الاتحاد

الاقتصادي

158 مليون درهم صافي أرباح «العربية للطيران»

الشارقة (الاتحاد)

حققت العربية للطيران خلال الربع الثاني صافي أرباح بلغ 158 مليون درهم، بزيادة قدرها 21% مقارنة بأرباح الفترة نفسها العام الماضي، التي بلغت 131 مليون درهم.
وحسب بيان أمس، ارتفعت إيرادات الشركة خلال الربع الثاني إلى 906 ملايين درهم، مقارنة بإيرادات الربع الثاني من 2016 التي بلغت 894 مليون درهم. وبذلك يبلغ صافي أرباح الناقلة خلال النصف الأول من العام 261 مليون درهم، بزيادة نسبتها 7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، فيما وصلت إيرادات النصف الأول 1.716 مليار درهم.
وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة العربية للطيران «يعد الأداء المالي القوي الذي حققته العربية للطيران خلال الربع الثاني دليلا على ما تتمتع به الشركة من كفاءة تشغيلية عالية». وأضاف «رغم استمرار الضغوط على هوامش الربحية في القطاع، تمكنا من تحقيق نمو مطرد وتسجيل صافي أرباح قوي، لحسن إدارة تكاليف التشغيل واستراتيجية النمو الفعالة التي نتبعها».
من جهة أخرى، نقلت العربية للطيران على متن أسطولها أكثر من 2.05 مليون مسافر خلال الفترة المذكورة بمعدل إشغال للمقاعد بلغ 79%، ما يعتبر معدلاً مرتفعاً في قطاع الطيران. وبهذا تكون الناقلة قدمت خدماتها إلى أكثر من 4.1 مليون مسافر خلال النصف الأول من العام. كما تسلمت الشركة خلال النصف الأول من 2017 طائرتين جديدتين من طراز «إيرباص A320» وأطلقت 12 وجهة جديدة من مراكز عملياتها الخمسة في الإمارات والمغرب ومصر والأردن. وتخدم العربية للطيران حالياً أكثر من 130 وجهة حول العالم.
وقال آل ثاني «شهدت العربية للطيران نمواً كبيراً في عملياتها خلال النصف الأول من العام حيث واصلنا إطلاق وجهات جديدة وزيادة القدرة الاستيعابية عبر مراكز عملياتنا مع التركيز على الحد من نسبة الكلفة التشغيلية».
واختتم حديثه قائلاً «نحن واثقون من استمرار الطلب المتزايد على خدمات الطيران الاقتصادي عامة والعربية للطيران خاصة في الأسواق التي نعمل بها. وبينما نواصل خطط التوسع في شبكة وجهاتنا، نركز دائما على الكفاءة التشغيلية ومراقبة التكاليف بالإضافة إلى تقديم خدمات القيمة المضافة لعملائنا».

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة