الاتحاد

الرياضي

«أبيض 2003» يشارك في بطولتي الصين وفينيسيا

منتخب الناشئين يزخر بالمواهب الواعدة ( من المصدر)

منتخب الناشئين يزخر بالمواهب الواعدة ( من المصدر)

دبي (الاتحاد)

بدأ منتخب الناشئين تحت 14 سنة، من مواليد 2003، تدريباته على ملعب ذياب عوانه باتحاد الكرة بدبي، ضمن معسكره الداخلي، والذي بدأه أمس الأول ويستمر إلى 28 أغسطس الجاري، استعداداً للمشاركة في دورة ودية دولية بالصين من 2 إلى 12 سبتمبر المقبل، بمشاركة 8 منتخبات، بالإضافة إلى مشاركته في بطولة مدينة فينيسيا الإيطالية في أبريل من العام القادم.
ويعد هذا المنتخب نتاج دوري المناطق الذي أطلقه اتحاد الكرة في الموسم الماضي، وشارك فيه مجموعة كبيرة من اللاعبين، تمت تصفيتهم وانتقاء الأفضل منهم، وصولاً إلى اختيار 23 لاعباً هم قوام منتخب الناشئين تحت 14 سنة مواليد 2003، فيما تعكف إدارة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد الكرة على الإعداد لمنتخب تحت 13 سنة من مواليد 2004، والذي يعتبر هو الآخر وليداً لدوري منتخبات المناطق.
وقال عبيد مبارك الشامسي المدير الفني للاتحاد: يعول اتحاد الكرة كثيراً على هذه المنتخبات الصغيرة، والتي شهدت عملاً مكثفاً وتخطيطاً فنياً من اتحاد الكرة، ومتابعة المهندس مروان بن غليطة رئيس الاتحاد، وإخوانه أعضاء مجلس الإدارة، والذين كانوا يحرصون دوماً على حضور مباريات الدوري ومراقبة اللاعبين ومتابعتهم وتذليل كل المعوقات والصعوبات التي تعرقل عمل هذه المنتخبات وأجهزتها الفنية.
وأضاف أن الفرق التي شاركت في دوري المنتخبات، تتميز بأن كل مدربيها من الكفاءات المواطنة، والتي حظيت بدعم كبير من اتحاد الكرة وإعطائهم الفرصة للخوض في المجال التدريبي، والاحتكاك مع مدربي المنتخبات الوطنية.
وقال راشد عامر البدواوي رئيس مراكز التدريب بالاتحاد، إن منتخب الناشئين تحت 14 سنة، والذي أسندت مهمة تدريبه لمحمد أحمد حيدر، يزخر بالمواهب الواعدة، والتي تبشر بالخير للكرة الإماراتية، في دعم ورفد المنتخبات الوطنية بالمواهب، وضمان استمرارية وجود منتخباتنا ضمن فرق الكبار في آسيا، والعمل الدائم على تطوير وصقل مهارات لاعبينا، من خلال وجود نخبة من المدربين المؤهلين لقيادة هذه المنتخبات.
وأشار رئيس مراكز التدريب، أن آلية العمل في الاتحاد في مجال متابعة المنتخبات الوطنية تقوم على أسس التواصل الدائم بين مدربي المراكز والمنتخبات ومدربي الأندية، ودعوتهم لحضور المباريات سواء للمنتخبات أو الأندية بغرض الخروج بتصور موحد يصب في نهاية الأمر لمصلحة الأندية والمنتخبات.
وضمت قائمة المدرب محمد أحمد حيدر 23 لاعباً هم: حمد عبدالله «الفجيرة»، عبيد علي، ماجد سعيد الكأس «الشارقة»، عبد الله خالد، علي محمد، سعيد أحمد «الوحدة»، مبارك أحمد، محمد أحمد، محمد عبدالله، سالم محمد، هزاع سبيت خاطر «الجزيرة»، عيسى خلفان «العين»، علي محمود، عبدالله محمد، علي عبدالعزيز، أسامة مبارك «النصر»، إبراهيم حسن «شباب أهلي دبي»، عبدالله بدر، محمد حسن «الوصل»، سيف سالم «حتا»، راشد علي «الشعب»، محمد خليل، راشد إبراهيم «الإمارات».
فيما ضمت قائمة الجهازين الإداري والفني للمنتخب يونس عبدالرحمن إدارياً، محمد أحمد حيدر مدرباً، خالد محمد شهداد مساعداً للمدرب، فؤاد درويش مدرباً لحراس المرمى، عبدالله الجليد معالجاً طبياً.

اقرأ أيضا

الأندية الإسبانية تطلق مسابقة دوري للأطفال "اللاجئين"