الإمارات

الاتحاد

المر يبحث مع أمين منظمة التعاون الإسلامي تعزيز العلاقات

المر خلال استقباله أكمل الدين إحسان (وام)

المر خلال استقباله أكمل الدين إحسان (وام)

أبوظبي (وام) - بحث معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي الاثنين الماضي، مع معالي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، سبل تعزيز التعاون بين منظمة التعاون الإسلامي، واتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
ورحب معالي المر، خلال لقائه معالي البروفيسور أكمل الدين إحسان في مقر المجلس بأبوظبي بزيارته الأولى للمجلس الوطني الاتحادي، مؤكداً حرص المجلس على تعزيز العلاقات مع مختلف المؤسسات البرلمانية، لا سيما الإسلامية منها خلال مشاركته في مختلف الفعاليات البرلمانية.
وتطرق المر إلى مقترح الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي حول “إعلان برلمان إسلامي”، الذي تم طرحه في الاجتماع الاستثنائي للاتحاد الذي عقد في أبوظبي يناير 2011 ، والمؤتمر السابع للاتحاد الذي عقد في إندونيسيا يناير 2012، مشيراً إلى أن فكرة الإعلان الأساسية أن يكون البرلمان الإسلامي الذراع الرئيسية للمنظمة.
من جانبه، أشاد معالي أوغلي بمقترح “إعلان برلماني إسلامي”، مؤكداً أهميته في تطوير التعاون والتنسيق بين منظمة التعاون الإسلامي واتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
وفي ختام اللقاء، وجه ضيف البلاد دعوة إلى معالي المر لزيارة مقر الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة.
حضر اللقاء الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، والسفير الحبيب كعباشي مدير إدارة الشؤون العربية في منظمة التعاون الإسلامي.
إلى ذلك، بحث معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي الاثنين الماضي مع اندريه فلاديميروفيتش اندرييف سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى الدولة سبل تعزيز علاقات التعاون دولة الإمارات وروسيا الاتحادية في مختلف المجالات مع التركيز على تنمية التواصل والتعاون البرلماني عبر تعزيز آليات العمل البرلماني المؤسسي وتفعيل الزيارات والاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى الجانبين.
وأكد معالي المر على متانة العلاقات القائمة بين الإمارات وروسيا في مختلف القطاعات، بفضل حرص ومتابعة قيادتي البلدين وسعيهما الدائم والمتواصل لتنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات.
من جانبه أكد السفير الروسي عمق علاقات التعاون بين بلاده ودولة الإمارات في جميع المجالات، مشيدا بالسياسة الخارجية لدولة الإمارات، وقال، إن الدولة تحظى بسمعة عالمية لدى المجتمع الدولي بفضل حكمة قيادتها الرشيدة التي ركزت اهتمامها على التنمية في مختلف مجالاتها الأمر الذي يلمسه الزائر لها من خلال ما يشاهده من تنمية وتطور حضاري واقتصادي وثقافي وسياحي.
كما بحث معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي أمس، مع والتر ديبلازس القائم بالأعمال في سفارة سويسرا لدى الدولة سبل تعزيز علاقات التواصل والتعاون بين البلدين.
وأكد معالي المر على متانة العلاقات القائمة بين الإمارات وسويسرا في مختلف المجالات بفضل حرص ومتابعة قيادتي البلدين وسعيهما الدائم والمتواصل لتنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، مشيراً إلى أهمية الفعاليات المتنوعة التي يتم تنظيمها في البلدين والتي من أبرزها اجتماعات مجلس الصداقة الإماراتي السويسري ودوره في تطوير العلاقات في مجالات التنمية المستدامة.
من جانبه، أكد القائم بالأعمال في السفارة السويسرية على أهمية العلاقات التي تربط البلدين في مختلف القطاعات، خاصة أن الإمارات تمثل أكبر شريك اقتصادي لسويسرا، وأشاد بالتطور الكبير الذي شهدته دولة الإمارات والعاصمة أبوظبي ومدينة دبي خلال السنوات العشر الأخيرة في مختلف المجالات.
وقدم ديبلازس دعوة من معالي هانسجورغ والتر رئيس المجلس الوطني السويسري لمعالي المر لزيارة البرلمان السويسري للتعرف على تجربتهم البرلمانية عن قرب، وتفعيل علاقات الصداقة البرلمانية.

اقرأ أيضا

خط ساخن موحد لحماية الأطفال في دبي