الاتحاد

الرئيسية

الإمارات تؤكد خطورة البرامج النووية في إيران والمنطقة


باريس- 'وام' : استقبل الرئيس الفرنسي جاك شيراك مساء أمس بقصر الإليزيه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة· وقال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تصريحات له عقب اللقاء الذي استغرق ساعة ونصف الساعة إن العلاقات بين دولة الإمارات وفرنسا علاقات متينة وأن هناك حوارا خاصا حول التعاون الاقتصادي بين البلدين وإمكانات تطويره·
وأوضح سموه أنه ناقش مع الرئيس الفرنسي القضايا الخاصة بالشرق الأوسط ومن بينها الوضع في إيران والعراق ولبنان·
وأكد سموه أن 'هناك توافقا تاما بيننا وبين فرنسا بشأن كل ما يدور في المنطقة'، مشيرا إلى أن لفرنسا دورا كبيرا تلعبه في المنطقة وأعرب عن تأييد دولة الإمارات لهذا الدور·
وفي رده على سؤال حول كيف تنظر دولة الإمارات إلى البرنامج النووي الإيراني، قال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ' أقول في البداية إن وجود قدرات نووية في منطقة الشرق الأوسط أمر ضار وهذا يعني أننا ضد وجود قدرات نووية في إيران، وكذلك تواجد قدرات نووية في الشرق الأوسط هو أمر غير مجد'·
وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك مخاطر للبرنامج النووي الإيراني على منطقة الخليج قال سموه 'هناك مخاطر لأي برنامج نووي في منطقة الخليج'·
من جانبه قال جيروم بونافون المتحدث الرسمي باسم قصر الأليزيه إن الرئيس الفرنسي أعرب عن سعادته بلقاء سمو الشيخ محمد بن زايد·
وأضاف أن الرئيس شيراك وسمو الشيخ محمد بن زايد استعرضا قضايا المنطقة خاصة الوضع في إيران ولبنان وسوريا· وحول الموضوع الإيراني قال المتحدث إن الرئيس الفرنسي أطلع سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على الجهود التي قامت بها الترويكا الأوروبية 'فرنسا وألمانيا وبريطانيا' في ضوء المعلومات المتوفرة لديها حول البرنامج النووي الإيراني·

اقرأ أيضا

الحصن.. الرمز والمهرجان