الرياضي

الاتحاد

الشارقة يتحدى الأهلي والجزيرة يواجه طموحات النصر

خلال لقاء النصر والشباب في كأس سوبر اليد (الاتحاد)

خلال لقاء النصر والشباب في كأس سوبر اليد (الاتحاد)

رضا سليم (دبي) - تشهد صالة الشارقة مساء اليوم مواجهتين من العيار الثقيل في نصف نهائي كأس سوبر اليد للرجال، تجمع الأولى التي تقام في الخامسة مساء بين الأهلي بطل الدوري والشارقة صاحب المركز الثاني الذي نجح في تخطي عقبة الوصل في الدور الأول للسوبر، بينما يلتقى في المواجهة الثانية الجزيرة وصيف الدوري مع النصر الذي تخطى الشباب في الدور التمهيدي للسوبر، ويتأهل الفائزان من المباراتين إلى نهائي البطولة بعد غد السبت على صالة الأهلي، بينما تقام مراكز الترضية غدا على صالة الجزيرة. وتعتبر المواجهة الأولى بين الفرسان والملك، كلاكيت مكرر بين الفريقين، حيث التقى كلاهما معا هذا الموسم في الدوري، فاز الأهلي في الدور الأول، إلا أن المواجهة الأخيرة حسمها الشارقة لصالحه في توقيت كان يحتاج فيه الفرسان إلى فوز أو تعادل لحسم لقب الدوري، وتعود المواجهة بينهما إلى نفس الصالة التي شهدت أحداثا ساخنة في لقاء الدوري.
ويخوض الأهلي المباراة بصفوف مكتملة بعد عودة حسين زكي نجم الفريق، الذي غاب في آخر مباراتين للطرد خلال لقاء الشارقة، إلا أن عودته ستكون في لقاء الملك الشرقاوي أيضا، كما سيعتمد جمال شمس مدرب الفريق على أبوالفتوح أحمد “حماصة” المحترف الثاني، وبقية اللاعبين المواطنين بقيادة عمر أحمد وعيسى محمد ووحيد مراد المتخصص في تسديد ضربات الجزاء، ومرزوق أحمد والحارس ابراهيم ابراهيم وغيرهم من اللاعبين.
ويدخل الشارقة المباراة بحثا عن تحقيق بطولة هذا الموسم بعدما أنهى الدوري في المركز الثالث، وترتفع طموحات جماهير الفريق بهدف قطع خطوة مهمة نحو اللقب، ويحظى الفريق بمساندة من الجماهير على عكس ما يحدث في كرة القدم، ودائما تمتلئ صالة الشارقة بالجمهور في جميع مبارياته في اليد والسلة.
ويعتمد الفريق على مجموعة من اللاعبين، أبرزهم جاسم محمد كابتن الفريق والصربي ميلان والمصري هاني الفخراني ومجموعة المواطنين رائد سعيد وخليفة سلطان وراشد سعيد وعبدالله طرار وأحمد هلال ومحمد هلال، وستكشف المباراة جاهزية الشارقة من عدمه للوصول إلى النهائي.
وتجمع المواجهة الثانية بين الجزيرة وصيف الدوري والنصر الرابع، ويسعى فريق الجزيرة لإنقاذ الموسم والفوز ببطولة بعدما ابتعد عن المنافسة في الدوري وأيضا كأس الاتحاد ولم يتبق أمامه سوى كأس السوبر وكأس رئيس الدولة، وحصل الجزيرة على راحة كافية خاصة ان الوصيف لم يلعب في الدور التمهيدي بعكس النصر الذي لعب مباراة بعد ختام الدوري أمام الشباب ولم يحصل لاعبوه على راحة.
ويعتمد الجزيرة الذي يقوده المدرب الجزائري محمد معاشو على التونسي وليد بن عمر وصلاح مبارك وجمعة عبيد وعبدالرحمن الزعابي وخالد محمد أحمد وعبدالحميد محمد وأحمد حسن وأحمد الشين، بجانب مجموعة من الشباب الذين انضموا للفريق هذا الموسم واكتسبوا خبرة المباريات.
ويعتمد المغربي نور الدين بو حديوي مدرب النصر على نفس المجموعة التي خاض بها المباراة الأخيرة أمام الشباب دون غيابات.
من جانبه، أكد عوض هويشل مدير فريق الجزيرة “أن المواجهة اليوم أمام النصر هامة للغاية نظرا لأن الجزيرة يبحث عن العودة لمنصات التتويج، خاصة ان الفريق فقد بطولتين حتى الآن بسبب الظروف التي مر بها الفريق، إلا أن المباريات الأخيرة للفريق بالدوري التي منحته بطاقة الوصافة في الأمتار الأخيرة أكدت على جاهزيته وعودته بقوة وستكون مواجهة النصر الطريق إلى نهائي السوبر.
وأضاف: “الفوز بالبطولة سيكون دافعا كبيرا لمواصلة الانتصارات في كأس رئيس الدولة التي يحمل الفريق لقبها من الموسم الماضي”.
وحث هويشيل لاعبي الفريق باللعب بقوة والفوز بالمباراة وإنقاذ الموسم للفوز ببطولة والعودة إلى المستوى الحقيقي الذي اعتاد الجزراوي تقديمه في بطولات اليد.
في الوقت نفسه يلتقي الوصل والشباب غدا الجمعة على صالة الجزيرة لتحديد المركزين الخامس والسادس، بينما يواجه الخاسران من لقائي اليوم على المركزين الثالث والرابع بصالة الجزيرة أيضا.
على جانب آخر، تأهل فريقا العين والشارقة إلى نهائي كأس الناشئين تحت 17 سنة، ويقام النهائي بصالة نادي الجزيرة بعد غد السبت وهو نفس توقيت نهائي سوبر الرجال، وجاء تأهل الشارقة على حساب الشباب بفوز مستحق 25/16، بينما تأهل العين على حساب الخليج 49/35.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»