الاتحاد

عربي ودولي

مقتل موظف إغاثة في الصومال

أعلن مسؤول أمني وأعضاء في منظمة غير حكومية أن رجالا مسلحين قتلوا أمس الأول موظف إغاثة وسائقه في وسط الصومال. وقال إبراهيم علي المسؤول الأمني في منطقة طوس مريب الصومالية “لقد تلقينا النبأ المروع بمقتل موظف إغاثة وسائقه. كانا يعملان مع منظمة غير حكومية محلية ومهمتهما كانت تزويد الناس المحتاجين بالمؤن. نجري تحقيقا في هذا الحادث”.
وقال أحمد نور عدن وهو شاهد عيان إن “المهاجمين دمروا سيارتهما بواسطة قاذفة قنابل يدوية، وقد قتل موظف الإغاثة وسائقه على الفور. لا نعلم هوية المهاجمين”. وأفاد شاهد آخر يدعى عثمان منلاوي بأن “جثتي الضحيتين سلمتا إلى ذويهما.. ولا نعلم دوافع الجريمة”.
وتم التعريف عن موظف الإغاثة على أنه عبد الكريم هاشي كيديي وكان يعمل لحساب منظمة توفيق للتنمية وهي منظمة صومالية غير حكومية. ولم يتم كشف اسم السائق. والمنطقة التي شهدت الهجوم تسيطر عليها مجموعة أهل السنة والجماعة المعروفة بعدائها لحركة الشباب الصومالية، ويأتي هذا الحادث بعد أقل من ثلاثة أسابيع على مقتل ثلاثة موظفي إغاثة، على أيدي رجل مسلح في منطقة ماتبان في وسط الصومال.
من جانب آخر قالت القوة البحرية للصومال التابعة للاتحاد الأوروبي (نافور) أمس الأول إن قراصنة صوماليين حاولوا الصعود إلى سفينة تابعة للبحرية الإسبانية قبالة ساحل الصومال لكنها تصدت للهجوم واعتقلت ستة من القراصنة. وقالت نافور إن السفينة باتينو التابعة لها كانت قد فرغت للتو من مرافقة سفينة لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إلى الصومال حينما اقترب منها زورق يحمل القراصنة. وقال بيان نافور “فتح القراصنة المشتبه فيهم نيران أسلحتهم الخفيفة وحاولوا الصعود إلى باتينو..ورد فريق حماية السفينة على النار دفاعا عن النفس وانطلقت المروحية التابعة للسفينة”.

اقرأ أيضا

الانفصاليون يستعدون لإضراب شامل يشل إقليم كاتالونيا