الرياضي

الاتحاد

ابن ساحوه: الصوت المسموع لـ «أندية الهواة»

من مباراة الشعب والخليج في دوري الهواة أ (الاتحاد)

من مباراة الشعب والخليج في دوري الهواة أ (الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد)- أكد الدكتور عبدالله بن ساحوه رئيس مجلس إدارة نادي الشعب أن الصوت المسموع في انتخابات اتحاد الكرة سيكون لأندية الهواة، مشيراً إلى أن المرحلة الجديدة تتطلب وضع خريطة طريق جديدة لأندية الهواة وآن الأوان للانتقال بكرة الإمارات من المحلية والابتعاد عن المسائل الشكلية للانتخابات والعمل وفق استراتيجية وأنظمة واضحة المعالم حتى تطرق أندية الهواة باب الاحتراف بقوة وخاصة أن العملية الاحترافية تبدأ من الأسرة.
وقال: يجب أن يركز مجلس إدارة اتحاد الكرة الجديد على الاستراتيجيات ووضع مؤشرات الأداء ووسائل قياس مطالباً الجمعية العمومية اختيار المرشح الأنسب والأصلح لقيادة دفة كرة الإمارات خلال المرحلة المقبلة بعيداً عن العواطف من منطلق أن المرحلة الجديدة ينبغي أن تعتمد على الكفاءات القادرة على تحقيق النجاحات. وأضاف: أنا ضد دمج أندية الدرجتين الأولى (أ) و(ب) من منطلق أنه ليس في مصلحة أندية الهواة.
ويرى إسماعيل عبدالله نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشعب أن تفوق عدد مرشحي الهواة على المحترفين مؤشر جيد يؤكد رغبة أندية الهواة في أن تكون لها كلمة مسموعة في العملية الديمقراطية.
وقال: لا أؤيد الدمج بين أندية الدرجتين الأولى (أ) و(ب) في ظل إلغاء الأجانب بالنسبة لأندية الدرجة (ب) في مقابل مشاركة 3 أجانب في (أ) مما يؤدي إلى أزمة مالية عندما يصعد فريق من (ب) إلى (أ) من منطلق استقدامه 3 أجانب.وأشار إلى أن المرحلة الجديدة تتطلب المزج بين الحرس القديم والدماء الجديدة من منطلق أن العناصر أصحاب الخبرة مهمة مشدداً في الوقت نفسه على أهمية تواجد الوجوه الشابة بأفكارهم الجديدة في ظل التقنيات الحديثة حيث ينبغي أن تلعب الجمعية العمومية دورها المنوط بها لاختيار أفضل الكفاءات التي تسهم في تطور كرة الإمارات من أجل الوصول بها إلى آفاق النجاح.
وقال: كرة الإمارات دفعت خلال الفترة الماضية فاتورة عدم انسجام مجلس إدارة الاتحاد لافتا إلى أنه ينبغي على المجلس الجديد العمل بروح الفريق الواحد حتى يكون جميع أعضائه على قلب وهدف واحد.

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي