الاتحاد

دنيا

استنساخ أفلام عالمية ظاهرة تتفشى في السينما المصرية

ياسمين عبدالعزيز تتوسط الأطفال مع علي إدريس مخرج

ياسمين عبدالعزيز تتوسط الأطفال مع علي إدريس مخرج

منذ فترة قصيرة، واجهت الممثلة الشابة ياسمين عبد العزيز انتقادات شديدة بسبب آخر أفلامها السينمائية والذي حمل اسم ''الداده دودي''، وهو أول بطولة مطلقة لها، من تأليف نادر صلاح الدين وإخراج علي إدريس، حيث اعتبره بعض النقّاد والإعلاميين مقتبساً من روايةٍ عالمية تّم ''تمصيرها'' وتحويلها في منتصف السبعينيات، على يد كاتب السيناريو السيد بدير، إلى فيلم سينمائي بعنوان ''حب أحلى من حب'' ، بطولة محمود ياسين ونجلاء فتحي وإخراج حلمي رفلة، كذلك ظهرت مسرحية ''مزيكا في الحي الشرقي'' المأخوذة من الرواية ذاتها، وشارك فيها كلّ من: سمير غانم وصفاء أبو السعود وجورج سيدهم·
الأكثر من ذلك، أن الرواية تمّ تحويلها إلى فيلم عالمي حمل اسم ''صوت الموسيقى'' الذي قامت ببطولته جولي آندرو، لكنّ صنّاع الفيلم نفوا ''تهمة'' الاقتباس نفياً قاطعاً لا لبسَ فيه، رادّين الأمر إلى ''المصادفة وتوارد الخواطر''·
لكنّ زميلتها مي عز الدين لم تدّع المصادفة أو أي توارد في الخواطر في فيلمها ''حبيبي نائماً''، وهو ثالث بطولة منفردة لها بمشاركة خالد أبو النجا وحسن حسني، لأن الجميع علموا أن الفيلم مأخوذ من الفيلم الأميركي "Shallow Hal"، والذي قامت ببطولته النجمة جوينيث بالترو وجاك بلاك سنة ،2001 وإن شارك في تأليف نسخته المصرية ثلاثة كتّاب دفعة واحدة: وليد يوسف، وسامح سر الختم، ومحمد النبوي، فيما كان الإخراج لأحمد البدري·
أما فيلم ''زي النهارده'' الذي وصل إلى دور العرض منذ أسابيع قليلة، أول تجربة إخراجية لعمرو سلامة، ومن بطولة أحمد الفيشاوي وبسمة والممثلة الصاعدة بقوة آسر ياسين، فقد تحدّث مخرجه، وهو مؤلفه أيضاً، عن ''تجربة جديدة للسينما المصرية، وبنوعية أفلام تختلف عن السائد في السينما حالياً''، وكانت النتيجة فيلماً مستوحى من فيلم ''هاجس'' لساندرا بولوك!
في الكليبات و''الأفيشات'' أيضاً!
شهدت الأغاني المصورة حالات ''اقتباس'' أو ''استنساخ'' بدأتها هيفاء وهبي عندما قلدت هند رستم في فيلم ''باب الحديد''، ثم لحقتها زميلتها نورهان التي قلدت نادية لطفي في فيلم ''بين القصرين'' وهي تغني ''بس قولوا لأمي''، فالمغنية المصرية ميسرة التي قلدت شادية في فيلم ''عفريت مراتي''!
أما ''أفيشات'' الأفلام، فتُواجه هي الأخرى تهم السرقة أو ''الاقتباس''، كما يقول الناقد السينمائي محمود قاسم صاحب أول موسوعة للأفيشات السينمائية، ''وهو الأمر الذي حدث في ملصقات شهيرة مثل ملصق فيلم ''أمير الظلام'' لعادل إمام والذي كان مقتبساً من ملصق الجزء الثالث من فيلم ''العرّاب'' لآل باتشينو، وغيره الكثير، فيما ترى سارة عبد المنعم، إحدى أشهر مصممات ''الأفيشات'' في مصر، بأن هذا نقدٌ ساذج يوجهه بعض نقاد السينما عندما لا يجدون عيباً في الأفيش؛ أو لا يجدون شيئاً ليكتبوه!
