الاتحاد

روحانيات الفجر!!


قف لحظة واعطني من وقتك المشغول دوماً·· إن كنت ساهراً فقل لقلبك ان يصحى وإن كنت نائماً فأمر عقلك لطاعة مولاه يتجلى·· فأنا لست أضغاث أحلام ولست من عالم الانسان·· إني مجرد برهة وقت لفجر يأتي بعد ظلام!!·· إني عقارب الفجر·· فأعلم عني ما لم تعلم!! لحظات يعلو فيها صوت الأذان وتوزع أرزاق الأنام·· فكر أخي المسلم في هذه اللحظات التي نسمع فيها زقزقة العصافير وترفرف بها الطيور بعد ساعات من النوم ينهض هذا الكائن الضعيف ليلتقط رزقه من واهب السماء والأرض بينما أنت يا إنسان في سبات ومنام!! وهبك الله تعالى العقل لتعمر به الأرض وأنعمك بالقوة لتسعى في دروبك·
فما بالك تخشى من ضعف الرزق وتتوارى عنه·· ترفع يدك عالياً تشق بها السماء داعياً الله عز وجل أن يضاعف نعمته لك·· وترجوه أن يحقق أحلامك وكل آمالك وطموحك في الحياة فيرزقك بالمال والأولاد·· بينما رجلك تثقل فجراً للوضوء والصلاة والحمد والشكر للإله على تلك النعم!!
تذكر أخي قوله تعالى: (إن قرآن الفجر كان مشهودا)·· وعن حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء والفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا) وذلك لأن الفجر وقت لذة النوم وللأسف فكثير من المسلمين سقطت من قاموسهم معنى النهوض لصلاة الفجر·· ليقضوها بعد انقضاء وقتها بساعات بل ولا يقضيها الآخرون·
فهل يا ترى لو كنت ترتقب مقابلة رئيسك أو عزيز عليك ستتأخر عن موعده؟ بل أجزم بأنك ستحرص أن تستبق الساعات لذلك اللقاء·· وإن كنت تخشى غفلة سلطان النوم لن يغيب عنك أن تضع نواقيس تدق لتنبهك للوقت!!·· فهل تستكثر النهوض للقاء ربك·· وقد أكرمك بهذا النهوض وجعله منفعة ذلك لتلتقط رزقك·· فلا تسترخص سويعات الفجر وبها خير وفضل لك أولاً وأخيراً·
حيث أن في الفجر يمتلىء الجو بأعلى نسبة من غاز الأوزون، حتى تضمحل عند طلوع الشمس، ولهذا الغاز تأثيرات مفيدة على الجهاز العصبي والمشاعر النفسية، كما أنه ينشط العمل الفكري والعضلي·· وأن نسبة الأشعة فوق البنفسجية تكون أكبر ما يمكن ومعروف أن هذه الأشعة تحرض الجلد على صنع فيتامين (د)، وللون الأحمر تأثير باعث على اليقظة والنشاط·· كما ان للصلاة ايقاعاً في الحس عند مطلع الفجر ما يجعل المسلم انساناً متميزاً بالفعل، مما يؤدي إلى حصول البركات ومضاعفة الانتاج·
والجدير بالذكر أن نسبة الكورتيزون في الدم تكون أعلى ما يمكن وقت الصباح وأقل ما يمكن عند المساء·· وهو هرمون النشاط في جسم الانسان يبدأ في الازدياد وبحدة مع دخول وقت صلاة الفجر، ويتلازم معه ارتفاع منسوب ضغط الدم، ولهذا يشعر الانسان بنشاط كبير بعد صلاة الفجر بين السادسة والتاسعة صباحاً، لذا نجد هذا الوقت بعد الصلاة هو وقت الجد والتشمير للعمل وكسب الرزق، وصدق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي دعا لأمته قائلا: 'اللهم بارك لأمتي في بكورها'·
رذاذ··
لا تستهين بالفجر·· فبه رزقك وفرج من بعد عسر!
أمل آل علي- الشارقة

اقرأ أيضا