الاتحاد

أخيرة

مهرجان للتوائم الأكثر والأقل شبهاً

 فتاتان «توأم» مشاركتان في المهرجان (أ ف ب)

فتاتان «توأم» مشاركتان في المهرجان (أ ف ب)

توينزبرغ (أ ف ب)

تجمعت أعداد كبيرة من التوائم أمس الأول في مدينة توينزبرغ الصغيرة في أوهايو التي أسسها توأمان قبل 200 سنة، ويحتفل مهرجان «توينز داي فيستيفال» المفتوح لكل التوائم، بمعنى أن يكون للفرد توأم. ودعا المنظمون المشاركون إلى ارتداء ملابس تمثل الدول التي تعود إليها جذور عائلتهم، وقد لبى غالبية المشاركين هذه الدعوة، وشمل المهرجان مسابقة مواهب ومسيرة للتوائم ومسابقة أخرى للتوائم الأكثر شبهاً والأقل شبهاً.
وقالت كارولين بارينغتون «أمر رائع أن يكون للآخر توأم لأنه يولد فوراً مع أفضل صديق له يختبر معه كل شيء. فلا أحد يفهم الآخر مثلما يفهم التوأم توأمه».. وهي أتت مع شقيقها التوأم نتانييل الذي وافقها الرأي بالكامل. ويشتكي بعض التوائم من أنهم لا يحظون بعيد ميلاد، حيث يكون كامل التركيز عليهم.. إلا أنهم يؤكدون أن ثمة جوانب إيجابية جداً، منها عدم الشعور بالعزلة. وبالنسبة للتوائم المتشابهين ثمة مشكلة تتمثل بعدم تمكن الناس من التفريق بينهم، حيث إن الأمر يختلط على الوالدين أحياناً.

اقرأ أيضا