الاتحاد

عربي ودولي

نفي العثور على جندي مقتولاً داخل القصر الرئاسي

نفت قوات الحرس الخاص، المكلفة بحماية الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، أمس الجمعة، الأنباء التي تحدثت عن العثور على جندي مقتولا داخل المجمع الرئاسي، جنوب العاصمة صنعاء.وقال مصدر مسؤول في مكتب قائد الحرس الخاص، العميد طارق محمد صالح، إن الجندي وليد حزام، وجد مقتولا خارج القصر الرئاسي، الذي سبق وأن تعرض لهجوم غامض، مطلع يونيو، استهدف الرئيس صالح وكبار معاونيه، مخلفا 14 قتيلا وعشرات الجرحى، بينهم صالح نفسه.وأشار المصدر إلى أن الجندي حزام وجد مقتولا في مسجد بمنطقة بيت معياد، شمال القصر الرئاسي، وليس داخل المجمع الرئاسي، حسبما تناقلته مواقع إخبارية يمنية، معتبرا تلك الأنباء «كاذبة ولا أساس لها من الصحة»، حسبما أفاد الموقع الالكتروني لحزب المؤتمر الشعبي، الذي أسسه ويرأسه صالح منذ العام 1982.
وقال المصدر الرئاسي إن قيادة الحرس الخاص «تواصلت مع الأجهزة الأمنية على الفور»، وأنها «وجهت باتخاذ الإجراءات القانونية (..) لكشف ملابسات الحادث الجنائي».
ولفت إلى أن قسم الشرطة في منطقة «بيت معياد» هو الذي يتولى التحقيق في حادثة قتل الجندي حزام «وهو ما يدفع أيضاً أي شبهة أخرى حاولت وسائل إعلامية إثارتها بشأن ملابسات الحادث».

اقرأ أيضا

البنتاجون يوافق على صرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك