الاتحاد

الرياضي

دبي في مواجهة الاتحاد والبرتقالي يستضيف الخليج


تقديم - سيد عثمان:
يدخل دوري الدرجة الثانية في أسبوعه العاشر الذي ينطلق اليوم مرحلة جديدة بعدما بدأ العد التنازلي لانتهاء المرحلة الأولى من المسابقة حيث لم يتبق في عمر الدور الثاني سوى 5 مباريات بما فيها لقاءات هذه الجولة لتبدأ بعدما المنافسات السداسية الذهبية لتحديد الفريقين الصاعدين لدوري الأضواء·
تشهد الجولة العاشرة اليوم 8 مباريات دفعة واحدة يلتقي خلالها دبي مع الاتحاد وعجمان مع الخليج والعربي مع مسافي وأهلي الفجيرة مع دبا الفجيرة والظفرة مع حتا والحمرية مع الذيد ورأس الخيمة مع الرمس والجزيرة الحمراء مع العروبة·
وبعد أن دخلنا في الأسابيع الأخيرة لتحديد الفرق الثلاثة الأولى من كل مجموعة التي ستتأهل للمنافسات السداسية الذهبية فهناك 11 فريقاً من بينهم 5 فرق بالمجموعة الأولى و6 فرق بالثانية تسير فوق الجمر لأجل الفوز بأحد المقاعد الستة الذهبية وهو الأمر الذي سيجعل جميع المباريات القادمة تأخذ طابع الكؤوس·
ويبدو فريق دبي الأقرب لاقتناص الورقة الذهبية الأولى فبجانب صدارته للمجموعة الأولى فهو يعتلي أيضا قمة المسابقة حسب الأرقام لامتلاكه الرصيد الأعلى في النقاط بين جميع فرق الدوري بحصده 25 نقطة هذا بجانب أنه الفريق الوحيد الذي لم يهزم حتى الآن وهو انجاز طيب لاسود العوير ومدربهم القدير أيمن الرمادي·
ويعتبر عجمان هو الأقرب للفوز بالورقة الذهبية الأولى بمجموعته الثانية التي يتصدرها عن جدارة واستحقاق برصيد 21 نقطة ولاشك أن هذا الموسم يعد هو الأفضل للبرتقالي العجماوي بمنافسات هذا القرن·
الوضع شديد التعقيد في المجموعة الثانية الحديدية حيث تتنافس 6 فرق بقوة للفوز بالمقاعد الثلاث الذهبية وهي عجمان الأول 21 نقطة والخليج الثاني 18 وحتا الثالث 16 وأهلي الفجيرة الرابع 14 والظفرة الخامس 13 والحمرية السادس ·11
أما الوضع أقل صخباً وضجيجاً بالمجموعة الاولى فدبي أصبح على مرمى حجر من الفوز بالورقة الأولى الذهبية والعربي في وضع قوي بالمركز الثاني برصيد 19 نقطة وبفارق 5 نقاط عن الاتحاد الثالث 14 نقطة والذي لا يبدو انه سيتنازل عن هذا المقعد بعدما نجح في تخطي كبوات الدور الأول ثم يأتي الجزيرة الحمراء في المركز الرابع 13 نقطة وقد بدأت آماله تقل تدريجياً إلا أنها ليست معدومة وكذلك الرمس الخامس برصيد 10 نقاط·
لنقم بجولة نستطلع خلالها لقاءات اليوم·
دبي - الاتحاد
أصعب وأقوى لقاءات هذه الجولة فدبي صاحب الارض يسعى بقوة للمحافظة على صدارته للمجموعة الأولى برصيد 25 نقطة وبلا أي هزيمة والاتحاد 14 نقطة يتطلع للتشبث بالمركز الثالث الذي وضعه في قلب الصدارة حيث ان الجزيرة الحمراء ما زال يقف متربصاً للعودة للمقدمة مرة أخرى·
ورغم الوضع المريح لفريق دبي في المقدمة بفارق 6 نقاط عن وصيفه العربي الا أن الفريق سيسعى بقوة بقيادة مدربه القدير أيمن الرمادي للفوز بينما يبدو الوضع صعباً لفرسان كلباء الذين يسعون لمواصلة انتفاضتهم بالدور الثاني متطلعين للفوز الثالث على التوالي من جهة والثأر من هزيمتهم بالدور الأول أمام اسود العوير بهدفين نظيفين من جهة ثانية·
