الاتحاد

عربي ودولي

الجهاد : قمنا بالعملية رداًعلى جرائم الاحتلال


غزة - 'الاتحاد' والوكالات:
أعلن خالد البطش القيادي البارز في حركة 'الجهاد الاسلامي' في قطاع غزة امس، أن حركته على استعداد لتجنيب المدنيين الفلسطينيين والاسرائيليين من كلا الجانبين نيران المعركة·
وكانت 'سرايا القدس' الذراع العسكري لحركة 'الجهاد' قد أعلنت مسؤوليتها عن قيام فلسطيني بتفجير نفسه قرب أحد مطاعم تل أبيب·
وطالب البطش في تصريحات صحافية المجتمع الدولي بالكف عن الضغط على السلطة الفلسطينية والفصائل الفلسطينية لنزع سلاح المقاومة ،مضيفا 'على المجتمع الدولي مطالبة العدو الصهيوني بوقف العدوان بدلا من تحميل الفلسطينيين مسؤولية الاحداث'·
وقال البطش إن العملية تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال· مضيفا إن 'الاحتلال يواصل عدوانه بكل قوة بحق أبناء الشعب الفلسطيني والمقاومة لا خيار أمامها سوى الرد على هذه الجرائم'·
ورفض البطش بشدة الاصوات التي تطالب 'الجهاد الاسلامي' بمراعاة ظرف الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم الاربعاء المقبل·
وأضاف 'الذي يجب أن يراعي هو الاحتلال الذي يقتل ويبطش في نابلس وطولكرم وجنين والمقاومة غير مطالبة بالالتزام بالهدوء بالوقت الذي يستمر الاحتلال فيه بجرائمه'·
واعلنت 'كتائب شهداء الأقصى' في قطاع غزة، والتابعة لحركة 'فتح' تأييدها ومباركتها لعملية تل أبيب وقالت في بيان اصدرته امس في غزة 'باركت الكتائب العملية التي نفذها استشهادي في مدينة تل الربيع ( تل أبيب)' وشددت على موقف الكتائب الداعم لمختلف شتى أنواع المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي الذي يرتكب المجازر اليومية بحق الشعب الفلسطيني · ودعت الكتائب جميع المقاومين الفلسطينيين لأخذ الحيطة والحذر خصوصاً بعد تهديدات اسرائيل بتنفيذ عمليات اغتيال بحق المقاومين·
ورفض مجلس شورى 'مجموعات الشهيد أيمن جودة' التابع لـ'كتائب شهداء الأقصى' في قطاع غزة تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبعض قادة السلطة الفلسطينية بإدانة 'العملية البطولية في مدينة تل أبيب' ·
وأكدت المجموعة 'حق المقاومة في الرد على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة والقطاع'·

اقرأ أيضا

الشرطة البريطانية: طرد مريب في مطار مانشستر