الاتحاد

الرياضي

فان نيكرك.. بداية الأسطورة

لندن(د ب أ)

كان الترحيب الهائل الذي حظي به العداء الجنوب أفريقي وايدي فان نيكرك، في الاستاد الأولمبي في العاصمة البريطانية لندن شاهداً جديداً على أنه يخطو على الطريق نحو خلافة النجم الجامايكي يوسين بولت، باعتباره «وجهاً لألعاب القوى»، بعد اعتزال الأخير في نهاية مشواره في بطولة العالم الحالية لألعاب القوى.
لكن فان كيريك يتطلع لتحقيق مهام أخرى خلال البطولة الحالية في لندن، ليثبت من جديد أحقيته بذلك الوصف، ويعزز مكانته لدى الجماهير التي كان من الصعب عليها الاستعداد للحظات وداع نجمها المفضل يوسين بولت.
ويتطلع فان نيكرك إلى الحفاظ على لقبه العالمي في سباق 400 متر، قبل المنافسة في سباق 200 متر، أملاً في تحقيق ثنائية نادرة ستشكل خطوة مهمة للغاية في مسيرته الاحترافية.
ويقام نهائي سباق 400 متر اليوم، وقد أنذرت التصفيات فان نيكرك «25 عاماً» بمهمة صعبة من أجل انتزاع الذهبية رغم كونه حامل اللقب والبطل الأولمبي بالسباق، وكذلك حامل الزمن القياسي العالمي «03. 43 ثانية».
وواجه فان نيكرك منافسة أكثر شراسة من التي توقعها خلال منافسات الدور قبل النهائي، قبل أن يحسم تأهله إلى النهائي متفوقاً على البوتسواني بابولوكي تيبي.
ومع ذلك، يتمثل الخطر الحقيقي الذي يهدد فان نيكرك في قوة البوتسواني الآخر ايزاك ماكوالا، الذي يتنافس أيضاً على ثنائية 200 متر و400 متر، والتي لم يحققها من قبل سوى عداء وحيد هو الأميركي مايكل جونسون الذي توج بالثنائية في كل من بطولة العالم 1995 وأولمبياد 1996.
يواجه فان نيكرك كذلك في نهائي 400 متر منافسة من جانب ستيفن جاردينر الذي حقق في الدور قبل النهائي الزمن القياسي على مستوى الباهاما «89. 43 ثانية»، قبل أن يخوض الجنوب أفريقي الأدوار الثلاثة لمنافسات سباق 200 متر.
وتجدر الإشارة إلى أن فان نيكرك هو العداء الوحيد الذي سجل أقل من عشر ثوانٍ في سباق 100 متر (94ر9 ثانية) وأقل من 20 ثانية في سباق 200 متر، وأقل من 44 ثانية في سباق 400 متر.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»