الاتحاد

الرئيسية

فيديو.. بدء الأعمال الإنشائية بمشروع فندق دلما في منطقة الظفرة

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي عن بدء الأعمال الإنشائية في مشروع "فندق دلما" الواقع على مساحة 20 ألف متر مربع في الجانب الغربي من جزيرة دلما في منطقة الظفرة والذي يتم تطويره باستثمار من قبل القطاع الخاص وبتكلفة تقدر بـ 150 مليون درهم على ثلاث مراحل.

ويعتبر تصميم مشروع فندق دلما معلما مهما يعكس الطراز المعماري العربي في موقع متميز على ضفاف ساحل الجزيرة ويتكون من 86 غرفة و4 فلل خاصة بمداخلها وأحواض السباحة بالإضافة إلى وحدات سكنية للعاملين.

ويضم المشروع أيضاً مارينا لليخوت واستراحات خاصة ومرافق عامة وخدمات تجارية كمرحلة ثانية وثالثة للمشروع الذي يتوقع الانتهاء من مرحلته الأولى في الربع الثالث من العام المقبل.

وقال خليفة بن سالم المنصوري، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بالإنابة في بيان إن المشروع يأتي في إطار جهود الدائرة في جذب استثمارات من القطاع الخاص وفي مختلف القطاعات الاقتصادية من خلال شراكات فاعلة مع المطورين والمستثمرين ذوي الكفاءة العالية والقادرين على تنفيذ مشاريع تطوير ضمن المخططات العامة المعتمدة مثل "خطة الظفرة 2030" والمخطط العام لجزيرة دلما.

وأضاف أن الاستثمار في الفنادق وقطاع الضيافة في منطقة الظفرة يسهم في استغلال البنية التحتية المتوافرة في جزيرة دلما من مطارات وموانئ ومرافق خدمية أخرى بالإضافة إلى الترويج للموروث التراثي والثقافي التي تتمتع به الجزيرة مما يدعم الفعاليات المهمة التي يتم تنظيمها في المنطقة مثل سباق دلما للسفن الشراعية الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت برعاية من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وأوضح خليفة المنصوري أن المشروع يعكس اهتمام وحرص قيادة حكومة إمارة أبوظبي الرشيدة بتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في منطقة الظفرة وفق التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ورعاية سموه الكريمة لمشاريع القطاع الخاص وحرصه الدائم على تذليل كافة التحديات لتحقيق المردود الإيجابي الأمثل في الجانب الاجتماعي والاقتصادي.

وأعرب خليفة المنصوري عن شكره للشركاء والجهات الداعمة للمشروع ومن أهمها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ودائرة الشؤون البلدية والنقل، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالإضافة إلى الشركة المطورة والتي تعد شريكاً استراتيجياً مهماً في تنفيذ هذا المشروع، داعيا جميع المطورين والمستثمرين من القطاع الخاص للاستفادة من الخدمات المقدمة من خلال "منصة الاستثمار" للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في إمارة أبوظبي.

ومن جانبه أشاد د.م محمد الليثي مدير عام شركة ادفنت الهندسية ممثل الشركة المطورة للمشروع بالدعم الكبير الذي تحظى به شركات القطاع الخاص في منطقة الظفرة من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والذي يعد العامل الأهم في دفع عجلة الاستثمار والتطوير في منطقة الظفرة في مختلف القطاعات.

وذكر انه يتم توريد ما يعادل 150 طنا من مواد البناء إلى موقع المشروع بالجزيرة بشكل يومي وذلك عن طريق بوارج بحرية وخطوط نقل بحري بين ميناء مغرق بجبل الظنة وجزيرة دلما، مشيرا إلى أن فريق عمل المشروع يمضي حسب الخطة الموضوعة لإنهاء الأعمال في الوقت المحدد وبأعلى مستوى من معايير الجودة والسلامة.

وأعرب الليثي عن أمله في أن يحقق هذا المشروع قيمة مضافة إلى الخدمات المتميزة بجزيرة دلما وذلك في إطار الجهود الرامية إلى تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المنشود في منطقة الظفرة بشكل عام.

ومن جانبه، ذكر عبدالله الشامسي، المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أن" هذا المشروع يأتي ضمن المخطط العام للجزيرة ويمكننا من إبراز الموروث التراثي والثقافي ووضع الجزيرة على خريطة السياحة في الدولة".

وبدوره، شدد خليفة طارش القبيسي، المدير التنفيذي لبلدية دلما بالإنابة على أهمية مشاريع القطاع الخاص ومدى مساهمتها في تقديم خدمات مجتمعية للسكان مما يساعد في رفع مستوى الخدمات المقدمة في الجزيرة، حيث تسعى بلدية منطقة الظفرة في تذليل كافة التحديات وتسريع عميلة ترخيص ودعم مشاريع الاستثمار في شتى المجالات.

يذكر أن مساحة جزيرة دلما 33 كم مربع وتبعد 42 كم شمال غرب جبل الظنة وحوالي 210 كم عن أبوظبي ويقطنها نحو 6,000 نسمة.

 

اقرأ أيضا

الإمارات تدعم التنمية