تاريخ من ''الاقتباس''
ليس سرّاً أو ظلماً القول؛ إن السينما المصرية تعتمد على ''الاقتباس'' من السينما العالمية بعامة والأميركية على وجه الخصوص، وذلك منذ بداياتها وفق منهجية مستمرة· لكن، فيما مضى، كان طبيعياً أن يستند كتاب السيناريو على إبداعات عالمية؛ مثل شكسبير الذي تمّ اقتباس عدة أفلام من أعماله، وكان يُشار إلى المصدر، مثل: ''ممنوع الحب'' لمحمد كريم (1942) المأخوذ من مسرحية ''روميو وجوليت''، وفيلم ''المعلمة'' لحسن رضا (1958) المستند إلى مسرحية ''عطيل''، وفيلم ''آه من حواء'' لفطين عبد الوهاب (1962) المقتبس عن مسرحية ''ترويض النمرة''، وفيلم ''الملاعين'' لأحمد ياسين (1979) المأخوذ من مسرحية ''الملك لير''·
لكنّ اللافت حالياً، أن كتّاب السيناريو يقتبسون (أو يستوحون أو يختلسون أو يسرقون) أفكاراً وقصصاً ومشاهد ولقطات من أعمال غربية- أفلام أو روايات- بل إن بعضهم يقوم أحياناً باقتباس لقطة كاملة طبق الأصل بالفكرة وزوايا التصوير والحركة عن اللقطة الأصلية، لكنهم لا يُشيرون إليها على الٌطلاق، إلى مصدر الفكرة أو الإيحاء أو الإلهام- كما هو مفترض من الناحية الأدبية- بل يغضّون الطرف عنها راجين من المولى عزّ وجلّ ألا ينتبه أحد إليها! من دون التقليل هنا من شأن أفلام مصرية خالصة بامتياز عبّرت عن الإنسان المصري، بدءاً من من ''باب الحديد'' و''الأرض'' و''البريء''؛ وصولاً إلى ''هىّ فوضى'' و''حين ميسرة'' ورائعة''عمارة يعقوبيان''·
أما ''المثير'' في ظاهرة الاقتباس، فهو أن عادل إمام هو ''الملك'' فعلاً، ليس على عرش الكوميديا فحسب؛ بل على عرش أكثر الفنانين المصريين حضوراً في الأفلام المأخوذة من السينما العالمية، إذ تجاوزت حصته الخمسة عشر فيلماً وحده! بل حتى فكرة مسرحية ''مدرسة المشاغبين'' الشهيرة تمّ اقتباسها من فيلم ''إلى أستاذي مع حبي'' لسيدني بواتييه والذي عرض في مصر باسم ''مدرسة المشاغبي'' سنة ،1967 كما تمّ اقتباس مسرحيته ''الزعيم'' من الفيلم الأميركي ''دايف'' لكيفن كلاين!


لائحة بأشهر الأفلام المصرية المقتبسة


''ما تيجى نرقص''، من فيلم ''ممكن أن نرقص'' لريتشارد غير وجينيفر لوبيز·
''الحب كده'' ، من فيلم الفيلم الأميركي ''هل وصلنا؟'' للممثل ومغني الراب آيس كيوب·
''يوم من عمرى''، من فيلم ''حدث ذات ليلة'' لكلارك غابل·
''حرامية في كي جي تو''، من الفيلم الأميركي ''الآنسة ماركة صغيرة''·
''تيتو''، من فيلم ''ليون المحترف'' لجين رينو وناتالي بورتمان·
''في محطة مصر''، منقول من الفيلم الأميركي ''السير فوق السحاب'' للمخرج ألفونسو أروا، وبطولة أنتوني كوين·
''ملاكي اسكندرية''، من فيلم ''التحليل الأخير'' لريتشارد غير وكيم باسنجر·
''الرغبة'' عن المسرحية الأميركية ''عربة اسمها الرغبة'' لتينيسي ويليامز·
''اختفاء جعفر المصري''، من المسرحية الإسبانية ''مركب بلا صيّاد'' لأليخاندرو كاسونا·
''أصحاب ولاّ بيزنس''، و''جاءنا البيان التالي''، كلاهما من الفيلم الأميركي ''أحب المتاعب'' لجوليا روبرتس ونيك نولت·
''ليه خلتني أحبك''، من الفيلم الأميركي ''زواج أعز صديقاتي'' لجوليا روبرتس وروبرت إيفيرت·
''جواز بقرار جمهوري''، من الفيلم الإيطالي ''الباب''·
''بدر''، عن الفيلم الأميركى ''الحارس الشخصي'' لويتني هيوستن وكيفن كوستنر·
''الحاسة السابعة''، عن فيلم ''ماذا تريد النساء'' لميل جيبسون·
''طأطأ وريكا وكاظم بيه''، منقول بالنص والمشهد والحوار وطريقة أداء الممثلين عن فيلم ''حكاية منتصف الليل لستيف مارتن وميشيل كاين·
''شجيع السيما''، من فيلم ''الطريق الصعبة'' لريتشارد أنغرولا·
''حرب أطاليا''، من فيلم ''أوشن إيليفن'' لجورج كلونى وبراد بيت ومات دامون·
''شورت وفانلة وكاب''، من الفيلم الأميركي ''إجازة رومانية''·
''التوربيني''، من الفيلم الأميركى ''رجل المطر'' لتوم كروز وداستن هوفمان·
''فرقة بنات وبس''، من فيلم ''البعض يفضلونها ساخنة'' لمارلين مونرو·
''الوردة الحمراء''، من الفيلم الأميركي ''جيليدا'' لريتا هيوارت·
''الإمبراطور''، من الفيلم الأميركي ''ندبة الوجه''·
''إستاكوزا''، من مسرحية ''ترويض النمرة'' لشكسبير·
''قشر البندق''، من الفيلم الأميركي ''إنهم يقتلون الجياد''·
''علاقة خطرة''، عن الفيلم الفرنسي ''أخطار المهنة'' لأندريه كايات·
''خادمة ولكن'' و''الجينز''، كلاهما من الفيلم الشهير ''امرأة جميلة'' لجوليا روبرتس·
''آه يا بلد''، المأخوذ بشكل مباشر من الفيلم الشهير ''زوربا اليوناني'' للنجم أنتوني كوين·
''عصر القوة''، و''السلخانة''، كلاهما من رواية كوبولا التي تحولت إلى فيلم ''العرّاب'' لآل باتشينو·
''قبضة الهلالي''، من الفيلم الأميركي ''نافذة البدروم''·
''شباب على كف عفريت''، من الفيلم الهندي ''قمر أكبر أنطوني''·
''الأهطل''، من الفيلم الإيطالي ''سيداتي سادتي''·
''شمس الزناتي''، من الفيلم الأميركي ''العظماء السبعة'' لهورست بوخهولتس وستيف ماكوين·
''عصابة حمادة وتوتو''، من فيلم ''المرح مع ديك وجان'' لجيم كاري وتيا ليوني·
''سلام يا صاحبي''، من الفيلم الفرنسي ''بورسالينو'' لجاك دايري، بل اقتبس كاتب السيناريو إبراهيم الموجي عدة مشاهد من فيلم ''حدث ذات مرة في أمريكا'' لسيرجيو ليوني·
''خمسة باب''، و''درب الهوى''، و''شوارع من نار''، الثلاثة عن فيلم ''إيرما الغانية'' لجاك ليمون وشيرلي ماكلين·
''مين فين الحرامى''، عن الفيلم الإيطالى ''الكرسى رقم ·''13
''حنفي الأبّهة''، من الفيلم الأميركي ''48 ساعة'' لإيدي ميرفي·
''واحدة بواحدة''، عن فيلم ''في آي بي'' لروك هدسون·
''البحث عن فضيحة''، من الفيلم الأميركي ''دليل الرجل المتزوّج'' لجين كيللي·
''لصوص ولكن ظرفاء''، عن رواية ''الجريمة الضاحكة'' للأديبة الأميركية كاترين كوك·
''بخيت وعديلة''، عن فيلم ''حرب الورود'' لمايكل دوجلاس وكاثلين تيرنر·
''أمير الظلام''، عن فيلم ''عطر امرأة'' لآل باتشينو وكريس أودونيل·
''عنتر شايل سيفه''، من الفيلم التركي ''العذاب'' للمخرج توركان شواري·
''الإرهاب والكباب''، من الفيلم الأميركي ''بعد ظهر يوم لعين'' لآل باتشينو·
''عريس من جهة أمنية''، مأخوذ من فيلمين أميركيين هما ''أبو العروس'' لستيف مارتن وديان كيتون و''قابل أهلي'' لروبرت دي نيرو وبين ستيلر·
''البحث عن فضيحة''، من فيلم ''دليل الرجل المتزوج'' للمخرج جين كيلي·
''خلي بالك من جيرانك''، المأخوذ من فيلم ''أقدام حافية في الحديقة'' لروبرت ردفود·
''ليلة شتاء دافئة''، من فيلم ''يحدث في ليلة واحدة'' للمخرج فرانك كابرا·
''جزيرة الشيطان'' و''جحيم تحت الماء''، كلاهما من الفيلم الأميركي ''في الذهب المبتل''·
''اقتل مراتي ولك تحياتي''، من الفيلم الأميركي ''أناس لا يرحمون''·
''الحدق يفهم''، من الفيلم الأميركي ''مدافع سان سباستيان''·
''غريب في بيتي''، من الفيلم الأميركي ''فتاة الوداع'' لريتشارد درايفس الحاصل على جائزة أوسكار عن ذات الفيلم سنة ·1977
''علي بيه مظهر''، من المسرحية الأميركية ''عاشق المظاهر''·
''رغبة متوحشة''، و''الراعى والنساء''، كلاهما عن المسرحية الايطالية ''جريمة فى جزيرة الماعز'' لـلكاتب أوغوبيتى
''سلامة فى خير'' و''صاحب الجلالة''، كلاهما عن المسرحية الفرنسية ''الزائرون'' لساشا جيتارى
''سي عمر''، من الفيلم الأميركي ''رغبة''·
''ممنوع الحب''، من مسرحية ''روميو وجولييت'' لشكسبير·
''تحيا الستات''، من المسرحية الإنجليزية ''3 عقلاء مجانين''·
''غرام وانتقام''، من المسرحية الفرنسية ''السيّد'' لكورني·
''سفير جهنّم'' و''المرأة التي غلبت الشيطان''، كلاهما من المسرحيّة الألمانية ''فاوست'' لغوته·
''الماضي المجهول''، من الرواية الإنجليزية ''عودة الأسير'' لجيمس هيلتون·
''ليلى بنت الأغنياء''، من الفيلم الأميركي ''حدث ذات ليلة'' لفرانك كابرا·
''هذا جناه أبي''، من رواية ''المجرم'' للأديب الفرنسي فرانسوا كوبيه·
''الستات عفاريت'' و''عفريتة إسماعيل ياسن'' و''عفريت سمارة''، الثلاثة من مسرحية ''الشبح'' لـنويل كوارد·
''بائعة الخبز''، من رواية فرنسية تحمل الاسم ذاته لإكزافيه دي مونتان·
''ابن حميدو''، من الفيلم الأميركي ''مكان في الشمس'' لجورج ستيفنس·
''الحلال والحرام''، عن الفيلم الأميركى ''الجانب الآخر من منتصف الليل''·
''عالم وعالمة''، عن الفيلم الأميركي الشهير''الملاك الأزرق'' للمخرج يوزف فون شتيرنبرغ وبطولة مارلينا ديتريش·
''كهرمانة'' و''وأبي فوق الشجرة''، كلاهما من الرواية الفرنسية ''تاييس'' لأناتول فرانس·
''إسماعيل ياسين طرزان''، من الفيلم الإيطالي ''توتو طرزان''
''الله أكبر''، من الفيلم الأميركي ''علامة الصليب''·
''إشاعة حب''، من الرواية الأميركية ''حديث المدينة'' لإيميرسون·
''يوم من عمري''، من الفيلم الأميركي ''إجازة رومانية'' لأودري هيبورن وجريجوري بيك·
''الأنثى''، عن الفيلم الفرنسى ''وخلق الله الأنثى'' للأسطورة الفرنسية بريجيت باردو·
''محامى تحت التمرين''، عن الفيلم الفرنسى ''البرجوازى النبيل'' لموليير·
''الشموع السوداء''، من الفيلم الأميركي ''العيون السوداء''·
''غرام تلميذة''، من فيلم ''الشاهد'' للنجم الأميركي هاريسون فورد·
''البرنس''، عن فيلم ''ناس طيبون وحفل تتويج'' للمخرج روبرت هامر·
''الأبالسة''، مقتبس في موضوعه من فيلم الكاوبوي الإنجليزي ''المغني لا الأغنية'' لديرك بوغارد·
''مجانين على الطريق''، مأخوذ من الفيلم الأميركي ''إنه عالم مجنون مجنون مجنون''·
''وضاع حبي هناك''، من الفيلم الإيطالي ''زهرة عباد الشمس'' لفيتور دى سيكا·
''العذاب امرأة''، مستوحى من المسرحية السويدية ''الأب''·
''أيام ضائعة''، من مسرحية ''أعمدة المجتمع'' للكاتب النرويجي هنريك إبسن·
''نصف ساعة جواز''، من المسرحية الفرنسية ''زهرة الصبّار'' لآن يوروز·
''عالم عيال عيال''، من الفيلم الأميركي ''أولادك وأولادي وأولادنا'' لملفين شافلسون·
''قطة على نار''، من المسرحية الأميركيّة ''قطة على صفيح ساخن'' لتينسي ويليامز·
''السلم والثعبان''، من الفيلم الأميركي ''حول الليلة الأخيرة'' لديمي مور وروب لوي·
''عجائب يا زمن''، من الفيلم الأميركي الكلاسيكي ''شرق عدن'' للمخرج إيليا كازان وبطولة جيمس دين·
''دعوني أنتقم''، من فيلم ''البنادق الكبرى'' للمخرج دتشيو تساري·
''الندم''، من الفيلم البريطاني Dulcima الذي عُرض عربياً باسم ''العجوز والمراهقة'' لجون مايلز·
''امرأة من زجاج'' و''دماء على الثوب الأبيض''، كلاهما عن مسرحية ''دكتور بالمى'' للكاتب الإسباني أنطونيو جالا·
''ومضى قطار العمر''، اقتبسه فريد شوقي بكامل تفاصيله من الفيلم التركي ''بابا'' من إخراج وبطولة يلماظ جوناي·
''عيون لا تنام''، من مسرحية ''رغبة تحت شجرة الدردار'' للأديب الأميركي يوجين أونيل، والتي تحولت إلى فيلم من بطولة أنطوني بيركنز وصوفيا لورين·
''أولاد الذوات''، عن المسرحية الفرنسية ''الذبائح''·
''الغندورة'' و''ليلى''، كلاهما عن مسرحية ''غادة الكاميليا'' لألكسندر ديماس·
''دموع الحب''، عن رواية ''ماجدولين'' للأديب الفرنسى ألفونس كار·
''ليلة ممطرة''، عن المسرحية الفرنسية ''فانى'' لمارسيل بانيول·
''العودة الى الريف''، عن الفيلم النمساوى ''مصدر الإلهام''
''قلب امرأة''، و''ارحم دموعي''، كلاهما عن الرواية الفرنسية ''ملك الحديد'' لجورج أونيه·
''عريس من اسطنبول''، و''فاطمة وماريكا وراشيل''، كلاهما عن المسرحية الفرنسية ''زواج فيغارو'' لبو مارشيه·
''بائعة التفاح''، عن أسطورة ''بيجماليون'' الإغريقية

اقرأ أيضا