عربي ودولي

الاتحاد

العدل الأميركية تبرر برنامج بوش للتنصت


عواصم-وكالات الانباء: رفعت وزارة العدل الاميركية وثيقة من 42 صفحة الى الكونجرس دعمت فيها التبريرات القانونية لبرنامج الرئيس الاميركي جورج بوش المثير للجدل للتنصت على مواطنين اميركيين دون اذن من المحكمة· ودعمت الوزارة تبرير بوش لبرنامجه وقالت ان الرئيس يتمتع بصلاحيات قانونية لاصدار امر بالمراقبة دون اذن من المحكمة بموجب الصلاحيات المخولة له في وقت الحرب مثل النزاع الحالي ضد شبكة 'القاعدة' وحلفائها· واشارت الوزارة في تحليلها انه في 14 سبتمبر 2001 اي بعد ثلاثة ايام من الهجمات التي شنتها 'القاعدة' على نيويورك وواشنطن، اذن الكونجرس للرئيس باستخدام القوة اللازمة ضد اعداء البلاد· وقالت الوزارة في تكرار لتبرير استخدمته في السابقة لتهدئة مخاوف حول الحق في المحافظة على الخصوصية، ان صلاحيات الرئيس واسعة وتشمل التنصت على المكالمات الدولية والرسائل الالكترونية التي يتلقاها الاعداء او يرسلونها من الولايات المتحدة· واضافت ان تلك السلطات التي يمنحها الكونجرس للرئيس تلغي قانون مراقبة الاستخبارات الخارجية لعام 1978 والذي ينص على وجوب الحصول على تصاريح قبل القيام بعمليات تنصت داخلية·
من جهة اخرى شننت قوات امن تساندها طائرات هليكوبتر تابعة للجيش البنجالي حملة مطاردة هائلة في مناطق تمتد على طول حدود بنجلادش الغربية بعد تلقى معلومات من المخابرات بان متشددين بارزين هاربين يختبئون هناك·
وقالت الشرطة وشهود عيان ان نحو الف من الشرطة والجنود واعضاء كتيبة العمل السريع من النخبة قاموا بتفتيش عدد من القرى قرب بلدة كوشتيا على بعد نحو 300 كيلومتر من العاصمة داكا·وقال ضابط شرطة 'القوات تقوم بمداهمات في منطقة واسعة من كوشتيا لكنها لم تعتقل المتشددين بعد'·وقال مسؤولون انهم يبحثون عن شايك عبد الرحمن الزعيم الأعلى لجماعة المجاهدين المحظورة التي يلقى عليها اللوم في موجة التفجيرات الأخيرة بما في ذلك هجمات انتحارية قتلت 30 شخصا على الاقل وجرحت 150 في الشهور القلائل الماضية·وتبحث الشرطة ايضا عن صديق الاسلام بانجلا باي وهو زعيم لجماعة اخرى محظورة تسمى 'جاجرتا مسلم جاناتا' ومقرب من شايك عبد الرحمن·وقال ضابط شرطة آخر 'لدينا معلومات بان شايك عبد الرحمن يختفي في هذه المنطقة'·الى ذلك قالت منظمة حقوقية دولية ان الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على الارهاب أدت الى انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان في انحاء العالم من خلال اعطاء الحكومات ستارا لشن حملة صارمة على مجموعات الاقليات·وقال مارك لاتيمر المدير التنفيذي لمنظمة ماينورتي رايتس جروب انترناشيونال التي تعنى بحقوق الاقليات وتتخذ من لندن مقرا لها ان تلك الحكومات حولت بالفعل 'ماكان يجب ان يصبح كفاحا ضد الارهاب الى حرب ضد الأقليات'·

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات