الاتحاد

الرئيسية

الأسرة الحاكمة تدعو صباح الأحمد لقيادة الكويت إلى بر الأمان

الكويت - يوسف علاونة:
اتفقت الأسرة الحاكمة في الكويت امس على دعوة رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى تولي المسؤولية لمواصلة قيادة مسيرة الكويت الى بر الامان·
وجاء الاتفاق خلال اجتماع موسع في منزل الشيخ صباح الأحمد 'دار سلوى' بحضور الجميع بمن فيهم الشيخ علي سالم العلي الصباح حيث تمت دعوة رئيس الوزراء الى قيادة دفة البلاد وتفويضه اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحسم المسألة ورفع توصية إلى مجلس الأمة تجنب الأمير الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح أي إحراج أو إجراء من شأنه أن يمس بتاريخه العظيم·
واعرب الشيخ صباح الاحمد عن شكره وتقديره على هذه الثقة الكبيرة، منوها بالظروف التي تتطلب توحيد الكلمة والصف والتكاتف·
وأكد الشيخ صباح الأحمد عزمه على تحمل هذه المسؤولية الكبيرة بروح ملؤها التطلع والامل لتحقيق كل ما يصبو اليه الوطن والمواطنون مسترشدا بتوجيهات الفقيد الراحل الشيخ جابر الاحمد ومشيدا باخيه الشيخ سعد العبدالله وإسهاماته في إرساء دعائم النهضة في مختلف جوانبها، متمنيا له العمر المديد ليظل والدا للجميع·
ويتوقع توجيه رسالة رسمية باسم الأسرة الحاكمة إلى مجلس الوزراء الذي سيجتمع اليوم السبت ليحيل الأمر إلى مجلس الأمة للنقاش والتصويت·
ووفق نص الدستور و'قانون توارث الإمارة' لعام 1964 فانه على البرلمان ان يصوت باغلبية الثلثين لاعلان منصب الامير خاليا، وبعدها ينادى بامير جديد يصبح حاكما فعليا من الناحية القانونية بعد اداء القسم امام البرلمان·
وكانت صحيفة 'القبس' حثت امس الشيخ سعد العبد الله على تقديم تضحية جديدة للكويت بالتخلي عن منصبه، وقالت:'انها مناسبة الان لكي نتوجه الى الامير الشيخ سعد لان يكمل مسيرته في سبيل الكويت فيضحي مرة جديدة من إجلها وهو لن يتأخر اليوم عن تقديم تضحية أخرى لتجنيب الكويت عقبات وربما أزمات بالاعتذار عن تولي مهام الحكم وتركها لمن هو قادر من ابناء الاسرة الكريمة'· في حين صدرت صحيفة 'الانباء' بعنوان رئيسي هو 'الأمانة بيد الأمين صباح الاحمد'·

اقرأ أيضا

أميركا تسحب باقي قواتها وانتشار للجيش السوري على الحدود