الإمارات

الاتحاد

خالد بن محمد بن زايد: الإمارات غنية بفكر ورؤى قيادتها في استشراف المستقبل

دافوس (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أن «دولة الإمارات غنيةٌ بفكرِ ورؤى قيادتها في استشراف المستقبل، بداية من العطاء الإنساني الذي تتصدر فيه الدولة عالمياً، إلى قيم التسامح والانفتاح والتنوع الفكري التي أصبحت جزءاً راسخاً في هوية الإمارات، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».
جاء ذلك، خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقده وفد حكومة الإمارات مع المنتدى الاقتصادي العالمي بالتزامن مع افتتاح أعماله، بحضور سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات إلى جانب أصحاب المعالي والمسؤولين من وفد الدولة المشارك.
وبحث الاجتماع، والذي حضره البروفيسور كلاوس شواب، مؤسس منتدى دافوس ورئيس مجلسه التنفيذي، ممثل عن المنتدى الاقتصادي العالمي، مناقشة العلاقة الاستراتيجية الوطيدة بين دولة الإمارات والمنتدى، والتي تمتد لأكثر من عقد، وبحث عدد من المواضيع للتعاون المشترك، إلى جانب استعراض مشاركة دولة الإمارات في المحاور الرئيسية وأجندة اجتماعات دافوس للعام الجاري.
وقال سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد «خطواتنا في دولة الإمارات نحو المستقبل بدأناها بالتعاون والدعم لكافة الأمم والشعوب حول العالم، ومن هذا المنطلق تأتي مشاركتنا في اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، ومبادرته نحو المستقبل في تطوير مهارات أكثر من مليار شخص حول العالم، خلال العشرة أعوام القادمة، لتوفير أفضل الفرص والوظائف، بما يضمن حياة أفضل للجميع».
وهنأ سموه والوفد الإماراتي في بداية اللقاء البروفسور كلاوس شواب، بمناسبة مرور 50 عاماً على انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي، كما جرى خلال الاجتماع التأكيد على المساهمة الفاعلة لدولة الإمارات في الجهود العالمية لإحداث التغيير الإيجابي في مستقبل الشعوب، والدور الريادي لها في دعم الشراكات والجهود العالمية لتطوير الحلول، وبناء الإمكانات الكفيلة باستباق المتغيرات، وتمكين المجتمعات من المشاركة في مسيرة التطور والتنمية المستدامة.
واستعرض الاجتماع مشاركة دولة الإمارات في أجندة المنتدى الاقتصادي العالمي من خلال جلستها الرئيسة والتي تنظم للمرة الأولى تحت عنوان «الريادة في الاستعداد للمستقبل والحوكمة»، بالتعاون مع المنتدى والتي يشارك في إثرائها ونقاشاتها أكثر من 50 شخصية دولية، وتركز على 8 محاور مستقبلية في الاقتصاد، والتغير المناخي، ومهارات المستقبل، والثورة الصناعية الرابعة، والبلوكتشين، مستقبل الحكومات، والتوازن بين الجنسين، والأديان وتعدد الثقافات، ويتحدث فيها وفد دولة الإمارات ممثلاً في معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، ومنى المري نائب رئيس مجلس دبي للإعلام ونائب رئيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وعبد الله بن طوق، أمين عام مجلس الوزراء، وخلفان بالهول.
حضر الاجتماع، معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وعبد الله بن طوق، أمين عام مجلس الوزراء.
كما ضم الاجتماع معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة، ومعالي محمد علي محمد الشرفاء الحمادي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، ومريم عيد المهيري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، وسلطان بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، ومنى غانم المري نائب رئيس مجلس دبي للإعلام ونائب رئيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وخلفان بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل.

اقرأ أيضا

دبلوماسيون وعسكريون لـ«الاتحاد»: مبارك.. دور عسكري وعربي مؤثر وتاريخي