الاتحاد

الإمارات

توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الإمارات وأكاديمية اتصالات


العين- فاطمة المطوع :
تم بمبنى المعهد الإسلامي بجامعة الإمارات بالعين توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الإمارات وأكاديمية اتصالات لإطلاق مبادرة التعلم الالكتروني (إيزي ليرننج) التي تقوم الأكاديمية بدعم نشرها حصرياً في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وذلك لدعم وتطوير الكفاءات الوظيفية والمهارات المهنية لكوادر الخريجين والعاملين بالقطاعين الحكومي والخاص محلياً وإقليمياً ·
وقد وقع مذكرة التفاهم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات وسعادة محمد حسن عمران رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للاتصالاتوقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات عقب توقيع الاتفاقية إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار الالتزام المتواصل من جانب جامعة الإمارات بدورها الحيوي في رفع مستوى التعليم وخدمة المجتمع من خلال تطبيق كل ما يدعم تأهيل وتطوير الكوادر الوطنية سواء من الخريجين الجدد أو تلك المعاملة في مختلف قطاعات العمل المهنية·
وأشار إلى أن هذه الشراكة الاستراتيجية بين الجامعة وأكاديمية اتصالات تأتي في إطار السياسة العليا التي تتبعها جامعة الإمارات في تبني أحدث المناهج والأساليب والبرامج التدريبية والعملية المتكاملة لدعم الجانب النظري والأكاديمي لهذه الكوادر مما يساعدها على استكمال دراستها العليا إضافة إلى دعم دخولها في سوق العمل تحقيقاً لسياسة التوطين العليا التي تتبناها دولة الإمارات بقوة·
وأكد معاليه على أن مراكز التوثيق والاختبار التي ستشرف عليها جامعة الإمارات ستطبق أعلى المعايير القياسية المعتمدة دولياً إضافة إلى أنها ستمد خدماتها إقليمياً في المستقبل القريب بإذن الله·
وأشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بالمكانة المتميزة لأكاديمية اتصالات كصرح تدريبي إقليمي متميز إضافة إلى حرص مؤسسة الإمارات للاتصالات على إعداد أكاديمية اتصالات بأرقى رؤى العصر ورفدها بكل ما هو حديث ومتطور من أجل دعم مبادرات مجتمع المعرفة ودعم المستوى المهاري والكفاءات الوظيفية للقطاعين العام والخاص·
من جانبه أكد محمد حسن عمران رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للاتصالات على أن توقيع المذكرة يأتي في توقيت يتزامن مع إحدى مقتضيات دعم مجتمع المعلومات والمعرفة والذي تتشرف مؤسسة الإمارات للاتصالات بدعمه على مختلف المستويات انطلاقاً من الدور الرائد الذي انتهجته اتصالات خلال مسيرتها الطويلة إضافة إلى أن إتاحة مثل هذه التقنية المتفردة في التعلم الألكتروني تهيىء المناخ لدعم مبادرات تأهيل وتدريب الكوادر البشرية وإعدادها للالتحاق بسوق العمل علاوة إلى تطوير القوى العاملة في كافة قطاعات العمل الاحترافي بشقيه الحكومي والخاص وبتكلفة زهيدة تحفز على التعلم الذاتي في يسر وسهولة·
وأكد سعادة الدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير جامعة الإمارات على أن الجامعة تسعى دائماً لتطبيق أحدث التقنيات التي تدعم مهارات وإمكانيات المتدربين من خارج الجامعة وصولاً لمستويات أعلى من الأداء والتميز إضافة إلى تعميق القدرات الأكاديمية النظرية بممارسات تطبيقية تجمع بين المهارات المكتسبة وتلبية الواقع الميداني للأنشطة المختلفة من برامج التنمية التي يساهم من خلالها المتدربون من الكوادر الوطنية وذلك ضمن توجهات جامعة الإمارات في مجالات الخدمة المجتمعية التي تتبناها الجامعة كشريك أصيل مع كافة القطاعات والهيئات وروافد الخدمات المختلفة بالدولة·
وأشار الدكتور عبدالله الخمبشي نائب مدير جامعة الإمارات إلى جهوزية الجامعة لتقديم كافة المتطلبات التقنية واللوجستية الضرورية لإنجاح هذه الاتفاقية وذلك لأن جامعة الإمارات أصبحت مركزاً رائداً في تأهيل وتدريب الكوادر المتعددة وذلك بما تمتلكه من بنى تحتية أساسية متكاملة في كافة المجالات التقنية الحديثة ·
وأكد الدكتور دعاء فارس مدير عام أكاديمية اتصالات على أن اختيار أكاديمية اتصالات لإطلاق تلك البرامج التدريبية يعكس مدى الامكانيات والكفاءات المهنية المتواجدة لديها والتي تغطي نطاقاً كبيراً من العلوم الإدارية والتقنية العملية والتطبيقية التي صممت بحرفية ومهنية متميزة في تأهيل الكوادر الاحترافية·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يبحث مع نائب الرئيس الصيني رفع مستوى الشراكة بين البلدين