الاتحاد

الإمارات

قافلة «حكماء المسلمين» تلتقي شباب كولومبيا

 خلال لقاء أعضاء قافلة السلام مع شباب جامعات كولومبيا (من المصدر)

خلال لقاء أعضاء قافلة السلام مع شباب جامعات كولومبيا (من المصدر)

أحمد شعبان (القاهرة)

أكد أعضاء قافلة السلام الموفدة من قبل مجلس حكماء المسلمين إلى كولومبيا، أن الإسلام أول من أنصف المرأة وساوى بينها وبين الرجل في الحقوق والواجبات، وأن تعاليم الإسلام كانت الثورة الأولى لتحرير المرأة مما كانت تعاني منه قبل مجيء الإسلام، وأن أي إهدار لحقها يعد مخالفة صريحة لتعاليم الإسلام الحنيف، مؤكدين أن ما ينشر من مغالطات عبر بعض وسائل الإعلام أو من خلال بعض الكتاب الغربيين حول وضع المرأة في الإسلام هو محض افتراء.
جاء ذلك خلال مواصلة قافلة السلام إلى كولومبيا أعمالها لليوم الخامس، حيث عقدت القافلة لقاءات حوارية مفتوحة مع الشباب في معهد «كارو إي كويربو»، وفي جامعة «لا سايّي»، كما التقت القافلة مع مسؤولة الشؤون الدينية في وزارة الداخلية الكولومبية، وعقدت لقاء مع الجالية الإسلامية. في معهد «كارو إي كويربو»، استمع أعضاء القافلة إلى أسئلة الطلاب التي ركزت على الدور الذي يمكن أن يقوموا به تجاه عملية السلام الدائرة في كولومبيا، وكذلك دور المجال الأكاديمي في نشر السلام العالمي، وتحدث أعضاء القافلة إلى الطلاب حول الدور المهم الذي يمكن أن يقوم به الشباب ولا سيما طلاب العلم في خدمة وطنهم ودعم جهود السلام والاستقرار.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يهنئ سلطان عمان بيوم النهضة