الاتحاد

الإمارات

لبنى القاسمي: عام زايد تجسيد للبيت متوحد

أبوظبي (وام)

هنأت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، قيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة على تسمية عام 2018 بـ«عام زايد»، وذلك بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد مؤسس الدولة وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وأكدت معاليها أن عام زايد هو تجسيد للبيت متوحد، وسيشهد المزيد من المبادرات والإنجازات والتقدم والخير والازدهار والرخاء، في ظل التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وحرص أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأشارت معالي الشيخة لبنى القاسمي إلى قيم الولاء والانتماء التي تميز أبناء الإمارات الأوفياء، فإرث زايد خالد في النفوس، وهو منهاج مضيء يسير عليه أهل الإمارات، منوهة بالقيم والمبادئ والتقاليد الراسخة التي أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، فأصبح الإنسان الإماراتي مميزاً ومثالاً يحتذى به في شتى المجالات والقطاعات.

اقرأ أيضا