الاتحاد

الإمارات

تلفزيون الشارقة وقناته الفضائية يعتمدان الدورة البرامجية الجديدة


الشارقة - 'وام': اعتمدت ادارة تلفزيون الشارقة وقناته الفضائية خريطة برامج وفعاليات الدورة البرامجية الجديدة والتي تبدأ اليوم 'السبت' وتضم اكثر 34 برنامجا محليا هادفا تتناسب مع توجهات القناة وتناقش اهتمامات المشاهد بالإضافة إلى العديد من البرامج الاخرى سواء كانت دينية أو ثقافية أو اجتماعية أو سياسية أو رياضية وايضا برامج الاطفال·
واكد السيد خالد اسماعيل صفر مدير اذاعة وتلفزيون الشارقة ان الدورة البرامجية الجديدة تستجيب للسياسة التي التزمت المحطة بها منذ افتتاحها بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والمتمثلة في المبادىء الاساسية واهمها تثبيت العقيدة الاسلامية ودعم التوجه لصياغة الهوية العربية ومقومات الامة بالإضافة إلى الاصغاء الجيد لاحتياجات المجتمع وخدمة أهدافه الوطنية والمحلية·
واوضح ان هذه الدورة ستكون بمثابة تدشين مرحلة جديدة في مسيرة تلفزيون الشارقة وقناته الفضائية الإعلامية الهادفة وبنقلة نوعية في الشكل الأجمل والمضمون الأفضل مع الوفاء لثوابتها المهنية التي لم ولن تحيد عنها أبدا مؤكدا ان الدورة الجديدة جاءت كنتاج لتعاون جميع العاملين بالمحطة وأفكار وورش عمل استمرت ما يقارب الستة أشهر·
واشاد مدير اذاعة وتلفزيون الشارقة بالرعاية والدعم المستمرين من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة للتلفزيون والعاملين فيه مما حفزت الهمم من اجل ادراك مستويات راقية من الاداء تمكنت بفضله القناة من ان تكون نموذجا لفضائية عربية ملتزمة بقضايا الامة وساعية لنشر الوعي في المجتمع·
من جانبها اوضحت هند النابودة مديرة عامة البرامج ان نسبة البرامج التي يقوم التلفزيون بجهود جميع العاملين فيه بإنتاجها محليا وبثها تبلغ 80 بالمائة فيما بلغت نسبة التجديد في البرامج لهذه الدورة 20 بالمائة كما طال التجديد ايضا كامل البرامج الواردة وكذلك البرامج المستمرة من دورات سابقة وذلك بصفة كلية شكلا ومضمونا·
وأكدت انه روعي في برامج هذه الدورة ضرورة تكثيف العناية بالبرامج الثقافية والدينية والتراثية والاجتماعية والشبابية والرياضية من اجل ان تبقى الشارقة من خلال محطتها التلفزيونية عاصمة دائمة للثقافة كما تمت العناية ايضا ببرامج الناشئة والاطفال رجال الغد لانسياب ثقافة الطفل ومساندة المؤسسة التربوية في جهودها لتنشئة الاطفال على مبادئ وقيم اسلامية وبناء شخصيته المتوازنة وتنمية الادراك الواعي لديه بمحيطه وأهداف وطنه وامته كذلك تركزت العناية بالمسائل الاجتماعية والتربوية والمراة لتمتد جسور التحاور وتحليل الواقع الاجتماعي والاسري لابراز القيم الفاضلة وتصحيح العادات المكتسبة والدخيلة·

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة والشيوخ يعزون في شهداء الوطن والواجب