الاتحاد

الرياضي

الفجيرة أفضل فريق في «مونديال التايكواندو»

الفجيرة نال كأس أفضل نادٍ عن جدارة (من المصدر)

الفجيرة نال كأس أفضل نادٍ عن جدارة (من المصدر)

محمد فاضل (عمان)

منحت اللجنة المنظمة لبطولة أندية العالم للتايكواندو كأس أفضل فريق من الناحية الفنية إلى نادي الفجيرة للفنون القتالية، وذلك تقديراً للجهود التي بذلها والنتائج التي حققها، وساهم التزام وانضباط اللاعبين والروح الرياضية العالية التي تمتعت بها أسرة الفريق بنيل الكأس، والذي يحصل عليه النادي للمرة الأولى دولياً، وذلك في الحفل الختامي الذي نظمته اللجنة في ختام البطولة أمس الأول في الأردن.
وأهدت أسرة النادي الكأس إلى القيادة الرشيدة، وإلى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، رئيس النادي.
وكان لاعبو الفريق قد حصدوا 6 ميداليات، بواقع 3 ذهبيات حققها عمر المزروعي وياسر سمير وعبد الباسط محمد الكيلاني، وفضيتين عبر عمار المسماري وسيف راشد، وبرونزية لحسن علي المسماري، وهو النادي الوحيد المشارك في البطولة الذي ينجح جميع لاعبيه في الفوز بميداليات في الأوزان التي شارك بها في المنافسات من بين 45 نادياً.
وأكد عبد العزيز عليان مدرب الفريق، أنه سعيد بلقب أفضل فريق بين 45 نادياً، مؤكداً أن ذلك يعطي دافعاً معنوياً لعمل أكبر في المستقبل ليس للاعبين الذين شاركوا في البطولة الحالية، بل لباقي أفراد النادي وفي جميع الرياضات للاجتهاد والإنجاز، مبيناً أن جميع من حققوا الميداليات حققوها بجدارة عالية.
بدوره، عبر حازم النعيمات، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، عن سعادته للمشاركة الضخمة من اللاعبين المميزين والنقلة النوعية فنياً التي شهدتها المنافسات، مشيداً بمشاركة أبناء الإمارات، ووصفها بأنها إضافة لأي بطولة وفي أي رياضة، لما تحظى به من رقي وحضارة وتقدم في جميع المجالات، ومنها في الجانب الرياضي.
وأضاف: سعداء لفوز ملف الإمارات بتنظيم الجولة الختامية للجائزة الكبرى وكأس العالم للمنتخبات فبراير العام المقبل بالفجيرة، ونعتبره إنجازاً كبيراً وتأكيداً لنجاحات الإمارات، وتعزيزاً للنهضة التي تقودها الفجيرة في التايكواندو على المستويين الإقليمي والعالمي.
وتابع: سعداء جداً للتطور الفني الذي شاهدناه وقدمه لاعبو الفجيرة، ونأمل أن يتوجوا ذلك بميدالية أولمبية في المستقبل.
وعبرت إدارات الأندية والمنتخبات المشاركة في المونديال عن رغبتها بالمشاركة في النسخة المقبلة من بطولة الفجيرة المفتوحة والتي ستقام فبراير المقبل، ووصفوها بأنها البطولة الأقوى على مستوى المنطقة العربية والثانية آسيوياً، وقال أحمد عزت رئيس لجنة تنظيم المونديال: أحرص على التواجد سنوياً في الفجيرة للاستمتاع بمنافسة البطولة التي أضافت للعبة في العالم الكثير من التألق، خصوصاً أن كثيراً من الأبطال الذين توجوا بميداليات ملونة في أولمبياد البرازيل 2016 ولندن 2012، شاركوا في منافساتها، ومنهم الأردني أحمد أبو غوش ونخبة غيره من الأبطال.

المزروعي: ذهبية غالية
عمان (الاتحاد)

قال عمر المزروعي إن الميدالية الذهبية التي أحرزها غالية جداً، لكونها تركت انطباعاً مهماً عن إمكانات لاعبي الإمارات في جميع الألعاب القتالية والتايكواندو، مبيناً أن ذلك شجعه على إكمال المباراة حتى نهايتها على الرغم من كونه كان مصاباً. وأضاف: أشعر بالفرحة والسعادة لفوزي بالميدالية الذهبية وأتطلع لرفع مستوى تدريباتي استعداداً للنسخة القادمة من بطولة الفجيرة.

ياسر: أول ميدالية
عمان (الاتحاد)

أكد ياسر سمير الحاصل على الميدالية الذهبية للناشئين في وزن تحت 34 كجم أن الفوز بأول ميدالية ذهبية على المستوى الدولي دافع لي في مسيرتي الرياضية رغم حداثتها. وقال: أتطلع للفوز بذهبيات مقبلة متمنياً أن تكون إحداها في الأولمبياد.

المسماري: برونزية ثمينة
عمان (الاتحاد)

أكد حسن علي المسماري أنه كان يتمنى الفوز بالميدالية الذهبية واجتهد من أجل ذلك لولا أن القرعة وضعته مع أكثر من لاعب قوي فضلا عن الوقت بين مباراة وأخرى لم يكن كافياً.
وقال: المهم أكملت ما نجزه باقي زملائي والميدالية وإن كانت برونزية إلا أنها ثمينة.

اقرأ أيضا

دجيكو يجدد عقده مع روما حتى 2022