الاتحاد

الرياضي

المنتخب يدرس نقل لقاء موزمبيق إلى المغرب

جانب من تدريبات منتخب مصر (أرشيفية)

جانب من تدريبات منتخب مصر (أرشيفية)

محيي وردة (القاهرة) - كشف ضياء السيد المدرب العام للمنتخب المصري عن أن اتصالات جديدة دارت بين اتحاد الكرة المصري ونظيره المغربي من أجل استضافة المغرب لمباراة مصر وموزمبيق في التصفيات المؤهلة لمونديال 2014 والمحدد إقامتها في الأول من يونيو المقبل. وقال السيد هناك أنباء تتردد حول إمكانية نقل المباراة خارج مصر بسبب الأوضاع الأمنية المضطربة التي تعانيها البلاد وهو ما يدفع للتجهيز حتى لا يقع الجميع في حرج حال نقل المباراة رسمياً.
وتأتي مخاوف جهاز الفراعنة بعد قرار “الكاف” مؤخرًا بنقل مباراتي ليبيا والكاميرون إلى مدينة صفاقس التونسية بدلاً من طرابلس الليبية، وكذلك مباراة مالي والجزائر خارج العاصمة المالية باماكو بسبب الظروف الأمنية المتدهورة.
وكان أمن الإسكندرية قد رحب بإقامة المباراة على ستاد برج العرب بدون جمهور.
على الجانب الآخر، أكد محمد بدر الدين رئيس مجلس إدارة نادي إنبي أن الفريق ينتظر خطاباً من الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” يتضمن تعهداً من الحكومة المالية بتأمين بعثة الفريق البترولي الذي يواجه سيركل باماكو في إياب الدور الـ16 من كأس الكونفيدرالية. وأوضح أن الفريق لن ينسحب من البطولة كما ردد البعض خلال الساعات الماضية، مضيفاً أن الإدارة تنتظر خطاب “الفيفا” لحسم موقف الفريق من السفر إلى مالي من عدمه، مؤكدا أن سلامة اللاعبين أهم من البطولات
وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” قد صدم إنبي عندما أكد أن مباراة العودة ستقام في مالي على الرغم من الظروف السياسية غير المستقرة والتي تسببت في احتجاز بعثة الأهلي وصن شاين النيجيري لمدة زادت عن ثلاثة أيام.
وفي شأن آخر، قضت محكمة شمال القاهرة الابتدائية بتغريم أحمد فتحي لاعب فريق الكرة بالأهلي مليوني جنيه على سبيل التعويض لأحمد سويلم أحد ممثلي شركة يونانية لتسويق اللاعبين بعدما تراجع اللاعب عن تصوير إعلان لشركة محمول قبل عدة سنوات رغم حصوله على مبلغ 245 ألف جنيه لتصوير الإعلان. وألزمت المحكمة اللاعب بدفع المليوني جنيه ورد مبلغ 245 ألف جنيه الذي حصل عليه عند توقيع العقد بينهما ومن المتوقع أن يستأنف فتحي الحكم لتخفيض قيمة التعويض.
كان سويلم قد رفع دعوى قضائية ضد فتحي طالبه فيها برد المبلغ الذي حصل عليه عند توقيع العقد وقيمته 245 ألف جنيه ودفع شرط جزائي قيمته مليوني جنيه لعدم التزام اللاعب بالعقد ورفضه تصوير الإعلان، وبعدما تم تأجيل الجلسة عدة مرات أسدلت محكمة شمال القاهرة الستار مؤخراً على القضية وقضت حكمها السابق الذي أصاب اللاعب بالارتباك والصدمة القاسية.
من ناحية أخرى، اختارت لجنة الحكام بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” الدولي محمد فاروق لإدارة مباراة الكونجو وتوجو التي تقام في العاشر من يونيو المقبل في المرحلة الثانية بالتصفيات المؤهلة لمونديال 2014 ويعاونه في إدارة اللقاء تحسين أبو السادات وأحمد ساهر ومحمود عاشور رابعاً، والمقرر إقامتها بالعاصمة الكونغولية كنشاسا.
وكان طاقم الحكام أثار أزمة قبل مباراة ودية سرية جمعت المنتخب المصري مع نظيره الليبي عندما رفض فاروق إدارة اللقاء قبل الحصول على المقابل المادي وهو ما تسبب في تأجيل بدء اللقاء خصوصا وأنه رفض تقاضي هذا المقابل من بوب برادلي المدير الفني أو هاني أبو العز المدير الإداري. كما اختارت اللجنة الدولي جهاد جريشة لإدارة مباراة المغرب وكوت ديفوار المقرر إقامتها بالدار البيضاء في التاسع من يونيو المقبل ضمن مباريات نفس الجولة.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»