الاتحاد

عربي ودولي

باريس وبرلين تريدان موقفا حازما

برلين - اف ب : أعلنت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان ان هدف برلين وباريس في المرحلة المقبلة هو تبني موقف 'حازم' من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية حيال ايران وقبل الرفع المحتمل للملف الى مجلس الامن الدولي·وقالت ميركل في مؤتمر صحافي مشترك مع دو فيلبان وردا على أسئلة حول البرنامج النووي الايراني، ان 'المرحلة المقبلة تكمن في التوصل الى موقف حاسم الى أقصى حد ممكن من مجلس الحكام' في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مواجهة إيران·وطلبت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا انعقاد اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الثاني والثالث من فبراير للبحث في الأزمة النووية الايرانية·
وأضافت ميركل 'بعد هذا الاجتماع، سيطرح سؤال حول الفصول التالية للعملية: هل ستكون هناك إحالة على مجلس الأمن؟ هذا أحد الاسئلة التي سيكون علينا الرد عليها ولكنني أقترح ان نتقدم مرحلة بعد أخرى'·
ومن ناحيته، قال رئيس الوزراء الفرنسي 'أنا أشاطر تماما الموقف' الذي عبرت عنه انغيلا ميركي مشيرا الى ان 'باريس متمسكة تماما بالحفاظ على هذا الموقف المشترك' الثلاثي مع بريطانيا·وأضاف 'في جميع الفرضيات المطروحة يجب ان تحافظ الاسرة الدولية على وحدتها وان تتبنى أجوبة تصاعدية وان تعمل بشكل في حال كان هناك انفتاح من قبل إيران، تستطيع معه ان تواكب هذا الانفتاح دبلوماسيا'·وأوضح ان 'هذا الأمر كان الموقف الثابت لدولنا الثلاث على مدى السنوات الماضية وأعتقد انه سيبقى الموقف الجيد'·وقالت ميركل ايضا 'أقترح ان نعطي إشارة واضحة الى إيران لكي تعي جيدا ان المجتمع الدولي لن يقبل بعدم احترامها لتعهداتها وللاتفاقيات في المجال النووي وانتهاكها القانون الدولي'·
وأضافت 'لن أستبق مراحل الآلية وأعتقد أنه لا بد أولا من التركيز على المرحلة القادمة'·
وأكد دو فيلبان 'نحن أمام إخلال بالتعهدات من جانب ايران·من المرحب به القيام بكل ما يمكن القيام به نظرا الى اهمية الرهان، كي تتمكن ايران سريعا من العودة عن القرار الذي اتخذته'·وأشار إلى ان اجتماع مجلس الحكام سيكون 'مرحلة مهمة جدا ونأمل أي يحصل أكبر تفاهم ممكن كي نحدد بوضوح حدود ما يمكننا القبول به'· وتابع رئيس الوزراء الفرنسي قائلا 'نبحث مراحل أخرى وقد تحدثت انغيلا ميركل عن مسألة رفع الملف الى مجلس الأمن ولا يمكننا حاليا ان نستبعد هذا الخيار·صحيح ان ايران وجهت عبثا عدة إشارات ويجب ان نعمل اذن بشكل يكون معه التقيد بالالتزامات محترما بشكل كامل'·

اقرأ أيضا

"الخارجية الألمانية": نرى حاجة لمناقشة مقترح وزيرة الدفاع بشأن سوريا