الاتحاد

الرئيسية

واشنطن تطلب التهدئة انتظاراً لتطورات خطيرة


رام الله -تغريد سعادة
ووكالات الأنباء: اتهمت إسرائيل أمس إيران وسوريا بالوقوف وراء عملية تل أبيب· وقال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز خلال اجتماع أمني عقب العملية : 'لقد مولت طهران الاعتداء وخططت سوريا له ونفذه فلسطينيون'· وقال المحلل العسكري في صحيفة 'هآرتس' إنه يجب 'التعامل بحذر' مع هذه الاتهامات نظرا لاقتراب موعد الانتخابات الإسرائيلية وباعتبار أن إسرائيل هي المستهدفة الأولى من قبل البرنامج النووي الإيراني·
ونقلت إسرائيل معلومات استخبارية حول العملية إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومصر في إطار محاولة لاستخدامها سلاحاً إعلامياً ضد إيران·
وقالت مصادر إسرائيلية إن النتائج الخفيفة نسبياً للعملية والخشية من جر إسرائيل الى التصعيد عشية الانتخابات الفلسطينية 'تمنعان الرد الإسرائيلي العنيف'، وعلى ذلك تقرر فقط مواصلة حملات الاعتقال والاغتيال في صفوف قيادات المقاومة وخاصة حركة 'الجهاد'· لكن مصادر أخرى قالت إن واشنطن طلبت من إسرائيل تهدئة الأوضاع 'لأن المنطقة ستشهد تطورات خطيرة خلال الأسابيع المقبلة، وكي يتسنى لها رسم خريطة جديدة للوضع في لبنان، إضافة الى عمليات عسكرية قد تُشن على أهداف محددة في سوريا' حسبما قال موقع 'المنار' على الانترنت في إسرائيل·
واتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أيضاً جهات خارجية بالوقوف وراء العملية·

اقرأ أيضا

دبي ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في العالم لعام 2020