الاتحاد

عربي ودولي

جنود إثيوبيون يدخلون قرية على الحدود مع الصومال

اكد شهود عيان ومسؤول محلي صومالي امس ان جنودا اثيوبيين دخلوا الى بلدة صومالية تقع على الحدود بين البلدين وذلك بعد ايام على اعلان اديس ابابا سحب قواتها من الصومال· ونفت اديس ابابا روايتهم ووصفتها بأنها زائفة وخبيثة·وقال بيريكت سايمون كبير المتحدثين باسم الحكومة لرويترز ''هذا عار تماما عن الصحة· الجيش داخل الحدود الإثيوبية· ليست هناك نية للعودة''· ووصف الرواية التي تشير إلى توغل إثيوبي التي ذكرها سكان محليون في المنطقة بأنها محاولة ''شريرة'' لتحويل الأنظار بعيدا عن التطورات الإيجابية في الصومال·
وقال احمد عثمان عبد الله المسؤول المحلي في اتحاد''المحاكم''الصومالية التي يتزعمها الرئيس الجديد شيخ شريف شيخ احمد، ان جنودا اثيوبيين متمركزين في مدينة فرفر الاثيوبية دخلوا الى بلدة كالابير في وسط الصومال·
وقال لوكالة فرانس برس ان ''القوات الاثيوبية تنتهك سيادة الصومال مرة جديدة وقد دخلت منطقة حيران'' ، مضيفا عبر الهاتف من بلدة بلدوين المجاورة انه ''في حال لم ينسحبوا من بلدنا، سنحاربهم''· وافاد عدد من سكان كالابير ان الجنود الاثيوبيين اقاموا نقطة تفتيش في البلدة وعمدوا الى تفتيش السيارات التي تعبر الحدود·
وذكر سكان في بلدة بلدوين بالقرب من الحدود الاثيوبية إن جنودا توغلوا مسافة 20 كيلومترا تقريبا داخل الصومال للانضمام إلى الحكام السابقين لبلدة بلدوين الذين أطاحت بهم جماعة الشباب · وذكر عبد الرزاق علي أحد شيوخ القبائل الصومالية لرويترز من بلدة بلدوين ''لقد أصبنا بالرعب خلال الساعات الست والثلاثين الماضية نظرا لأن قوات اثيوبية وسلطات بلدوين التي أطيح بها كانت تقترب'' مضيفا ''نتوقع هجمات من تلك القوات''·
من جانب آخر اتهم نائب عمدة العاصمة الصومالية مقديشو قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي بإطلاق النار على حافلات نقل ركاب مما أسفر عن مقتل أكثر من 20 مدنيا·
وقال عبد الفتاح شاوي إن قوة حفظ السلام الإفريقية أطلقت النار أمس الاول بدون تمييز بعدما انفجرت قنبلة على جانب الطريق في رتل عسكري تابع لها· ونقلت إذاعة ''جاروي '' عن شاوي قوله :'' لقد عاينت أكثر من عشرين جثة كلهم من المدنيين الذين كانوا يستقلون أربع حافلات في وقت وقوع الانفجار''·
وأعلن وزير الدفاع الأوغندي كريسبوس كيونجا عن بدء إجراء تحقيق في الحادث مضيفا أن جماعة الشباب المتمردة ربما تكون مسئولة بالفعل عنه· وصرح كيونجا بأن '' التقرير الذي حصلت عليه يفيد بأن جنودنا الذين كانوا في دورية تعرضوا لإطلاق نار من جانب مقاتلي جماعة الشباب''· وأضاف أن '' جماعة الشباب شنت في وقت لاحق هجوما على الحافلة''·
علي صعيد آخر افرج قراصنة صوماليون عن سفينة شحن تركية مخطوفة منذ منتصف ديسمبر وعن افراد طاقمها الـ11 · وذكرت منظمة ايكوتيرا الدولية المدافعة عن البيئــــــة انه تم الافراج عن السفينة وطاقمها المؤلف من ثمانية اوكرانيين وثلاثة اتراك

اقرأ أيضا

مؤسس "ويكيليكس" يمثل أمام محكمة بريطانية