فهل ينجح المدرب الجديد للاتحاد سيرجي ديفس في اسعاد جماهير القلعة الصفراء مثلما فعل بالجولتين الماضيتين بالفوز على الجزيرة الحمراء بعقر داره 2-صفر ورأس الخيمة 3-2 مع العلم أن الفريق اصبح يرتدي ثوب التألق مع الانسجام الكبير بين المحترف فليكس واللاعبين المحليين وبوجو المحترف الجديد البرازيلي رومالو أم أن أيمن الرمادي الذي قاد اسود العوير إلى 8 انتصارات في 9 لقاءات لم يخسر خلالها سوى نقطتين بالتعادل مع الجزيرة الحمراء سينجح في تخطي هذه المحطة الصعبة·
عجمان - الخليج
انها مواجهة من العيار الثقيل بين طرفي الصدارة بالمجموعة الثانية عجمان الأول 21 نقطة والخليج الثاني 18 نقطة فهي إذن مباراة قمة بين فريقين استحقا احترام جماهيرهما عبر عروضهما القوية وادائهما الرائع خلال الاسابيع الماضية·
وتدخل القمة البرتقالية في مواجهة صعبة اليوم فالفوز ضروري للتشبث بالصدارة مع العلم أن الهزيمة ستضع الفريق في وضع لا يحسد عليه بدخول أبناء خورفكان كشركاء على القمة إذا تساوى الفريقان في النقاط إلا أن فارق الأهداف في حالة الهزيمة سيرجح كفة البرتقالي على المركز الأول·
ويتطلع الخليج بقوة لحرمان البرتقالي من النقاط الست هذا الموسم بعدما فاز الفريق على عجمان بالدور الأول 4-3 وهو اليوم يتطلع للفوز الثاني لقلب موازين الصدارة من جهة وحتى لا يفقد مقعد الوصيف من جهة ثانية وهو أمر قد يحدث في حالة هزيمتهم وفوز أبناء حتا على الظفرة·
ولهذا نتوقع مباراة قمة في الإثارة والقوة والندية مع تكتيك عال من المدربين القديرين عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان وأمير الدو الخليج·
الظفرة - حتا
انها مباراة شبه حاسمة للفريقين حتى لا يلعبا في الوقت الضائع في حالة الهزيمة بعدما أصبحا في وضع صعب وبخاصة الظفرة الذي يحتل المركز الخامس برصيد 13 نقطة وهو بحاجة لمزيد من الانتصارات مع تعثر فرق المقدمة لتتاح له الفرصة للقفز لمثلث الصدارة·
ويبدو فريق حتا الثالث برصيد 16 نقطة أفضل حالاً من الظفرة الا أنه بحاجة ماسة إلى الفوز ليتخلص من إزعاج فرسان الغربية ومطاردة أبناء القلعة الفجراوية الحمراء·
وقد نجح فريق حتا في لملمة جراحه سريعاً بالفوز على أهلي الفجيرة بالجولة الماضية 2-1 بعدما خسر بالجولة قبل الماضية بملعبه من دبا الفجيرة قبل الأخير 3-1 ونفس الشيء فعله فريق الظفرة الذي نصب السيرك الاسبوع الاخير بالفوز على الذيد الاخير بسداسية نظيفة ليضمد بهذه النتيجة الكبيرة جراح الهزيمة بالجولة قبل الماضية على يد الخليج 1-·3
فالمباراة صعبة وثأرية لفريق الظفرة الذي هزم من حتا بالدور الاول 2-·3
فهل يدعم جارسيا مدرب حتا الجديد موقف فريقه بالصدارة عبر المحافظة بأسنانه وأظافره على المركز الثالث أم أن فرسان الغربية سيعيدون ترتيب خريطة المقدمة وربما يسعدهم الحظ بالقفز للمركز الثالث بالفوز على حتا مع تعثر أهلي الفجيرة أمام دبا الفجيرة·
أهلي الفجيرة - دبا الفجيرة
تترقب جماهير أهلي الفجيرة لقاء أبناء العم دبا الفجيرة للثأر من الهزيمة المباغتة التي تلقاها فرسان القلعة الحمراء بالدور الأول 1-·2
وبعد أهلي الفجيرة هو الأكثر حاجة إلى الفوز ليتسنى له دخول مثلث الصدارة حيث أنه يقف على الابواب بالمركز الرابع برصيد 14 نقطة وبفارق نقطتين عن حتا بينما يلعب فريق الفجيرة السابع برصيد 7نقاط لاثبات الوجود بعدما خرج من دائرة المنافسة على التأهل للمنافسات الذهبية·
وبالطبع لا يمكن الاستهانة بفريق دبا الفجيرة الذي يعشق المفاجآت بعدما فاز على حتا بعقر داره وافترس أهلي الفجيرة وقدم عددا من العروض القوية وخسر بشرف بمختلف لقاءاته بالأسابيع الماضية ولهذا لا مجال للاستهتار أمام فرسان القلعة الحمراء إذا أرادوا الفوز ويستحق فريق دبا الفجيرة الاحترام على أدائه القوي هذا الموسم·
