الاتحاد

دنيا

عاصفة رعدية تحبس فنانين عرباً في مطار وهران

كانوا في طريقهم من مطار وهران غرب الجزائر، إلى مدينة الجزائر العاصمة عائدين من مهرجان وهران السينمائي إلى الجزائر العاصمة ومنها إلى أبوظبي، عندما حبستهم عاصفة رعدية قوية في المطار لعدة ساعات، قبل أن تقرر إدارة مهرجان وهران نقلهم في ساعات الهدوء التي تخللت العاصفة إلى الجزائر العاصمة عبر البر.
فنانون وسينمائيون ونقاد عرب، جمعتهم الظروف في صالة المطار الضخمة، لكنهم استعانوا على قضاء الوقت بالأحاديث والمواقف الكوميدية، ولم يخل الموضوع من محاولات رقص وغناء.
يقول الإماراتي راشد المري “هناك أحداث تغير مسار التاريخ ، ومن الطبيعي أن يتغير مسار رحلة جوية، وهذا هو القدر”. ويضيف “كنا نستطيع أن نرى النشرة الجوية ونعرف بأن هناك رياحاً ستعيق الرحلة، ونتمنى أن تكون هذه الرياح هي التي منعتنا من السفر، لكن تأمين سفرنا عن طريق البر رحلة جميلة نرى فيها الطبيعة بين مدينة وهران إلى العاصمة”.
عمار الكوهجي (من البحرين) وهو مساعد مخرج فيلم “ثوب الشمس”: “الجزائريون كانوا كرماء معنا بشكل كبير في المهرجان، ويبدو أن الأجواء الجزائرية غير راغبة بأن نرحل عن هذه البلاد، ونحن سعداء بتواجدنا هنا، لقد عشنا أجواء وعروضا فنية جميلة، والآن نعيش أجواء أخوية” تقول الناقدة المصرية صفاء الليثي “ هذا الموقف يمكن أن يصاغ بشكل فيلم تسجيلي، ليس كوميديا بل يعكس عدم قدرتنا على التنظيم للأمور وإنهائها بشكل جيد، فأحياناً يكون هناك فيلم يعرض بشكل جيد وخطوطه جميلة، وتأتي النهاية لتفسد كل الخطوط التي طرحها المخرج”.
أما الممثلة زهران مصباح من ليبيا، كانت سعيدة بالموقف، وتقول: لأن ضيق الوقت بالمهرجان لم يسمح لنا بالتواصل، أنا سعيدة بهذا التجمع والانتظار في المطار، وتؤكد “لا بأس، فهذه الأحداث تحدث دوما فكل العالم يمر هذه الأيام بظروف جوية سيئة، وحركة الطيران في أوروبا القريبة كانت مشلولة تماما لأسابيع خلت، وتضيف: ربما لم يكن مقدرا لنا أن نلتقي البارحة في المهرجان، والآن ها نحن نلتقي وهكذا تجري الأمور”.
وتعلق الممثلة الليبية خدوجة صبري، هذا هو جمال السفر: التجربة والتعلم والاستفادة منها، هذه التجربة هي درس سيعيش في الذاكرة وستسجل صوره في أجندة كل منا لأنها بقدر ما هي ممتعة بقدر ما ستنتهي بسرعة، وليتنا نملك الوقت الكافي لكنا نجتمع هكذا بشكل أكبر لكن هذه أمور قدرية ونتمنى للجميع الوصول بالسلامة”. وسيم القربي من تونس “برأيي أنا أفضل الشوشرة والهرج والمرج على أن أطير في مثل هذه الأجواء، وخاصة أني أخاف قليلا من الطيران وأفضل أن تهدأ الأجواء. هي أيضا فرصة للسفر ومشاهدة الجزائر ورؤية طرقاتها ورؤية الجزائر العاصمة، لأن هذه زيارتي الأولى للجزائر”. وعلقت الفنانة ياسمين من الجزائر “يحاول الفنانون إكمال الجو الحميمي الذي كان سائدا في المهرجان، وهذه ستكون من الذكريات الجميلة، فهناك بعض المخرجين مثلا الذين تعرفوا على بعضهم في مطار وهران وتعرفوا على أعمالهم السينمائية في العروض، وهذا جميل”.

اقرأ أيضا