الاتحاد

عربي ودولي

نيروبي تعلن اختطاف مهندسَي اتصالات كينيين في بغداد


عواصم - وكالات الأنباء: أعلنت كينيا أن مهندسي اتصالات خطفا في بغداد يوم الأربعاء الماضي هما كينيان وأن دبلوماسييها في المنطقة يعملون على اطلاق سراحهما، فيما تصاعدت المناشدات من أجل الإفراج عن الرهينة الأميركية جيل كارول بعد أن انتهت أمس مهلة تهديد الخاطفين بقتلها ما لم تحرر القوات الأميركية سجينات عراقيات تحتجزهن ·
وصرح رئيس قسم الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الكينية بنساي تشبسونجول لوكالة 'فرانس برس' في نيروبي أمس بأن سفارة كينيا في الرياض أكدت أن المهندسيين المخطوفين كينيان هما موزيز مونياو وجورج نوبالا ويعملان لحساب شركة 'عراقنا' للهواتف المحمولة التابعة لشركة 'اوراسكوم' للاتصالات المصرية الخاصة· وأوضح أن السفير الكيني في القاهرة يعمل مع أوراسكوم على ضمان اطلاق سراحهما· وقال 'ان طبيعة الخطف والوضع في العراق يجعل من الصعب جدا الحصول على معلومات موثوقة في الوقت الحالي ولكننا لا نزال نحاول'· واضاف 'لحتى الان لا نعلم من يحتجزهما ويتقدم الخاطفون باي مطالب ولذلك لا نعلم مع من نتحدث لاطلاق سراحهما ولكن بالطبع فنحن نناشد اي شخص يمكنه مساعدتنا'·
من جهة أخرى، دعا زعيم 'المؤتمر العام لأهل العراق' الشيخ عدنان الدليمي أمس خاطفي الصحافية الأميركية جيل كارول إلى اطلاق سراحها لأنها كافحت من أجل العراق ودافعت عن العراقيين وادانت الحرب على البلاد، متعهدا بمتابعة العمل لتحقيق الافراج عن السجينات العراقيات· وقال في مؤتمر صحافي في بغداد 'أدعو الخاطفين الى اطلاق سراحها من غير شرط وسأتولى بعون الله متابعة امر اطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين العراقيين في السجون الاميركية'· وأضاف 'آلمني واحزنني ان تختطف صحافية جاءت لتقابلني، لولا الحياء لبكيت'· وتابع 'هي من الصحافيين الذين استنكروا الحرب على العراق وادانوها وكانت تنقل أخبارنا وتدافع عن حقوقنا'·اطلاق سراحها سيرفع مكانتكم في العالم، فالعالم كله يترقب اطلاق سراحها'·
وشدد الدليمي على انه بذل جهودا كبيرة في السابق لاطلاق سراح عراقيين من السجون الاميركية· وقال 'اختطاف الصحافية النبيلة سيقلل من اهمية جهودي بل سيعرقلها'·
وأدان العنف من اي جهة كانت و'ارهاب الدولة في العراق الذي يؤجج اعمال الخطف'· وقال 'مداهمة البيوت والاعتقال العشوائي والتعذيب والقتل تؤجج العنف في البلاد، وبالتالي أدعو الحكومة والاميركيين الى تفعيل القضاء والقوانين'·
كما وجه والدا الرهينة نداءين مؤثرين من أجل تحريرها· وقال أبوها جيم كارول في مناشدة بثتها قناتا 'الجزيرة' و'العربية' الفضائيتان 'أريد الحديث مباشرة الى خاطفي ابنتي جيل لأنهم يمكن أن يكونوا أباء مثلي·إنها مراسلة وانسانة بريئة لا حول لها وليس في وسعها أن تطلق سراح أحد· استفيدوا من جيل الصحفية لتكون صوتكم الى العالم'· وقالت أمها ماري بيث كارول في تصريحاتها لشبكة 'سي· إن· إن' التلفزيونية الأميركية ' إن تغطية ابنتي المنصفة وقلقها الفطري على الشعب العراقي جعلها محل ترحيب للكثيرين من الاصدقاء العراقيين'·
وناشد المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية-الأميركية 'كير' نهاد عوض أيضا الخاطفين اطلاق سراح جيل كارول لاسباب انسانية· وقال في مؤتمر صحافي في عمان 'إن قتلها او الحاق الاذى بها سيضر بالشعب العراقي وبأي قضية يعبر عنها الخاطفون'·

اقرأ أيضا

البحرين تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فوراً