الاتحاد

عربي ودولي

نتائج جزئية تظهر إقرار التعديلات الدستورية في موريتانيا

نواكشوط (د ب أ)

أظهرت نتائج جزئية أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات أمس في موريتانيا، اتجاها نحو إقرار التعديلات الدستورية المعروضة للاستفتاء. وأظهرت النتائج الجزئية للاستفتاء الدستوري في موريتانيا تصويت أغلبية كبيرة من المشاركين بـ «نعم» لإلغاء مجلس الشيوخ وتغيير العلم الوطني والمقترحات الأخرى، فيما بلغت نسبة الإقبال على مكاتب التصويت أكثر من 90 % في المحافظات الموريتانية.
فيما بقيت نسبة الإقبال دون 30% في العاصمة نواكشوط. ويبلغ عدد الناخبين المسجلين نحو مليون وأربعمائة ألف مسجل، وفق أرقام رسمية أعلنتها لجنة الانتخابات. وتشمل التعديلات إلغاء مجلس الشيوخ واستبداله بمجالس جهوية وإضافة تعديلات على العلم الوطني.
وكانت عمليات التصويت قد جرت أمس الأول من دون تسجيل أعمال عنف أو تجاوزات بحسب اللجنة المستقلة للانتخابات. وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز للصحفيين أمس، إنه «لا يريد استباق نتائج الاقتراع حتى اكتمال النتائج».

اقرأ أيضا

قائد أميركي: لا تغيير في نشر طائرات الاستطلاع حول شبه الجزيرة الكورية