التكنولوجيات المتقدمة هي قاصرة على دول دون سواها''· وصرح بأن القدرات العسكرية لايران هي دفاعية محضة·
وفي رد فعل مفاجئ أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن اجتماع للقوى الكبرى اليوم ، مادة يدها مجددا لطهران· ودعت إيران إلى أن تصير ''عضوا بناء'' في المجتمع الدولي ، وقالت إن القوى الدولية ستتباحث بشأن الاستراتيجية المتعلقة بإيران اليوم·
وأضافت كلينتون في تصريح صحفي برفقة وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند ''من الواضح أن لدى إيران فرصة لاتخاذ خطوة للأمام وأن تصير عضوا بناء في المجتمع الدولي، إننا نمد يدا ولكن يتعين عليها أن ترخي قبضتها''·
وأشارت إلى أن الدبلوماسي الأميركي البارز بيل بيرنز سينضم لمسؤولين من القوى الدولية في ألمانيا اليوم لبحث الاستراتيجية الدولية لوقف طموح إيران النووية·
من جهته أكد مسؤول اميركي أمس ان ايران وضعت قمرا اصطناعيا في مدار منخفض· وقال المتحدث باسم البنتاجون برايان وايتمان ''نعم اعتقد انه حصلت عملية إطلاق''·
اما المتحدث باسم وزارة الخارجية روبرت وود فأعلن ان الولايات المتحدة ''قلقة للغاية'' من الاعلان الايراني·
من جانبه صرح مسؤول في مجال الأمن القومي الأمريكي طالبا عدم الكشف عن هويته أن إطلاق إيران القمر الصناعي خطوة ذات رمزية مهمة ولكن ذلك في حد ذاته لا يغير شيئا في الميزان الاستراتيجي في المنطقة·
وأضاف أن ''تكنولوجيا القمر الصناعي التي استخدموها قد لا تكون الأحدث ولكن بالنسبة للإيرانيين فهذه خطوة رمزية مهمة للأمام· وقلل من اهمية هذه الخطوة قائلا ''يجب بالطبع إبقاء العين مفتوحة على ما جرى فوق ولكن هذا الامر لا يدق ناقوس الخطر''·
إلى ذلك قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان أية محادثات مستقبلية تجريها الولايات المتحدة مع ايران حول برنامجها النووي، يجب ان تكون محددة من حيث الوقت والا تستبعد الخيار العسكري·
وأكد ''علينا ان نتوصل الى تفاهم استراتيجي مع الولايات المتحدة حول جوهر البرنامج النووي الايراني وان نضمن انه حتى ولو اختاروا الطريق الدبلوماسي لوقفه فإنه يجب ان تكون المحــادثات محددة بفترة قصيرة وبعدها عقوبات صارمة ثم استعداد للتحرك''· واضاف ''وقت محدود، فعقوبات قاسية، وكافة الخيارات على الطاولة''·
وفي السياق اعلنت بريطانيا أنها تدرس الإعلان الإيراني، معربة عن القلق ''الكبير'' الذي يثيره البرنامج الباليستي والنووي الايراني·
وصرحت ناطقة باسم وزارة الخارجية ''لا زلنا نجري تحاليل تقنية حول اطلاق الصاروخ الايراني''· وقالت ان ''المخاوف التي تثيرها ايران كبيرة جدا حيث انها لا تحترم خمسة قرارات للامم المتحدة حول برنامجها البالستي والنووي''·
من جهته أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية أمس عن قلق باريس لوضع أوميد في المدار، معتبرا أن التكنولوجيا المستخدمة في عملية الاطلاق ''مشابهة جدا'' لتكنولوجيا الصواريخ العابرة للقارات· وقال المتحدث اريك شوفالييه للصحفيين ان ''اطلاق هذا القمر الصناعي يثير قلقنا''·
وتابع ''لا يسعنا سوى أن نربط ذلك بالمخاوف الشديدة بشأن تطوير ايران قدرة عسكرية نووية''· وشدد على ان ''وجود شبه كبير جدا على الصعيد التكنولوجي يزيد القلق''·

اقرأ أيضا

حفتر يصل برلين للمشاركة في المؤتمر الدولي حول ليبيا