الاتحاد

الاقتصادي

أوبك تتوقع ارتفاع الطلب على النفط بسبب النمو الاقتصادي القوي


لندن - رويترز: قالت منظمة أوبك في أحدث تقرير لها عن سوق النفط أمس إن الاقتصاد العالمي القوي عزز الطلب العالمي على نفطها الخام رغم الأسعار المرتفعة، ورفعت المنظمة توقعاتها للطلب على نفطها في الربع الأول من العام بمقدار 200 ألف برميل يومياً إلى 30,1 مليون برميل يومياً بارتفاع طفيف عن معدل ما تضخه المنظمة حالياً، لكن المنظمة قالت إن الطلب على نفطها سينخفض إلى 27,7 مليون برميل يومياً في الربع الثاني عندما يتراجع الاستهلاك بشكل موسمي ·
ولا يأخذ التقرير في الاعتبار تعطيل الإمدادات في نيجيريا العضو في أوبك حيث أوقفت هجمات نشطاء إنتاج نحو 200 ألف برميل يومياً أي عشرة بالمئة من إنتاج البلاد، ولم يشر التقرير كذلك إلى إيران ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك حيث أثار خلاف بينها وبين الغرب بشأن برنامجها النووي مخاوف تتعلق بتعطيل الامدادات·
وقالت إيران أمس إن أسواق العالم تشهد فائضاً في المعروض يبلغ مليوني برميل يومياً وحثت المنظمة على خفض الانتاج بمليون برميل يومياً على الرغم من الأسعار التي تبلغ أعلى مستوياتها بالقيمة الحقيقية منذ نحو ربع قرن، وتجاوز سعر الخام الأميركي مستوى 67 دولاراً، ومن المقرر ان تجتمع أوبك التي تورد نحو ثلث الإمدادات العالمية نهاية الشهر الجاري في فيينا لوضع سياستها الانتاجية، وتتوقع المنظمة أن يبلغ الطلب العالمي في المتوسط 85,5 مليون برميل يومياً في الربع الأول قبل أن ينخفض بمقدار 1,9 مليون برميل يومياً في الربع الثاني·
وقدرت نمو الطلب العالمي على النفط بنحو 1,62 مليون برميل يومياً ليبلغ في المتوسط 84,8 مليون برميل يومياً بالمقارنة مع 83,2 مليون برميل يومياً في عام ،2005 وتوقعت ان يبلغ الطلب على نفطها في المتوسط خلال العام 28,7 مليون برميل يومياً·· وقالت أوبك إنها ضخت 29,8 مليون برميل يومياً في ديسمبر بانخفاض بمقدار 170 ألف برميل يومياً عن الشهر السابق، وسيبلغ متوسط طاقتها الانتاجية هذا العام نحو 33,5 مليون برميل يومياً وتبلغ في نهاية العام 33,9 مليون برميل يومياً، ومن المتوقع ان يحقق المنتجون من خارج أوبك أداءً قوياً فمن المتوقع ان ينمو المعروض بنحو 1,4 مليون برميل يومياً عن مستواه العام الماضي البالغ 51,5 مليون برميل يومياً·
وخلال تعاملات أمس في الأسواق النفطية ارتفعت أسعار خام برنت مزيج القياس الأوروبي والخام الأميركي الخفيف بعد أن أضيف تهديد تنظيم القاعدة بشن هجمات على الولايات المتحدة للمخاوف المتعلقة بتأمين الإمدادات في إيران ونيجيريا، وارتفع سعر برنت في عقود مارس إلى 56,59 دولار للبرميل، وقدر محللون مستوى المقاومة عند 65,80 دولار ومستوى الدعم عند 64 دولاراً، وارتفع سعر الخام الأميركي 27 سنتاً إلى 67,10 دولار للبرميل، وارتفع سعر برنت في العقود الآجلة بنسبة 5,6 بالمئة حتى الآن الأسبوع الجاري إذ تجاهلت الأسواق أنباءً كان من شأنها خفضه مثل تحسن الطقس وارتفاع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة وانصب الاهتمام بدلاً من ذلك على مخاوف سياسية في إيران ونيجيريا وتهديدات القاعدة أمس الأول، وقال متعامل 'إنه عامل الخوف' وأضاف 'السوق حساسة جداً لكل ما يمكن أن يدفع الأسعار للارتفاع·
وعلى مستوى العالم فإن لدى المنتجين طاقة انتاجية احتياطية قدرها 1,5 مليون برميل يومياً وسيجاهدون لتغطية أي توقف في الامدادات من إيران التي تنتج 2,4 مليون برميل يومياً، وارتفع سعر وقود التدفئة الأميركي 0,61 سنت إلى 1,8030 دولار للجالون وزاد سعر البنزين الخالي من الرصاص سنتاً واحداً إلى 1,7860 دولار، وارتفع سعر السولار 8,50 دولار إلى 554,75 دولار للطن·

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"