الاتحاد

الإمارات

عبدالله وعمر أول المواليد المواطنين في 2014

عبد الله عبد الجليل  أول مولود إماراتي في 2014 (تصوير جاك جبور)

عبد الله عبد الجليل أول مولود إماراتي في 2014 (تصوير جاك جبور)

استقبل مستشفى الكورنيش بأبوظبي، أول مولود مواطن في عام 2014 على مستوى الدولة، حيث أبصر عبدالله عبد الجليل النور في الساعة الثانية عشرة وسبع دقائق مساء أمس الأول، فيما استقبل مستشفى الفجيرة مولوداً مواطنا أسماه والده عمر بعد مرور 8 دقائق من ميلاد العام الجديد، كما ولدت أول طفلة مواطنة وتدعى مزنة سعيد المرزوقي بعد ساعتين و27 دقيقة من ميلاد السنة الجديدة بعملية قيصرية، في مستشفى الكورنيش بالعاصمة.
وكانت ليلة أمس الأول مختلفة في حياة عشرات الأسر المواطنة والمقيمة، حيث ودعت أسر عام 2013 واستهلت أخرى عام 2014 باستقبال مولود جديد، ليتلاقى بكاء المواليد لحظة الخروج إلى الحياة مع فرحة الأهل باستقبال عام ووداع آخر.
وسجلت أقسام الولادة المستشفيات الحكومية والخاصة في إمارات الدولة عشرات المواليد الجدد، ولد بعضهم بعد دقائق من ميلاد العام الجديد والبعض أبصر النور في الساعات الأخيرة من العام المنصرم ليسجلوا في شهادة ميلادهم تاريخاً مميزاً ولا ينسى.
ويعد المواطن عبدالله عبد الجليل أول مواليد العام الجديد 2014 أنجبته المواطنة فاطمة المزروعي في مستشفى الكورنيش مع إطلاله الساعات الأولى من العام الجديد 2014، وسجلت مستشفيات وأقسام الولادة في أبوظبي عشرات المواليد الجدد، ولد بعضهم بعد دقائق معدودة من العام الجديد وبعضهم ولد في الساعات الأخيرة من اليوم الأول في العام الجديد ليسجلوا جميعا بتاريخ ميلاد مميز وهو 1/1/2014. واستقبل مستشفى الكورنيش أول مولود مواطن ويدعى عبد الله عبد الجليل، بعد مرور7 دقائق من بداية السنة الجديدة، وهو أول مولود للأسرة وبلغ وزنه كيلوجرام، كما شهد المستشفى حالة ولادة ثانية لمولودة مواطنة تدعى مزنة سعيد المرزوقي، وولدت بعد ساعتين و27 دقيقة من ميلاد السنة الجديدة بعملية قيصرية، وهي الثانية للأسرة.
واستقبل مستشفى الكورنيش بأبوظبي ثالث المواليد المواطنين، ويدعى درر محمد الجنيبي، وولدت عند الساعة 7:18 صباحا بوزن 3.8 كيلوجرام، وتأتي في الترتيب السادس لأخواتها.
وشهد مستشفى الكورنيش خلال العام الماضي، 7 آلاف و848 حالة ولادة خلال عام 2013، فيما شهد اليوم الأخير من العام 29 حالة ولادة، بينهم 14 ذكراً.
وفي القطاع الخاص كان طفلان سوريان أول المواليد في مستشفى النور بخليفة وبالمطار ولد الطفل قيصرياً والفتاة طبيعية، بالإضافة إلى ولادة طفلة لأم تحمل الجنسية الهندية، فيما كان آخر المواليد في عام 2013 طفل مغربي، وذلك في مستشفى النور بالعين، وطفلة مصرية في فرع شارع خليفة.
وشهد مستشفيا الجيمي وتوام في العين في الساعات الأخيرة من عام 2013، والأولى من 2014، ولادة مجموعة من الأطفال المواطنين وغير المواطنين، وأبصر أول مواليد العام الجديد بتوام النور في تمام الساعة الثانية، 35 دقيقة من فجر أمس الأول وهو مولود مواطن ذكر تمت تسميته عوض.
أما ثاني مواليد العام الميلادي الجديد بتوام فكان طفلا ايطاليا لورينسو، وتمت ولادته بعد المولود الأول بنحو 15 دقيقة تقريباً، وتحديداً في تمام الساعة الثانية، 30 دقيقة فجراً، فيما شهد مستشفى توام في الساعات الأخيرة من العام المنصرم 2013 حالتي ولادة، إحداهما لطفلة مواطنة تمت تسميتها عائشة ولدت في الساعة العاشرة، و59 دقيقة مساء الثلاثاء، تلاها قدوم مولود مواطن تمت تسميته ناصر في تمام الساعة الحادية عشرة، و5 دقائق.
وقال المواطن عبيد راشد المنصوري والد ناصر إن ولادته تمت بصورة طبيعية وإن الأم والطفل بحالة جيدة، مشيدا بمستوى الرعاية الصحية التي لاقتها الأم بمستشفى توام.
وبلغ إجمالي عدد الولادات التي شهدها مستشفي العين الحكومي خلال الساعات الأولى والأخيرة من العام الميلادي الجديد 7 حالات ولادة 5 إناث، وذكرين وتم توليد 5 حالات طبيعياً، فيما تمت ولادة حالتين بعمليات قيصرية.
وشهد مستشفى العين الحكومي أول حالة ولادة في العام الميلادي الجديد 2014 في تمام الساعة الخامسة، و20 دقيقة من فجر الأربعاء لمولودة مواطنة، تمت تسميتها فاطمة فيما سجل المستشفى آخر حالة ولادة في العام المنصرم في الساعة التاسعة مساء الثلاثاء لطفل فلسطيني تمت تسميته رامز.
وكانت الطفلة عائشة لأسرة مغربية استبقت قدوم رامز بنحو 6 ساعات تقريبا، حيث أبصرت النور بمستشفى العين في تمام الساعة الثالثة من عصر الثلاثاء الموافق 31 ديسمبر 2013.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي