الرياضي

الاتحاد

سيف محمد: نراهن على أفضلية المواجهات المباشرة

جانب من تدريبات فريق الإمارات (الاتحاد)

جانب من تدريبات فريق الإمارات (الاتحاد)

رأس الخيمة (الاتحاد) - أصدر نادي الإمارات بياناً استنكر فيه التصريحات التي أدلى بها أيمن الرمادي المدير الفني لفريق دبي لوسائل الإعلام، عقب مباراة فريقه أمام بني ياس في الجولة 20 لدوري المحترفين، والتي تطرق فيها لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي أثناء مباراة الإمارات والعين.
وقال المهندس يحيى الشامسي المدير التنفيذي لنادي الإمارات: إذا كان هناك من تعليق على واقعة انقطاع التيار الكهربائي، فأولى بها أن تصدر من إدارة نادي دبي وليس من مدرب الفريق، وأوضح الشامسي أن نادي الإمارات يستنكر هذه التصريحات والتشكيك في النزاهة، والخروج عن الروح الرياضية السائدة بين الأندية في الدولة.
ووجه الشامسي تساؤلاً لمدرب دبي: هل لو فاز دبي في مباراة بني ياس كان سيتطرق لمثل هذه المواضيع؟، وهل إذا فاز على الوصل في المباراة القادمة سيقدم الإمارات احتجاجاً على فوز دبي! مع العلم أننا على ثقة كاملة بنزاهة إدارة ولاعبي وجماهير نادي الوصل، ولا نشك في أي ناد من أندية الدولة.
وقال الشامسي: نادي الإمارات كان وسيبقى مثالا ونموذجا مثاليا للأخلاق والنزاهة، والحرص دوماً على اللعب النظيف وليس من الأندية التي تبحث دوماً عن شماعة تعلق عليها الأخطاء.
وحول واقعة انقطاع التيار الكهربائي عن مباراة الإمارات والعين، أوضح الشامسي أن التيار انقطع مرتين الأولى قبل انطلاق المباراة بنصف ساعة نتيجة ماس كهربائي في إحدى اللوحات الإعلانية حول الملعب، وتم علاجها على وجه السرعة من قبل طاقم الطوارئ الموجود في الملعب، وللأسف انقطع التيار مرة أخرى لنفس السبب بعد بداية المباراة وبعد تسجيل العين الهدف الأول، وهو خارج عن الإرادة وطلبنا من طاقم الطوارئ فصل الكهرباء نهائياً عن اللوحات الإعلانية حتى يعود التيار الكهربائي، وهو ماحصل واستمر التيار الكهربائي حتى نهاية اللقاء.
وقال: المتضرر الأول من انقطاع التيار الكهربائي هو نادي الإمارات لأن العين كان متقدما بهدف، وحسب لوائح لجنة دوري المحترفين في حالة عدم عودة التيار الكهربائي تحتسب النتيجة بثلاثة أهداف نظيفة للفريق الضيف، وهو ما يعني خسارة الإمارات للنقاط الثلاث.
من جانبه قال سيف محمد مدير فريق الإمارات حظوظنا لا تزال قائمة في كسب المعركة وفرصنا هي الأفضل من دبي المتساوي معنا في النقاط باعتبار أن المرجعية ستكون للمواجهات المباشرة عند التساوي في النقاط إذا ما بقي الوضع على ما هو عليه حتى نهاية الجولة الأخيرة فمصيرنا بأيدينا وليس أمامنا سوى تحقيق نتيجة إيجابية أمام النصر والوحدة لضمان التواجد في دوري المحترفين الموسم المقبل. وأكد أن المرحلة القادمة مرحلة حاسمة في مسيرة الفريق في الدوري تتطلب منا الأداء بروح قتالية من أجل النقاط المتبقية حيث ستكون اللقاءات بمثابة مباريات كؤوس لا تقبل القسمة على اثنين، متمنياً أن يحظى الفريق بدعم ومساندة جماهيره التي كانت دائماً على الوعد في الوقوف خلفه في الأوقات الصعبة.
وحول تقييمه للمرحلة القادمة من صراع البقاء في دوري المحترفين أكد أنه لا توجد مباراة يمكن اعتبارها سهلة ولا يمكن التكهن بنتيجة أي منها خصوصاً في هذه المرحلة من عمر الدوري فالجميع يملك حظوظ البقاء موضحاً أن الإمارات تنتظره مباريات صعبة في آخر جولتين مع النصر صاحب المركز الثاني والوحدة الذي يضم عناصر خبرة ومن الفرق التي لا يستهان بها في دورينا.
وأوضح أن هناك ضغوطات على اللاعبين وهذا شيء طبيعي في هذا المرحلة التي يعيش فيها الفريق تهديد الهبوط إلى الدرجة الأولى والتي تزداد على أثرها الضغوط على اللاعبين وهذا ينطبق على لاعبي فريق دبي والشارقة.
وقال: إن الجهازين الفني والإداري يعملان على تعزيز الثقة في نفوس اللاعبين ومطالبتهم بالتركيز في التدريبات والراحة النفسية والبدنية خارج النادي وتهيأت الأجواء المناسبة لهم لتحقيق أمل وتطلعات النادي والجماهير بالبقاء في دوري المحترفين.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع