الاتحاد

خليجي 21

«الرياض»: مع مهدي وشاكر.. المدرب الوطني أفضل

دبي (الاتحاد) - ما زالت قضية المدرب الوطني التي فجرها التألق اللافت للأبيض الإماراتي بقيادة مهدي علي، والأداء القوي لأسود الرافدين مع حكيم شاكر تسيطر على تقارير وتحليلات الصحف الخليجية، وكان آخرها صحيفة الرياض السعودية التي قالت إن المدرب الوطني أثبت أنه الأفضل نظراً لخصوصية البطولة وحاجة منتخباتها إلى كوادر وطنية تكون أقرب إلى اللاعبين، وخاصة من الناحية النفسية وكذلك اللغوية.
وأضاف التقرير: “أثبت المدربون الوطنيون نجاحهم وعلو كعبهم في بطولة “الخليج 21” الحالية في المنامة بعد أن تفوقوا على جميع المدربين الأجانب، وحققوا التأهل لمنتخبات بلدانهم حيث استطاع مدرب الإمارات الوطني مهدي علي، ومدرب العراق الوطني حكيم شاكر قيادة منتخباتهم لخطف بطاقة التأهل بشكل رسمي من المجموعتين الأولى والثانية، بعد فوزهما في أول جولتين لبطولة الخليج كأول المتأهلين لدور نصف النهائي، وخطفا الأنظار وإعجاب جميع المتابعين للبطولة”.
وتناولت الصحيفة السيرة الذاتية لمهدي علي قائلة: “المدرب الوطني الإماراتي مهدي علي عمل في تدريب جميع الفئات السنية للمنتخبات الوطنية ابتداء من درجة الناشئين وحتى المنتخب الأول، من خلال عمله كمساعد لمدرب منتخب الناشئين الإماراتي عام 2007 الذي حقق معه كأس الخليج للناشئين، ثم تولى الإشراف على تدريب منتخب الشباب عامي 2008-2009 وحقق معه كأسي الخليج وآسيا، ثم درب المنتخب الأولمبي الذي حقق معه كأس الخليج الأولمبي، والميدالية الفضية لأسياد آسيا عام 2010، بالإضافة إلى التأهل مع المنتخب الأولمبي إلى أولمبياد لندن 2012 لأول مرة، كما كانت له تجربتان مميزتان مع الأندية الإماراتية بعد أن أشرف على تدريب الأهلي الإماراتي عام 2009 والمشاركة معه في كأس العالم للأندية التي أقيمت في أبوظبي في العام ذاته، ثم الإشراف على تدريب بني ياس الإماراتي عام 2011”.

اقرأ أيضا