الاتحاد

الإمارات

«مركز محمد بن راشد» ينّظم «مخيم الفضاء الصيفي»

جانب من المشاركين في المخيم (من المصدر)

جانب من المشاركين في المخيم (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

للسنة الثالثة على التوالي، نظّم «مركز محمد بن راشد للفضاء» مخيم الفضاء الصيفي المخصص لطلبة المدارس في المرحلة المتوسطة والثانوية، حيث تضمن عدداً من الاختبارات العلمية والتقنية وورش عمل تفاعلية عن الفضاء والكواكب والأقمار الصناعية.
وخلال المخيم، تعلم الطلبة عن كيفية استكشاف الفضاء والكواكب البعيدة من خلال بنائهم لمهمة فضائية خاصه بهم، بدءاً من وضع الأسئلة العلمية واختيار صاروخ الإطلاق إلى بناء القمر الصناعي، كما تعرفوا إلى الأجهزة العلمية التي تساعد في الاستكشاف مثل التلسكوب والأقمار الصناعية والمسابير وغيرها.
وتعرف الطلبة إلى أهمية استكشاف كوكب المريخ، وتمكنوا من استخلاص الخصائص المتشابهة والمختلفة بين كوكبي الأرض والمريخ، وكيف يوّظف العلماء نظرياتهم واستنتاجاتهم عند استكشاف كواكب أخرى مشابهة للأرض.
من ناحية أخرى، تضمن المخيم نشاطات عديدة حول صناعة الأقمار الصناعية المختلفة، مثل دبي سات-1 ودبي سات-2 وخليفة سات، بالإضافة إلى الأقمار الصناعية النانومترية. وبإشراف من مهندسي المركز، تشارك الطلبة في بناء نموذج صاروخ لإطلاق قمر صناعي واختبروا ميدانياً تجربة إطلاقه، إذ منحهم هذا النشاط فرصة الاطلاع على أنظمة الصواريخ ومكوناتها وتجميع أجزائها المختلفة.
وأكدت المهندسة أمل أمين، رئيس بالوكالة بوحدة التعليم في «مركز محمد بن راشد للفضاء»، أن «مخيم الفضاء الصيفي منصة مثالية للتواصل مع الطلاب، خصوصاً أن النشاطات التي نقدمها تفاعلية ومبسطة، تقربهم من علوم الفضاء وتقنياته».
وأشارت أمين إلى أنه «من خلال مبادراتنا التعليمية المختلفة، تمكنا في عام من الوصول إلى أكثر من 25 ألف طالب على امتداد الدولة، وبتنا نلتمس شغف الطلاب بالفضاء واهتمامهم بنهل معلومات إضافية»، مؤكدة «مضي المركز في نشاطاته التربوية، بما يسهم في تطور قطاع علوم وتكنولوجيا الفضاء في الدولة».

اقرأ أيضا