الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد يلقي الكلمة الرئيسة لـ«قمة أقدر العالمية» في موسكو

 إبراهيم الدبل ومريم الحمادي خلال المؤتمر الصحفي وفي الصورة عبدالسلام المدني وعبدالرحمن المنصوري (تصوير: جاك جبور)

إبراهيم الدبل ومريم الحمادي خلال المؤتمر الصحفي وفي الصورة عبدالسلام المدني وعبدالرحمن المنصوري (تصوير: جاك جبور)

محمد الأمين (أبوظبي)

يلقي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الكلمة الرئيسة في افتتاح الدورة الثالثة من قمة «أقدر» العالمية التي ستقام في العاصمة الروسية موسكو في الفترة ما بين 29 أغسطس إلى 1 سبتمبر المقبل، بحسب اللجنة المنظمة لقمة «أقدر» والتي أعلنت مشاركة 12 مسؤولاً إماراتياً، من بينهم 8 وزراء في الحدث، وكذلك ورش العمل والفعاليات المرافقة.
وقالت اللجنة خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس في أبوظبي، إن الدورة ستشهد إطلاق النسخة الروسية من «أكاديمية أقدر»، إضافة إلى ترجمة مادة التسامح باللغة الروسية، وذلك ضمن أجندة رفيعة المستوى تتناول مختلف الموضوعات المهمة حول تمكين المجتمعات على مختلف الصعد التعليمية والثقافية والفكرية والتكنولوجية، وتقوم بالتركيز على 3 محاور رئيسة، وهي التعليم والخدمة الوطنية ومقومات تمكين الشباب الإماراتي، والأمن التقني والفكري والغذائي، ركائز استراتيجية لتمكين المجتمعات والشباب.. الإمارات نموذجاً، والعلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية، وأدوارها في التمكين وتحقيق الرفاهية المجتمعية.
وأكدت اللجنة أن هذه الدورة ستحظى بمشاركة متحدثين بارزين محليين ودوليين، وذلك تزامناً مع انطلاق فعاليات منتدى موسكو العالمي الذي استقطب في دورته السابقة أكثر من 130000 زائر من 53 دولة وما يزيد على 1000 متحدث، من بينهم مسؤولون كبار من القطاع الحكومي.
وتقام قمة أقدر العالمية لأول مرة خارج دولة الإمارات تحت شعار «تمكين المجتمعات عالمياً: التجارب والدروس المستفادة»، وتناقش القمة القضايا التي تُعنى بالأفراد وتمكينهم في المجتمعات ودعم المبادرات الاجتماعية من أجل بناء الأوطان المزدهرة، كما تتناول قضايا التعليم ودورها في نهضة ورقي الدول، حيث يشكّل التعليم المحرك الرئيس للتنمية واللبنة الأساسية لبناء المجتمعات.
وخلال المؤتمر الصحفي، أعلنت اللجنة أجندة القمة التي سيشارك فيها كل من معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بالقوات المسلحة، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، ومعالي محمد الجنيبي، رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة، رئيس اللجنة العليا المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص- أبوظبي 2019 الذي يشارك في جلسة بعنوان «النموذج الإماراتي في تمكين أصحاب الهمم عالمياً- الأولمبياد الخاص».
كما يشارك في القمة معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة لشؤون الأمن الغذائي، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة مركز هداية الدولي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة. كما ستتضمن الجلسات مشاركة كل من معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، ومشاركة معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للعلوم المتقدمة، وسعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.
وقال العميد محمد حميد دلموج الظاهري، رئيس ديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية: «إن القمة تعتبر واحدة من المبادرات العالمية والإنسانية البناءة التي تعكس رسالة الإمارات في التسامح والتطلع إلى بناء المجتمعات المزدهرة فكرياً وعلمياً وأخلاقياً على أساس مبادئ السلام والمحبة والتعايش المشترك».
وأكدت مريم الحمادي، مساعد المدير العام للأداء والتميز الحكومي في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، حرص الإمارات على نقل تجربتها الريادية وتقديمها للاستفادة منها عالمياً، مشيرة إلى أن القمة تشكل فرصة لعرض تجارب الإمارات المتميزة، خاصة في مجالات تمكين وبناء القدرات البشرية
وقال المستشار الدكتور إبراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين- أقدر: «تحظى القمة بمشاركة 12 مسؤولاً إماراتياً، بينهم وزراء من الإمارات، حيث سيناقشون أبرز القضايا والمستجدات المتعلقة بتمكين المجتمعات على مختلف الصعد، التعليمية والثقافية والفكرية والتكنولوجية، لبناء عالم أكثر رفاهية وسعادة».

اقرأ أيضا