الإمارات

الاتحاد

القطامي يبحث مع وزير التعليم الماليزي تعزيز التعاون

أبوظبي (وام) - أكد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، حرص وزارة التربية على التواصل مع الدول الرائدة في أنظمة التعليم، خاصة في ما يتعلق باستخدام أفضل التقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات، بهدف تحديث منظومتها التعليمية والارتقاء بالتعليم وتحديث أساليبه.
جاء ذلك، خلال لقاء القطامي أمس، معالي تان سرى محي الدين ياسين نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم في ماليزيا المشارك في القمة العالمية للنهوض بالتعليم المنعقد بفندق قصر الإمارات بأبوظبي، وتطرق اللقاء إلى فعاليــات القمــة العالمية للنهوض بالتعليم، وما طرحه المشاركون في القمة من أوراق عمل وحوارات ونقاش حول المنظومة التعليمية والتربوية وما تضمنه من تجارب عملية من دول العالم في هذا المجال.
وأعرب نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم الماليزي عن شكره وتقديره لدولة الإمارات ولقيادتها الرشيدة على تنظيم هذه القمة وكرم الضيافة والاستقبال وعلى الجهود الطيبة التي قام بها مجلس أبوظبي للتعليم بهذا الخصوص.
وقال، إن لقائه بمعالي حميد محمد القطامي وزير التربيــة والتعليــم كان إيجابياً وتطرق إلى مختلف أوجه التعاون بين البلدين في المجــالات التربويــة والتعليمية، ومنها الاتفاق حول توقيع مذكرة تفاهم في القريب العاجل لتعزيز التعاون المشترك في المجال التعليمي بين الإمارات وماليزيا.
حضر اللقاء علي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم بالوكالة، وفوزية غريب وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد ومروان الصوالح مدير إدارة الخدمات المساندة بالوزارة، وعبدالله مامور القائم بالأعمال بالسفارة الماليزية.
إلى ذلــك بعــث معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعلــيم، رسالة خطية إلى سعد بن إبراهيم آل محمود وزير التربية والتعليم العالي في دولة قطر الشقيقة.
سلم الرسالة جمعة راشد سيف الظاهري سفير الدولة لدى دولة قطر خلال استقبال الوزير القطري له في الدوحة.
وتم خلال اللقاء، بحث علاقات التعاون في قطاع التربية والتعليم بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»