الرياضي

الاتحاد

الوصل يواجه المحرق على البرونزية اليوم

خلال لقاء سابق للوصل في البطولة الخليجية (الاتحاد)

خلال لقاء سابق للوصل في البطولة الخليجية (الاتحاد)

علي معالي (دبي) - يلتقي اليوم فريق الوصل مع المحرق البحريني لتحديد المركز الثالث في بطولة الأندية الخليجية رقم 32 لكرة السلة والمقامة حاليا بالبحرين، وذلك بعد خسارة الفهود في نصف النهائي امام الريان القطري 93/79 مساء أمس الأول، ليتأهل الريان للنهائي لمواجهة فريق الحالة البحريني غدا، بعد تفوقه هو الآخر على مواطنه المحرق 75/69.
واستغل الريان الاصابات التي يعاني منها فريق الوصل، مما اضطر المدرب إلى الدفع بالعديد من الوجوه الجديدة امام فريق قوي ومتميز ومرشح للفوز بالبطولة.
فرض الريان أفضليته منذ البداية وتمكن من الفوز في الربع الأول 22/14، وعززه بالفوز في الربع الثاني 26/23، وفي الربع الثالث فاز 22/21 وختمها بالفوز في الربع الاخير بنتيجة 23/21، وكان أفضل المسجلين في الفريق القطري اللاعب الأميركي بوني هارولو 36 نقطة.
قدم الوصل مباراة كبيرة في ظل غياب أبرز اللاعبين وهم جاسم محمد وراشد الزعابي للإصابة وإبراهيم خلفان للايقاف، واستطاع شباب الفريق مع وجود المحترف الأمريكي نيسلون أن يقدم مباراة رائعة امام عمالقة الريان، سجل نيسلون 21 نقطة، ومبارك خليفة 18 نقطة.
وحصل فريق الفتح السعودي على المركز الخامس بعد فوزه في مباراة تحديد المراكز على فريق نزوى العماني بنتيجة 78/70.
من جانب آخر، تعرض الحكم الدولي الإماراتي حسين البلوشي إلى الإصابة خلال الربع الثاني من مباراة الحالة والمحرق في الدور نصف النهائي ما أدى إلى طلبه من طاولة الحكام استبداله بالسعودي عبدالله الأدمودي، ولم يستطع البلوشي إكمال المباراة بعد إصابته بشد قوي في العضلة الضامة، وتحسنت حالة الحكم أمس، لكنه لن يستطيع المشاركة في أي من مباراتي اليوم، وتعتبر حادثة استبدال حكمنا البلوشي نادرة في منافسات اللعبة.
من جانبه، أكد جاسم رشدان رئيس نادي الحالة رئيس اللجنة التنظيمية للبطولة أنه لم يتوقع تأهل فريقه للمباراة النهائية لأن الاهتمام الأول لمجلس الإدارة كان إنجاح التنظيم باعتبار أن البطولة تقام بتنظيم من نادي الحالة.
وقال: “تأهلنا للنهائي خارج التوقعات ولكن اللاعبين والجهاز الفني باصرارهم تمكنوا من بلوغ الهدف الأهم في تاريخ نادي الحالة مقدمين مستويات رائعة تمكنا خلالها من الفوز والتأهل للنهائي اليوم”.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»