العربي - مسافي
يسير أبناء أم القيوين بقيادة الدكتور عبدالله مسفر بخطوات ثابتة نحو المنافسات السداسية الذهبية حيث أن الفريق الذي يحتل الآن المركز الثاني للمجموعة الأولى برصيد 19 نقطة لم يخسر أي نقطة منذ 3 جولات فاز خلالها على الاتحاد 2-صفر والرمس 3-2والعروبة بهدفين نظيفين· أما مسافي السابع برصيد 6 نقاط فلم يعد منذ تولي زمامه الكابتن هلال محمد لقمة سائغة في فم الفرق المنافسة بعدما نجح الفريق بالاسابيع الأخيرة من الفوز على رأس الخيمة 6-1 والعروبة 3-2 والتعادل مع الرمس 2-2 وخسر بصعوبة من دبي المتصدر 1-·2
ولهذا لن تكون مهمة أبناء أم القيوين سهلة اليوم رغم أن اللقاء بعقر دارهم فالندية ستكون متوفرة بلاشك·
الجزيرة الحمراء - العروبة
دخل أبناء الجزيرة الحمراء أجواء الدور الثاني بصورة مغايرة عن الدور الاول الذي احتلوا خلاله مقعد الوصيف فإذا بموازين الفريق تنقلب في النصف الثاني من المسابقة بالهزيمة من الاتحاد بهدفين نظيفين والرمس 2-3 ليتراجع الفريق إلى المركز الرابع برصيد 13 نقطة ولهذا يتطلع الفريق لصحوة جديدة يستعيد خلالها بريق الدور الاول قبل فوات الأوان خاصة وأنه على بعد نقطة واحدة من المركز الثالث·
أما العروبة الاخير برصيد 7 نقاط فيدخل اللقاء بروح جديدة مع مدربه الجديد سيرجيو مدرب دبا الحصن السابق الذي تعد هذه المباراة هي الأولى له مع أبناء العروبة فالفريق يمتلك العديد من المواهب ويحتاج إلى يد خبيرة ويتوقع الجميع أن يفتح المدرب البرازيلي الجديد صفحة جديدة مع الانتصارات للهروب من القاع والمركز الاخير الذي لا يتناسب مع امكانيات واسم النادي·
فهل ينجح سيرجيو في اختباره الاول مع العروبة أم أن الكابتن عبدالحليم الحملاوي سيعيد لفريق الجزيرة الحمراء الامل في المنافسة على دخول المنافسات الذهبية باستعادة نغمة الفوز الضائعة مع العلم أن الدور الأول كان جزراوياً بنتيجة 2-·1
الحمرية - الذيد
بعد أن تضاءل أمل فريق الحمرية في دخول المنافسات الذهبية اثر تراجعه للمركز السادس برصيد 11 نقطة نتيجة الهزيمتين الاخيرتين من عجمان 1-4 والخليج 2-4 فإن الفريق يحدوه الامل لاستعادة توازنه بعدما ظهر بمستوى طيب بالدور الأول·
الذيد الأخير برصيد نقطتين فهو يخوض أسوأ مواسمه بعدما تلقى 7 هزائم في 9 لقاءات آخرها بنصف درزن نظيفة من الظفرة ولهذا فكفة الحمرية بقيادة مدربه الكفء سيد توفيق هي الأرجح إلا إذا كان لفريق الذيد رأي آخر·
رأس الخيمة - الرمس
يرقص فريقا رأس الخيمة والرمس على سلم المجموعة الاولى فالخيماوية يحتلون المركز قبل الأخير برصيد 7 نقاط والرمس الخامس برصيد 10 نقاط ولهذا ففرصة الفريقين وبخاصة الخيماوية في التأهل للمنافسات الذهبية أصبحت ضئيلة إلا إذا حدثت معجزة للرمساوية رجحت كفتهم بجميع لقاءاتهم وأطاحت بآمال فرق المقدمة وهو أمر مستبعد حدوثه بشكل كبير إلا أنه تبقى الأحلام ممكنة·
ويسعى الرمس للثأر من هزيمته بعقر دار الخيماوية بالدور الأول بثلاثية نظيفة فالفريق في وضع أفضل الآن مع تحسن أدائه بالدور الثاني بالفوز على الجزيرة الحمراء بالجولة الأخيرة 3-2 الا أن الخيماوية رغم هزيمتهم بالجولتين الأخيرتين من دبي 3-4 والاتحاد 2-3 مازالوا يمتلكون فريقا يمتلك الروح ويحتاج للحظ لكي يبتسم له الفوز·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"