الاتحاد

عربي ودولي

إدلب المحطة المقبلة للتهدئة

دمشق (وكالات)

ذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية، أن عضو الأمانة العامة لتيار الغد السوري قاسم الخطيب، توقع أن تكون إدلب المحطة المقبلة للتهدئة بعد اتفاق ريف حمص الشمالي.
وأكد الخطيب عزمهم السير في هذا الاتجاه لتحقيق ذلك، بالتعاون مع مصر وروسيا، لضمان إبعاد الأجواء الطائفية وإبقاء الملف السوري ضمن البعد العربي.
وأضاف الخطيب أن رئيس التيار أحمد الجربا سيزور موسكو قريباً، موضحاً أنه لم يتم بعد تحديد موعد للزيارة.
بدورها، قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إنها تجري مفاوضات مع فصائل معارضة في ست محافظات سورية، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار.وبحسب مصادر معارضة، فإن المحافظات المعنية هي حلب وإدلب ودمشق وحماة وحمص والقنيطرة.
وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن عدد الفصائل الملتحقة بالاتفاق بلغ 228 فصيلاً.
وتتباين القراءات لهذه الاتفاقات بين من يعتبرها محاولة التفاف على الثورة لإجهاضها، وبين من يراها نتاجاً لاتفاق روسي - أميركي وقرار دولي بوقف القتال قبل الوصول إلى صيغة حل تنهي الصراع.

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان