الرياضي

الاتحاد

«سكاي دايف» يبدأ مغامرة رالي الألف منعطف

الكتبي و الكندي ينطلقان من المركز الـ 25 في المرحلة الخاصة برالي كوستاريكا اليوم (من المصدر)

الكتبي و الكندي ينطلقان من المركز الـ 25 في المرحلة الخاصة برالي كوستاريكا اليوم (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - يبدأ فريق “سكاي دايف دبي” للراليات اليوم مشواره في رالي كورسيكا الفرنسي، المرحلة الرابعة من التحدي الأوروبي، والذي ينطلق من اجاكسيو.
ويشارك فريق سكاي دايف في البطولة العالمية بدعم مؤسسة الفيكتوري تيم والتي ترعى مشاركات الفريق منذ العام الماضي الذي شهد ميلاد الفريق والذي استطاع أن ينهي الموسم وقتها وصيفا لبطل رالي الشرق الأوسط 2011 بعد صراع قوي استمر حتى الأمتار الأخيرة. ويقود الفريق الثنائي الوطني راشد الكتبي وخالد الكندي سيارة اسكودا فابيا أس 2000، وأكملا التجهيزات اللازمة للانطلاقة اليوم بعد وصول الفريق مبكرا إلى جزيرة كورسيكا، لإجراء عدد من التمارين والتجارب. وينطلق الثنائي اليوم من المركز الـ 25 في الرالي الذي يشمل 14 مرحلة خاصة مسافتها 318 كيلومترا، حيث تقام أول ثلاث مراحل خاصة اليوم، يليها خمس مراحل غدا، بينما يشهد اليوم الختامي غدا إقامة ست مراحل.
ويتنافس على مراحل الرالي الفرنسي 48 سيارة، حيث يشارك الأبطال العالميون في الراليات أمثال صاحب اللقب في الموسم الماضي أندرياس ميكلسين الذي يتصدر الترتيب العام لنادي الراليات الأوروبية بعد ثلاث مراحل برصيد 61 نقطة ومنافسه الحالي بطل موسم 2010 الفنلندي جوهو هانينن صاحب المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 43 نقطة والسائق التشيكي جان كوبيكي الذي يحتل المركز الثالث برصيد 40 نقطة. كما يشارك في الحدث الشاب الألماني سيب ويجاند والاسباني داني سوردو وبطل رالي كورسيكا العام الماضي الفرنسي فرانسوا ديليكور، إضافة إلى الثنائي راشد الكتبي وخالد الكندي اللذين نجحا خلال المرحلة الثانية التي جرت أحداثها في جزر الكناري باسبانيا من إضافة أول أربع نقاط افتتحا بها رصيد فريق سكاي دايف دبي في الحدث العالمي الكبير بعد أن طاردتهما الأعطال في المرحلة الأولى بالبرتغال فيما غاب الفريق عن المرحلة الثالثة التي جرت بايرلندا.
ويعتبر رالي جزيرة كورسيكا الاكثر صعوبة على أجندة تحدي الراليات الأوروبية حيث تقام مراحله الخاصة على طرق إسفلتية ملتوية تتطلب لياقة بدنية وذهنية عالية وغالبا ما تجري على ارتفاعات شاهقة عبر منعطفات حادة جدا، حيث يعرف هذا الحدث باسم “رالي الألف منعطف”. وحرص عارف سيف الزفين المدير التنفيذي لمؤسسة الفيكتوري تيم على متابعة تحضيرات الفريق والاطمئنان على المشاركة في الرالي الفرنسي متمنيا التوفيق للفريق وتحقيق الطموحات المرجوة، خاصة وان الثنائي الوطني الكتبي والكندي يملكان من الخبرات ما يساعدهما على تجاوز الصعوبات وتحقيق النجاحات. ونقل الزفين تحيات رئيس وأعضاء مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم للثنائي الطائر وكذلك الجهاز الفني والإداري المرافق للفريق، مؤكدا ان مؤسسته تقف بقوة خلف الابطال، منوها إلى أهمية تقديم أقصى جهد ممكن لتتويج الجهود وإحراز نتيجة ايجابية تضاف إلى رصيد الفريق الذي حقق المركز الثاني في رالي الشرق الأوسط العام الماضي.
وأكد بطلنا راشد الكتبي جاهزيته التامة للمشاركة في السباق وخوض غمار الرالي الذي يعد الأصعب في مراحل التحدي الأوروبي قائلا: “إن هذا الحدث يشكل تحديا جديدا كليا لنا ونحن جاهزون للمغامرة الفريدة”.
وزاد: “واجهت مع زميلي الكندي ظروفا متفاوتة في المشاركة الأولى بالبطولة حيث أجبرنا على الانسحاب في جزر الأزور بسبب انكسار إطار السيارة، وأكملنا الرالي في اليوم التالي دون أن نتمكن من حصد نقاط ولكن نجحنا في إحراز المركز العاشر للترتيب العام لرالي جزر الكناري ووضع أول 4 نقاط في رصيدنا خلال مشوار التحدي الأوروبي والذي يشمل أكثر من 13 محطة مختلفة في البلدان الأوروبية”.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي