الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الشمالية ترفض دعوة كوريا الجنوبية للحوار

رفضت كوريا الشمالية دعوة من جارتها الجنوبية إلى الحوار خلال لقاء نادر عقد بين وزيري خارجية البلدين على هامش منتدى إقليمي امني في مانيلا، معتبرة أن تعاون سيول مع واشنطن يفقد أي اقتراحات من هذا النوع «مصداقيتها».
وجاء اللقاء بعد أيام على تبني مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية اعتبرتها بيونغ يانغ «انتهاكاً عنيفاً» لسيادتها، مؤكدة أنها لن تجري أي مفاوضات في ظل «التهديدات الأميركية لها.
وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) الاثنين ان وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ وا صافحت نظيرها الشمالي ري هونغ يو الأحد، قبيل عشاء على هامش منتدى رابطة دول جنوب شرق أسيا (اسيان).
وخلال اللقاء المقتضب دعت الوزيرة الكورية الجنوبية بيونغ يانغ إلى قبول الدعوة إلى إجراء حوار بهدف تخفيف حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية والى تنظيم اجتماع للعائلات التي فرقتها الحرب الكورية.
لكن وبحسب يونهاب، رد وزير الخارجية الكوري الشمالي بأن اقتراحات سيول ليست صادقة. وقال إنه«بالنظر إلى الوضع الحالي الذي يتعاون فيه الجنوب مع الولايات المتحدة من أجل زيادة الضغوط على الشمال، فإن مقترحات كهذه تفتقد إلى المصداقية».
وشددت كانغ مجددا على«صدقية الجنوب»مكررة دعوة بيونغ يانغ إلى محادثات في هذا اللقاء الأول بين الكوريتين على مستوى وزراء منذ تولي مون جاي-إن للرئاسة في مايو.
ويدعو مون في آن إلى الحوار مع كوريا الشمالية وفرض عقوبات ضدها لدفعها إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات.
وتزامن اللقاء مع دعوة الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن إلى إيجاد«حل سلمي» للتوترات خلال محادثة هاتفية مع نظيره الاميركي دونالد ترامب.

اقرأ أيضا

لليوم العاشر.. استمرار الإضراب في فرنسا رفضاً لإصلاح نظام التقاعد