الإمارات

الاتحاد

محاضرات في دبي حول حماية الأطفال من العنف والتحرش الجنسي

دبي (الاتحاد) - نظمت إدارة التوعية الأمنية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في القيادة العامة لشرطة دبي، سلسلة محاضرات توعوية بعنوان “الانضباط الذاتي عند الطلبة” في مدرسة المهارات الخاصة ومدرسة عمر بن الخطاب النموذجية بإمارة دبي ضمن حملة “حماية الأطفال من العنف والتحرش الجنسي”، وذلك بتوجيهات من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، القائد العام لشرطة دبي، ونائبه اللواء خميس مطر المزينة، الرامية إلى توعية الطلاب بخطورة هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع، ومعالجتها من خلال برامج تربوية هادفة تساهم في القضاء على هذه الظاهرة. وأكد المقدم أحمد حميد المري مدير إدارة البحث الجنائي بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية خلال المحاضرة الأولى، على أهمية الانضباط لدى الطلاب وآثارها الإيجابية في المجتمع، مشيرا إلى مادة التربية الوطنية، وما تحمله من أخلاقيات وسلوك تساهم في وصول الطلاب إلى مستوى راق في التعامل سواء داخل أو خارج المدرسة، والتحلي بالانضباط الذي يشمل كل جوانب الحياة.
كما تطرق مدير إدارة البحث الجنائي، إلى بعض الظواهر السلبية التي تؤرق المجتمع، كحيازة السلاح الأبيض، والكتابة على الجدران، ومضار الألعاب الإلكترونية التي تشجع على العنف، مشيراً إلى القوانين التي تحد من هذه الظواهر، ومؤكدا في الوقت ذاته على أن دولة الإمارات تعتبر مثالا كبيرا في احترام القانون وتطبيقه على المستوى العربي والعالمي.
ودعا المقدم أحمد حميد المري، في ختام المحاضرة، إلى تكثيف الرعاية والإرشاد وتوجيه الأبناء، مما يساهم في الحد من هذه الظواهر السلبية. وعلى صعيد متصل ألقى الملازم أول علي يوسف يعقوب آل علي، محاضرة عن التحرش الجنسي الذي يعد من الظواهر الخطيرة على مجتمعنا، والسن الذي يمكن للطفل أن يتعرض لهذه الظاهرة، وتأثيرها النفسي والاجتماعي على الأطفال، مشيرا إلى أن الدين الإسلامي الحنيف حرم مثل هذه الأمور.
وقدم الملازم أول علي يوسف يعقوب آل علي عدداً من النصائح التي تساهم في وقاية الطفل من العنف والتحرش الجنسي، كعدم مصاحبة رفقاء السوء، وعدم الانفراد مع شخص لا يعرفه، وعدم ركوب السيارة مع الغرباء، ورفض أية هدية تعرض عليهم من أشخاص لا يعرفونهم، وعدم البقاء لوحدهم في المرافق العامة ومرافقة عائلاتهم أثناء الخروج إلى النزهات والمراكز التجارية، وعدم الانجراف وراء الإغراءات المادية والمعنوية.
ووجه الملازم أول علي يوسف يعقوب آل علي في نهاية المحاضرة، النصح للطلاب بتقوية الوازع الديني والقيم الأخلاقية لديهم، وتبليغ الوالدين والشرطة بما حدث، وزرع الثقة وروح الشجاعة لديهم.
والجدير بالذكر أن الحملة التي تستمر لغاية نهاية الشهر الجاري، وتحمل شعار “العنف ضد الأطفال.. انتهاك للبراءة.. وسرقة لأحلام الصغار”، سوف تنظم عددا من المحاضرات والحملات التوعوية التي تستهدف أيضا أولياء الأمور والهيئات التدريسية في المدارس الحكومية والخاصة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يرعى ختام تمرين أمن الخليج العربي 2