الاتحاد

الإمارات

التسجيل السرطاني المتكامل غائب في الدول العربية


عبد الحي محمد :
إختتم مؤتمر أبوظبي الجراحي الدولي الثاني الذي تنظمه الهيئة العامة للخدمات الصحية في أبوظبي أعماله أمس في فندق قصر الإمارات بعد أن ناقش خلال أيامه الثلاثة نحو65 بحثاً علمياً عن العمليات الجراحية النادرة التي أجريت في مستشفيات الدولة خصوصاً جراحات الأورام والأوعية الدموية والمخ والأعصاب·
وأكد الدكتور أمين الجوهري إستشاري ورئيس قسم جراحة الأطفال في مستشفى المفرق بأبوظبي رئيس المؤتمر أن المؤتمر لاقى نجاحاً كبيرا كما عكست الأبحاث التي ناقشها المؤتمر الخبرات الكبيرة التي تمتاز بها الكوادر الجراحية في مستشفيات الدولة عامة ومستشفى المفرق بصفة خاصة موضحاً أن المؤتمر ناقش في جلساته أمس جراحات معقدة قام بها أطباء متخصصون في جراحات الأعصاب والمناظير والعظام وطب الطيران، كما استضاف المؤتمر نخبة من الأطباء الزائرين المتميزين أبرزهم البروفيسور أحمد عبد العزيز أبوزيد إستشاري جراحة سرطان القولون في جمهورية مصر العربية والذي ألقى محاضرة متميزة أمس عن الجديد في سرطان القولون في المنطقة العربية بصفة عامة ومصر خاصة·
وأوضح البروفيسور أحمد عبد العزيز لـ 'الاتحاد' أن التسجيل السرطاني المتكامل غائب في غالبية الدول العربية مقارنة بالدول الغربية والصناعية مؤكداً أن الثابت بين كبار الأطباء أن هناك زيادة ملحوظة في الأورام عامة وسرطان القولون خاصة في المنطقة العربية ،ويرجع ذلك لسببين أولهما تغير أنماط الغذاء حيث تحول المواطنون العرب في السنوات الأخيرة إلى تناول الأطعمة كثيرة البروتينات الحيوانية وقليلة الألياف إضافة إلى كثرة الملوثات البيئية·
وقدم الدكتور عبد الكريم مسدي المدير الطبي لمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري في دبي بحثاً عن طريقة حديثة في عمليات المخ والأعصاب والتي يتم استخدامها في أربع دول في العالم وهي أميركا وألمانيا وإيطاليا والإمارات وهي طريقة الربط بين الرنين المغناطيسي الوظيفي عالي القوة بالجراحة الموجهة بالكمبيوتر في جراحات المخ والأعصاب والتي تسمى 'جناح الجراحة المخية'·
وأوضح الدكتور مسدي أن ميزة هذه الطريقة أنها تظهر بصورة جلية لجراح المخ والأعصاب حجم ومدى الجزء المستأصل من الورم بالدماغ والجزء المتبقي منه أثناء إجراء العملية ويتم تصحيح التغييرات التي تحدث في موضع الورم نتيجة الاستئصال المتدرج مما يعطي دقة متناهية لاستكمال العمل الجراحي واستئصال الجزء الأكبر إن لم يكن الورم كاملاً بأعلى درجات الأمان والدقة ·
كما قدم الدكتور حسن المهدي إستشاري ورئيس قسم جراحة الأوعية الدموية في مستشفى المفرق والدكتورة عذراء قيصر الاستشارية في القسم بحثين عن 16حالة مرضية عانت من تشوهات كبيرة في الشرايين والأوردة وطريقة تشخيصها والتصنيف الطبي لها وكيفية علاجها جراحياً ، وقد كانت أبرز تلك الحالات حالة لمريض عانى من ورم في الرقبة وتم تشخيصه في قسم الجراحة العامة كورم دموي ثم تم تحويله إلى قسم الأوعية الدموية حيث أجريت له الجراحة اللازمة وتم تصليح شريان الرقبة الواصل للمخ والحفاظ على تغذية المخ·
وأوضح الدكتور حسن المهدي أن القسم أجرى خلال العام الماضي نحو 150عملية دقيقة غالبيتها تشوهات ناتجة عن عيوب خلقية أو إصابات·
كما ناقش المؤتمر عدة أوراق عمل منها ورقة للدكتور صفاء الدين أباظة إستشاري جراحة العظام في مستشفى المفرق حول إصابة الضفيرة العضدية كما قدم البروفيسور عبد الناصر إستشاري ورئيس قسم جراحة القلب في مستشفى المفرق خبرة المستشفى في جراحات القلب المفتوح والإنجاز الذي يحققه القسم كما ألقى الدكتور أسامة طبارة مدير صيدلية مستشفى الرحبة بأبوظبي محاضرة حول التغذية الوريدية للمرضى الذين أجريت لهم جراحات ولا يستطيعون تناول الأطعمة، كما ناقش المؤتمر أبحاثاً أخرى عن سرطان الغدة الدرقية وأمراض المخ والعمود الفقري·

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية