الرياضي

الاتحاد

نجمة ثالثة على صدر «السيدة العجوز»

مشجعو يوفنتوس يرفعون لافتة تظهر فيها النجمات الثلاث التي تعبر عن عدد البطولات التي فاز بها الفريق

مشجعو يوفنتوس يرفعون لافتة تظهر فيها النجمات الثلاث التي تعبر عن عدد البطولات التي فاز بها الفريق

قرر يوفنتوس الذي توج الأحد الماضي بلقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ 2003 والثامنة والعشرين في تاريخه، أن يتحدى القرارات القضائية والعقوبات من خلال وضع نجمة ثالثة على قميصه، والتي ترمز إلى إحرازه اللقب للمرة الثلاثين.
ويأتي قرار فريق “السيدة العجوز” بمثابة التحدي للعقوبات التي صدرت بحقه عام 2006 لتورطه بفضيحة التلاعب بالنتائج، والتي أدت إلى تجريده من اللقبين اللذين توج بهما عامي 2005 و2006 وإنزاله إلى الدرجة الثانية.
ووعد رئيس يوفنتوس الحالي أندريا انييلي بـ “مفاجأة على قميص” يوفنتوس خلال الموسم المقبل، ويبقى السؤال على سيضع “بيانكونيري” نجمة ثالثة ذهبية؟ أو سيلتف على العقوبات من خلال وضعها من الجهة الداخلية لقميصه؟.
وسيكون رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم جانكارلو أبيتي بانتظار هذه المفاجأة التي وعد بها انييلي، وهو قال بهذا الصدد: “إذا حصلت المشكلة فسيعطي الاتحاد جوابه عليها في إطار احترام القوانين وتاريخ كل الأندية”، ملمحاً إلى أنه لن يوافق بتاتا على وضع نجمة ثالثة على صدر لاعبي “السيدة العجوز”.
وبدوره تطرق رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني الذي تألق كلاعب في صفوف يوفنتوس، إلى هذه المسألة في حديث لصحيفة “جازيتا ديلو سبورت”، قائلاً: “إنها مشاكل إيطالية” في إشارة منه إلى عدم صلاحية الاتحاد القاري في هذه القضية.
ويركز يوفنتوس في تعليله قرار وضع النجمة الثالثة أنه توج باللقب ثلاثين مرة على أرضية الملعب، وما خسره عامي 2005 و2006 كان بقرار غير كروي بل إداري وقضائي، وهذا ما أشار إليه المدير الرياضي في النادي جوسيبي ماروتا عقب الفوز على كالياري (2-صفر) الأحد الماضي ووسط الاحتفالات باللقب الذي تحقق قبل مرحلة على ختام الموسم بفضل خسارة المنافس الأساسي ميلان أمام جاره إنتر ميلان (2-4)، حين قال: “هذا لقبنا الـ 30 على أرضية الملعب”.
وكان القائد اليساندرو دل بييرو الذي سيودع النادي الأحد المقبل، لأنه أصبح في السابعة والثلاثين من عمره، صوت المنطق في هذه المسألة عندما قال: “هذه النجمة (الثالثة) موجودة في قلبنا، فزنا بهذين اللقبين على أرضية الملعب لكن يجب احترام القرارات القضائية”.
ومع خروجهما صفر اليدين من جميع بطولات الموسم الحالي، يبدو أن الوقت حان بالفعل لإعادة بناء ميلان والإنتر قطبي كرة القدم بمدينة ميلانو الإيطالية استعدادا للمستقبل. وسادت خيبة الأمل مدينة ميلانو بعدما انتزع يوفنتوس لقب الدوري الإيطالي متفوقا على منافسيه العتيدين ميلان والإنتر، وذلك قبل المرحلة الأخيرة من المسابقة والتي تقام مبارياتها يوم الأحد المقبل.
واقتصرت مكاسب ميلان في الموسم الحالي على الفوز بلقب كأس السوبر الإيطالي للموسم الماضي بفوزه على الإنتر 2-1 في أغسطس 2011 قبل بداية فعاليات الموسم الحالي كما ذمن الفريق المشاركة مباشرة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل باحتلاله المركز الثاني في جدول الدوري.
كما يضم ميلان بين صفوفه هداف المسابقة وهو المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش. وتبددت آمال ميلان في إحراز لقبه الثامن بدوري أبطال أوروبا عندما سقط أمام برشلونة الأسباني في دور الثمانية للبطولة كما خرج الفريق من كأس إيطاليا بالسقوط أمام يوفنتوس في المربع الذهبي للبطولة.
ويأمل يوفنتوس في الفوز باللقب من خلال التغلب على نابولي في المباراة النهائية للبطولة والمقررة في 20 مايو المقبل.
وحرص سيلفيو بيرلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي السابق ومالك نادي ميلان على تهنئة يوفنتوس. وأضاف: “فقدنا لقب الدوري لأننا أهدرناه، وكان خطأنا”.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي