الإمارات

الاتحاد

مراكز الرعاية الأولية في الشارقة تحتفل باليوم العالمي للثلاسيميا

الشارقة (الاتحاد) - نظمت مراكز الرعاية الصحية الأولية في الشارقة صباح أمس يوم توعية بمركز القرائن الصحي احتفالاً باليوم العالمي للثلاسيميا.
وتهدف الفعالية إلى إبراز دور الرعاية الصحية الأولية في المشاركة المجتمعية، وذلك من خلال التوعية الصحية بالمرض وكيفية الوقاية منه ومساهمة العاملين بالمراكز الصحية والمترددين عليها بالتبرع بالدم، تعبيراً عن تضامنهم مع المصابين بهذا المرض.
وأشار الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية إلى أهمية دور مراكز الرعاية الصحية الأولية في الأنشطة الوقائية، داعياً إلى أهمية تكاثف الجهود وتعزيز الوعي الصحي للحد من هذا المرض بتقديم العديد من أنشطة التوعية للتعريف بالمرض وطرق الوقاية منه بالإضافة إلى تقديم كافة أشكال الدعم للمصابين بالمرض.
وأشار إلى أن مرض الثلاسيميا من أمراض الدم الوراثية التي تؤثر سلباً على صحة المريض مما ينعكس على إنتاجية الفرد والتنمية المنشودة في المجتمع.
ومن جانبها قالت الدكتورة نورة السويدي مديرة الرعاية الصحية الأولية في الشارقة إن الفعالية تأتي ضمن البرنامج الوقائي للمراكز الصحية للتوعية بأمراض الدم الوراثية وأسبابها وكيفية تجنب الإصابة بها والتعامل معها وتقديم كافة الاستشارات الطبية، إضافة إلى إلقاء الضوء على أهميه فحوص ما قبل الزواج.
وذكرت أن مرض الثلاسيميا أحد أهم أمراض الدم الوراثية وأن فحص ما قبل الزواج يساهم في الوصول إلى جيل خال من الثلاسيميا وان مشاركة الرعاية الصحية الأولية في يوم التوعية يأتي تضامناً مع المصابين ودعمهم من خلال تبرع العاملين بالمراكز الصحية والمترددين عليها بالدم بالإضافة إلى تقديم كافة الاستشارات الطبية.
تضمن الاحتفال محاضرة توعية ألقتها الدكتورة ريم علي اختصاصية طب المجتمع بمركز الرقة الصحي، أشارت فيها إلى أعراض المرض والتي غالبا ما تظهر من شهرين إلى ثلاثة أشهر من عمر الطفل والتطرق إلى طرق الوقاية منه وأهميه برنامج فحص ما قبل الزواج للحد من الأمراض الوراثية.
كما ألقت الدكتورة هند النعيمي طبيبة أسنان بمركز القرائن، محاضرة عن “ كيفية المحافظة على صحة الفم والأسنان وخاصة في مرضى الثلاسيميا” .
تضمنت الفعالية أيضاً تقديم فحوصاً على الأسنان للمصابين وتقديم كافة النصح والإرشاد للمصابين لكيفية التعامل مع المرض بالإضافة إلى توزيع نشرات توعية وكتب تثقيفية على الحضور ومساهمة العاملين بمراكز الرعاية الصحية الأولية والمترددين عليها بالتبرع بالدم تعبيراً عن تضامنهم مع المصابين.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس