عربي ودولي

الاتحاد

اختفاء طائرة ركاب «سوخوي» في إندونيسيا

طائرة السوخوي سوبرجت أثناء اقلاعها من مطار في جاكرتا أمس قبل فقدانها بساعات (رويترز)

طائرة السوخوي سوبرجت أثناء اقلاعها من مطار في جاكرتا أمس قبل فقدانها بساعات (رويترز)

جاكرتا (وكالات) - اختفت أمس الأول طائرة سوبرجت 100 من صنع شركة سوخوي الروسية وعلى متنها 46 راكبا من شاشات الرادار أثناء رحلة تجريبية فوق جاكرتا على ما علم لدى أجهزة الإنقاذ الإندونيسية. وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية لعمليات الإنقاذ غاغاه براكوسو إن “الطائرة اختفت من شاشات الرادار في منطقة بوجور جنوب جاكرتا.. ننا نواصل البحث ولا ندري إن كانت تحطمت أم لا”، موضحا أنها كانت تنقل 46 شخصا.
وقال المتحدث في اتصال هاتفي “عند الساعة(07,50 ت ج) هوت الطائرة من ارتفاع 10 آلاف قدم (3000 م) إلى 6000 قدم”. وأضاف أنه بعد هذا السقوط الغامض اختفى أي أثر للطائرة. وكانت الطائرة تجري رحلة ترويجية لإظهار ميزات الطراز الجديد للرحلات المدنية سوبرجت 100 الذي أطلقته سوخوي مؤخرا وحصل على اعتمادات أوروبية. والأشخاص على متن الطائرة هم من المدعوين، بحسب هيري باكتي مسؤول النقل الجوي في وزارة النقل.
وقال “كان يفترض بالطائرة أن تحلق دائريا في المنطقة ثم تحط في مطار هاليم” شرق جاكرتا الذي أقلعت منه. وهذه الرحلة جزء من جولة دولية نظمتها سوخوي كان يفترض أن تنقل الطائرة إلى كازاخستان وباكستان وبورما ولاوس وفيتنام، بحسب السفارة الروسية في جاكرتا التي تعذر الاتصال بها مساء أمس.
ومن ناحية أخرى، قال مسؤول في صناعة الطيران في موسكو أمس إنه من غير المرجح أن ينجو ركاب وطاقم الطائرة الروسية. ونقلت وكالة “انترفاكس” الروسية للأنباء عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه القول “لا نعلم بعد ما حدث، لم ينقطع الاتصال بطاقم الطائرة منذ فترة طويلة. ولكن للأسف، من واقع الخبرة، فإن فرص النجاة في هذا النوع من المواقف ضئيلة”.

اقرأ أيضا

رئيس كوريا الجنوبية لدى زيارته بؤرة «كورونا»: الوضع خطير للغاية