الاتحاد

الإمارات

الصحة تطبق الفحص الدوري في إمارتين خلال النصف الأول من 2009

تطبق وزارة الصحة برنامج الفحص الدوري في أربعة مراكز في اثنتين من الإمارات الشمالية خلال النصف الأول من العام الحالي، سيتم تحديدهما لاحقاً، بهدف تعزيز الصحة من خلال الكشف المبكر لعوامل الخطورة والأمراض مما يؤدي إلى خفض الإصابة بالأمراض ومضاعفاتها وخفض معدل الوفيات·
وينقسم البرنامج إلى ثلاثة أقسام، الأول خصص للاستشارات التثقيفية لتغيير العادات، والثاني للفحوصات حول الدهون وضغط الدم والسكري وسرطان الثدي وعنق الرحم، بالإضافة إلى تقديم تطعيمات للكبار، وفقاً للدكتورة هيفاء فارس مديرة برنامج الفحص الدوري·
ويغطي برنامج الفحص الدوري دبي وجميع الإمارات الشمالية بنهاية العام المقبل، وحددت الوزارة المراكز التي سيطبق فيها الفحص الدوري في دبي والإمارات الشمالية، وهي مركزا الاتحاد والرفاعة في دبي ومركزا المدينة ومشيرف في عجمان ومركزا الخزان وفلج المعلا في أم القيوين ومركزا الجزيرة والنخيل في رأس الخيمة ومركزا القرية والحلا في الفجيرة لتنفيذ برنامج الفحص الدوري·
ونظمت الإدارة المركزية للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة ورشة عمل الفحص الدوري لتفعيل البرنامج وتدريب المسؤولين عن الفحص الدوري في باقي الإمارات الشمالية، بخلاف الشارقة التي بدأ التطبيق فيها فعلياً العام الماضي·
وبدأ برنامج الفحص الدوري تطبيقه بالفعل منذ يناير من العام الماضي في إمارة الشارقة في مركزي واسط والرقة، وتم تسجيل 2000 مراجع في هذا البرنامج وتم إعطاء 300 طعم من الطعومات الوقائية·
وتقدم وزارة الصحة هذه الأنشطة مجانياً بهدف تعزيز أنشطتها لتحقيق الوقاية اللازمة للجميع·
وقالت الدكتورة منى الكواري مديرة الإدارة المركزية للرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة أمام المتدربين في الورشة التي عقدت في فندق راديسون ساس بدبي إن ''تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض من المقومات الأساسية للخدمات الصحية في الدولة''، موضحة أن واقع الرعاية الصحية الأولية يتميز بتطور الخدمات من خلال تحسين البنية التحتية وتوفير كافة الإمكانات البشرية والمادية·
وأشارت الكواري إلى أن الوزارة عمدت إلى تطوير برنامج متكامل يهدف إلى تحسين الخدمات الوقائية في الرعاية الصحية الأولية من خلال السعي إلى إيجاد بروتوكول محلي للفحوصات الدورية يأخذ في الاعتبار نسبة الإصابة بالمشاكل الصحية بالدولة والعوامل الاجتماعية والثقافية المؤثرة·
ولفتت الكواري إلى خطوات تطبيق البرنامج ونتائج عمل اللجان المصغرة التي شكلت لمراجعة المناهج المحلية والإقليمية والعالمية الخاصة بالفحوصات الدورية وصولاً إلى وضع منهاج محلي موحد للفحص الدوري موضحة أن البرنامج المحلي جاء بمنهجية عالمية مراعياً المتطلبات الاجتماعية والثقافية لمجتمع الإمارات، موضحة أنه تم وضع تصميم لسجلات ونماذج الفحص الدوري لجميع فئات العمر تستخدم في عملية تقديم الخدمة·
من جانبها استعرضت الدكتورة هيفاء فارس مديرة برنامج الفحص الدوري الخطوات التنفيذية للبرنامج وأوضحت الفوائد العديدة التي يقدمها للصحة العامة وصحة الأفراد·
وتناولت الورشة مجموعة من المحاضرات حول دراسة أنماط الحياة الصحية بمراكز الرعاية الصحية الأولية بالشارقة والكشف المبكر عن السرطان، والتطعيم ضد سرطان عنق الرحم، والوقاية من الأمراض القلبية وهشاشة العظام·

اقرأ أيضا